المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مستشارك الزراعي


ابن كحيل
06-15-2010, 01:48 PM
لقاء مع معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم بـ إذاعة الرياض - برنامج مستشارك الزراعي
بتاريخ 6- شوال - 1430هـ الموافق 25-9-2009
http://moa.gov.sa/files/radio_1/ministr2.jpg
http://moa.gov.sa/files/radio_1/index.htm


موضوع متجدد بجميع حلقات برنامج ( مستشارك الزراعي ) والذي يبث كل يوم جمعه في تمام الساعه الثامنة مساء ..
ويتناول لعدة امور تهم قطاع الزراعة والقطاع الحيواني وقطاع الثروه السمكيه واجابة استفسارات المتصلين

لسماع حلقات البرنامج ( مسجله ) ارجو الضغط على المرفقات بالاسفل

الحلقه الثلاثون : الامراض الشائعة في الإبل . (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part30.htm)
الحلقه التاسعه والعشرون : الزراعة العضوية (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part29.htm)
الحلقه الثامنه والعشرون : الفواكهة الاستوائية والفرص المتاحة للاكثارها في المملكة (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part28.htm)
الحلقه السابعه والعشرون : الحمى المالطية - اسبابها والوقاية منها . (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part27.htm)
الحلقه السادسة والعشرون : ظاهرة الغبير على ثمار النخيل - الطرق المثلى للوقاية والعلاج (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part26.htm)
الحلقه الخامسه والعشرون : الحجر الزراعي الداخلي لفسائل النخيل (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part25.htm)
الحلقه الرابعه والعشرون : الزراعه المحمية في المملكه الضوع الراهن والرؤيه المستقبليه (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part24.htm)
الحلقه الثالثه والعشرون : التشجير ودوره في زيادة الرقعة الخضراء بالمملكه (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part23.htm)
الحلقه الثانيه والعشرون : أهمية تكامل وتوازن الاعلاف للماشية (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part22.htm)
الحلقه السابعة عشر : الطرق الحديثة لزراعة الخضروات ( إذاعة الرياض ) (http://www.moa.gov.sa/files/radio_1/part17.htm)
الحلقة السادسة عشر : الإجراءات الوقائية لحماية طلع ثمار النخيل من الافات الحشرية ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part16.htm)
الحلقه الخامسة عشر : الاستخدام الخاطئ للمبيدات الزراعية والأضرار المتوقعة على الصحة العامة والبيئة ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part15.htm)
الحلقه الرابعة عشر - الزراعة في المملكه بين النظم التقليديه والنظم الحديثة ( اذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part14.htm)
الحلقه الثالثة عشر - افات امراض النخيل ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part13.htm)
الحلقه الثانية عشر - الجمعيات التعاونية الزراعية الواقع والمأمول ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part12.htm)
الحلقه الحادية عشر - زراعة الحمضيات والطرق الصحيحه لإكثارها ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part11.htm)
الحلقه العاشرة - مخاطر الاحتطاب على البيئة في المملكة ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part10.htm)
الحلقه التاسعة - الطرق الصحية لتربية الماشية ورعايتها ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part09.htm)
الحلقه الثامنة من برنامج مستشارك الزراعي - ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part08.htm)
الحلقه السابعة من برنامج مستشارك الزراعي - ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part07.htm)
الحلقه السادسه من برنامج مستشارك الزراعي - ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part06.htm)
الحلقه الخامسة من برنامج مستشارك الزراعي - ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part05.htm)
الحلقه الرابعه من برنامج مستشارك الزراعي - ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part04.htm)
الحلقه الثالثه من برنامج مستشارك الزراعي - ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part03.htm)
الحلقه الثانيه من برنامج مستشارك الزراعي - ( إذاعة الرياض ) (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part02.htm)

alzeraah@hotmail.com

ابو عبدالملك
06-15-2010, 03:49 PM
الله يجزاك خير..
هالقناه تقدم الشي الكثير والمفيد لعامه الشعب.. ومن ما تقدم برامج مستشارك.. ومنها الزراعي...


اتمنى كل ابائنا ان يستمعون لهذه التسجيلات فإنها حقاً مفيده..

بارك الله فيما علمت..

ابو بدر
06-16-2010, 02:33 PM
الله يجزاك خير..

الجامرالطويلعي
06-16-2010, 03:32 PM
الحلقه الثالثة عشر - افات امراض النخيل ( إذاعة الرياض )
http://moa.gov.sa/files/radio_1/part13.htm (http://moa.gov.sa/files/radio_1/part13.htm)


روعـــــــه هالدرس والله استفدت من الموضوع

لك الشكر

ابو عبدالملك
07-02-2010, 10:49 PM
يثت للفائده...

النمر
07-21-2010, 07:24 PM
ابن كحيــــل .

بارك الله فيـــك على هذا المجهــود وكتب لك الاجـــــــــــر .
فعـــــــــــلآ هذا مفيـــــــــــد .
تقديــــر لك .

النمــــــــــر ...

ابن كحيل
07-25-2010, 09:23 AM
الأعـمَـالُ الـزّرَاعِـيّـة الـخـاصّـة بـمَــزَارع الـنـخـيــل (http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=3624)
http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=3624

زراعة البصل (http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5545)
http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5545
سوسة النخيل الحمراء (http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5441)

ابن كحيل
07-27-2010, 01:57 AM
http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=4753

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5553

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5481

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5482



http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5516


http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5517

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5383

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5463

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5497

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5483

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5485

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5486

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5440

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=733

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5450

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5475

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5446

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5451

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5436

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5434

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5433

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5447

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=3623

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5432

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5320

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5319

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5318

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5317


http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5316

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5315

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5280

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5281

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5270

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5269

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5268

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5267

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5266

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5264

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5263

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=421

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=372

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=732

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=371

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=743

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=601

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5125

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5083

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5082

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=4884

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5066

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5048

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=5031

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=4636

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=3604

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=4390

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=3765

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=3605

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=3172

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=3011

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=735

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=1059

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=661

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=441

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=1113

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=337

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=747

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=737

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=739

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=746

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=745

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=168

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=742

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=432

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=440

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=731

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=734

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=468

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=433

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=740

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=736

http://www.twal3h.com/vb/showthread.php?t=558

ابن كحيل
08-04-2010, 01:56 AM
http://www.youtube.com/watch?v=PlUD2niZcak

ابن كحيل
08-04-2010, 01:58 AM
http://www.youtube.com/watch?v=-vI6g6dq5Go

ابن كحيل
08-04-2010, 01:59 AM
http://www.youtube.com/watch?v=26MDc57frH0

ابن كحيل
08-04-2010, 02:02 AM
http://www.youtube.com/watch?v=qg87jXHzeNw&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:02 AM
http://www.youtube.com/watch?v=qg87jXHzeNw&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:09 AM
http://www.youtube.com/watch?v=wp-j-geajws&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:09 AM
http://www.youtube.com/watch?v=wp-j-geajws&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:10 AM
http://www.youtube.com/watch?v=Wzkj5PEtkt0&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:12 AM
http://www.youtube.com/watch?v=jILdnz4q2Xs&feature=fvw

ابن كحيل
08-04-2010, 02:13 AM
http://www.youtube.com/watch?v=DgUbenZXj0E&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:20 AM
http://www.youtube.com/watch?v=1Dbr_kWwUKk&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=v3NowPq5kTA&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=Ipy1tF5DU-Y&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=zkXMfAw7yfk&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=AhAferKRXh4&feature=fvw

http://www.youtube.com/watch?v=FDp4oVRJh8A&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=mQxYwuVbulY&feature=related

(http://www.youtube.com/watch?v=mQxYwuVbulY&feature=related)http://www.youtube.com/watch?v=0zZE0rzeReI&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:21 AM
http://www.youtube.com/watch?v=1Dbr_kWwUKk&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=v3NowPq5kTA&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=Ipy1tF5DU-Y&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=zkXMfAw7yfk&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=AhAferKRXh4&feature=fvw

http://www.youtube.com/watch?v=FDp4oVRJh8A&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=mQxYwuVbulY&feature=related

(http://www.youtube.com/watch?v=mQxYwuVbulY&feature=related)http://www.youtube.com/watch?v=0zZE0rzeReI&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:29 AM
http://www.youtube.com/watch?v=0whNLl9SjB0&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=16BbyOnQVME&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=fuqT_td1uvY&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=cb0M6fptCMw&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:36 AM
http://www.youtube.com/watch?v=snP_6anZATQ&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=k4qc4IwxrvA&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 02:47 AM
http://www.youtube.com/watch?v=LNLTpv5PsOI


http://www.youtube.com/watch?v=hT2jBsNBg_o&feature=channel

http://www.youtube.com/watch?v=ZBktpi_uG5w&feature=channel

http://www.youtube.com/watch?v=G4TNXmw-V_8&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=557ZEeulee0&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=0JHicEkJaPc&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=2tdhULq0oiY&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 07:48 PM
http://www.youtube.com/watch?v=QbNgBnskHjo

ابن كحيل
08-04-2010, 07:49 PM
http://www.youtube.com/watch?v=VvZlkwBjICE&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 07:49 PM
http://www.youtube.com/watch?v=WfK1R2-JNwA&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 07:50 PM
http://www.youtube.com/watch?v=jj4HLw2grwI&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 07:54 PM
http://www.youtube.com/watch?v=oiagh-B-Vj0&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=39DVchhaQsc&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=8yxwWssY_-g&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=UTDHAOqUREY&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 07:59 PM
http://www.youtube.com/watch?v=cqxgJLkVe-w&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=8qcylxRP4ms&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=QMdNN-XtXSk&feature=related

ابن كحيل
08-04-2010, 08:00 PM
http://www.youtube.com/watch?v=WlHkhWZyWRA&feature=related

ابن كحيل
08-05-2010, 12:43 AM
http://www.youtube.com/watch?v=lr8cqp9YD4g&feature=related

ابن كحيل
08-05-2010, 12:48 AM
http://www.youtube.com/watch?v=y6WgeZtNYlA&feature=related

ابن كحيل
08-05-2010, 12:55 AM
http://www.youtube.com/watch?v=TCqgQhckfRc&feature=related

ابن كحيل
08-05-2010, 12:55 AM
http://www.youtube.com/watch?v=hDThwIcHSAQ&feature=related

ابن كحيل
08-06-2010, 04:23 AM
http://www.youtube.com/watch?v=xU2ndpqJNYg&playnext=1&videos=lnKpnfioLCY&feature=feedrec

ابن كحيل
08-06-2010, 04:26 AM
http://www.youtube.com/watch?v=NDnBmd3TdXo&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=4W752ilR_x0&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=RTksWoG8-Fg&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=4wuI_gUwI1U&feature=fvw

ابن كحيل
08-06-2010, 04:34 AM
http://www.youtube.com/watch?v=x9ZoMYbrs7o&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=mFkKXeQadiQ&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=s38hsIKU-zw&feature=related

ابن كحيل
08-08-2010, 02:11 PM
إستخدام المبيدات



http://www.satiraq.com/admin/news/smiles/1222923032g40-big.jpg
الإحتياطات الواجب مراعاتها عند إستخدام المبيدات .

إن المادة السامة هي كل مادة تنفذ إلى داخل أعضاء الجسم بطرق مختلفة سواء بنسب مرتفعة أو بنسب بسيطه متكررة وتؤدي بشكل مؤقت أو دائم إلى إضطرابات عضوية ولذلك لا بد من توجيه الاهتمام نحو حماية الإنسان والحيوان والبيئة بشكل عام من هذه المواد وإن إتباع الطرق الآتية بؤدي إلى استعمال الأدوية الزراعية بشكل يؤمن القضاء على الآفات ويحمي الإنسان والبيئة من اخطارها .

الإحتياطات الواجب إتباعها عند تخزين المبيدات .

· لا تحتفظ بأي مبيد مخلوط بالماء لمدة طويلة لإستعماله لا حقاَ.
· لا تستعمل أوعية الشراب وزجاجاته لتخزين المبيد .
· أحفظ المبيد في مكان مظلل ، جاف، وذو تهوية جيدة .
· أحفظ المبيد بعيدا عن الأطفال.
· أحتفظ بالعبوة الفارغة للمبيد بعد الرش لمدة خمس عشر يوما.
وإذا حدثت أي حالة تسمم خذها للطبيب حيث أن مضادات التسمم تختلف من مبيد لأخر.
· يتم التخلص من الأوراق والأكياس والكراتين والفوارغ التي كانت تحتوي على المبيدات بعد الانتهاء منها منعا لإستعمالها في الأغراض المنزلية وحدوث التسمم منها وذلك في مكان يصلح لهذا الغرض وبالطريقة المناسبة.

الإحتياطات الواجب إتباعها قبل إستعمال المبيدات .

· اقرأ التعليمات المسجلة على العبوة وتفهمها.
· تأكد من صلاحية المبيد وكمية الجرعة المقررة وفترة الأمان.
· تأكد من أن المبيد فقال بالنسبة للآفة التي ترغب بمكافحتها.
· لا تستعمل المبيدات المنزلية للأشجار و النباتات فقد يؤثر عليها الايروسول المستعمل.

الإحتياطات الواجب إتباعها عند إستعمال المبيدات .

· لا تحاول فتح عبوة المبيد وشمها من أجل معرفة قوة رائحة المبيد.
· لا تحاول خلط مبيدين معا إلا بعد معرفة إمكانية الخلط حسب التعليمات المصدر المصنع .
· تأكد من الفترة التي يستمر فيها فعالية المبيد ولا تحاول جني الثمار خلال هذه الفترة التي تعتبر محرمه.
· لا تحاول استعمال المبد بنسب أقوى مما هو مبين على العبوة وحسب تعليمات المصنع .
· لا ترش في الأوقات التي تكون فيها درجة الحرارة عالية .
· الرش صباحا بعد تطاير الندى أو عند المغرب.
· رش مع اتجاه الرياح حتى لا تصاب بالمبيد الذي قد تحمله الرياح إليك .
· ألبس المعاطف الواقية وغط الأنف وألبس نظارة وقفازات وجميع ما يطلبه المصنع من الاحتياطات .
· لا ترش خلال الفترة التي تكون الزهور متفتحة وتطلق حبوب اللقاح .
· أستعمال مرشة من نوع جيد وتعمل بالضغط وتطلق رذاذ ناعم .
· يجب أن ترش النبتة وأوراقها جافة ليس عليها ندى من الماء .
· رش النباتات بكمية وافرة من المبيد حتى تغطي جميع الأوراق ويتصبب المبيد منها على شكل قطرات ( حسب نوع المبيد ) .
· أستعمال مرشة ذات قصبة طويلة لرش الأشجار أو استخدام سلم في حالة الأشجار العالية تجنب الرش وأنت جالس تحت الأشجار حتى لا تصاب عينيك بآثار المبيد.
· لا تدخن وأنت تقوم بالرش .
· محاولة استخدام العبوات التي تم فتحها بالكامل .
· غسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات بعد الأنتهاء من عملية الخلط والتعبئة وبعد الأنتهاء من عملية الرش ويفضل لبس كفوف جلدية .

الإحتياطات الواجب إتباعها بعد استعمال المبيدات .

· إذا كنت تستعمل مبيد للأعشاب عن طريق الرش لا تستعمل نفس المرشة للمبيدات الحشرية خوفاَ من بقاء آثار المبيد العشبي السابق وتأثيره على النباتات الأخرى .
· اغسل أي بقعة تصيبك من المبيد فوراَ.
· لا تستعمل أغراض المبيد لاي غرض أخر.
· لا تسمح للأطفال باللعب أو لمس النباتات المرشوشة حديثا .
· أترك الملابس التي إستعملتها في الرش في الشمس والهواء الطلق لمدة عشرين يوما على الأقل .
· أن غسل المنتجات الزراعية من ثمار الفاكهة والخضراوات غسلا جيدا قبل أكلها هو أمر ضروري إذا أنه يزيل في أكثر الحالات قسما كبيرا من الرواسب الخارجية التي تشكل خطرا على الصحة العامة .
· في حال إجراء مكافحة بالمواد الكمياوية السامة يجب على أصحاب البساتين أن يضعوا إعلاناَ في مكان بارز من البستان يشير إلى أن هذا البستان قد رش بمادة سامة .


توصيات عامة حول إستعمال السموم ومزجها .

للحصول على أحسن النتائج الأقتصادية والفنية من أستعمال السموم يجب اتباع التعليمات التالية :
· استعمال السموم بالكميات المقترحة وبدقة .
· إجراء المكافحة بالوقت المناسب وعند أول ظهور اعراض الإصابة بالمرض أو الحشرة وقبل حدوث أضرار كبيرة .
· التأكد من نظافة المرش او العفارة قبل استعمال المبيد .
· خلط المبيد بقليل من الماء في وعاء خاص ثم وضع كمية قليله من الماء في المرش وسكب مخلوط المبيد المحضر سابقا عليها والتأكد من مزجه مع الماء جيدا .
· إجراء عملية الرش أو التعفير في الصباح الباكر عندما تكون الرياح ساكنة ومع إتجاه الريح .
· عدم إستعمال المبيدات على النباتات في كالة الإجهاد المائي أو المروية حديثا أو بعد هطول الأمطار إلا بعد التأكد من جفاف الأرض بدرجة تسمح بوطئها .
· التأكد من عدم وجود حيوانات مثل الأبقار والأغنام والدجاج وغيرها في منطقة المكافحة .
· عدم تناول أي مادة غذائية كالفواكة والخضراوات إلا بعد غسلها جيدا ولعدة مرات لإزالة الأثر المتبقي الخارجي من المادة الكيمائية المستعملة .
· لا تغسل إدوات المكافحة في المبيدات الفارغ فيها .
· لا تغسل الأدوات المستخدمة لرش المبيدات في المراعي والحقول التي ترتادها الحيوانات للرعي لكي لا تسبب لها التسمم أو الضرر.
· لا تستعمل أوعية المبيدات الفارغة بل اعمل على التخلص منها بعد ثقبها بدفنها في حفرة عميقة في أرض غير منزرعة وتردم جيدا .
· يجب على العاملين في رش المبيدات الزراعية السامة أن لا يعملوا أكتر من 6 ساعات في اليوم وإذا شعروا بأي ألم أو دوخة أن يسرعوا لمراجعة الطبيب .

ابن كحيل
08-08-2010, 02:27 PM
الخدمات التي تحتاجها مجموعة محاصيل الخضر



http://www.satiraq.com/admin/news/smiles/12463723675.jpg تعرف محاصيل الخضر بأنها مجموعة النباتات التي تحتاج إلى عناية خاصة في زراعتها وإنتاجيتها لكونها تزرع في نطاق ضيق بمساحات محدودة.

تعد محاصيل الخضر على درجة كبيرة من الأهمية لكونها غنية بالفيتامينات والدهون والسكريات والبروتين والمعادن والألياف.

تستخدم هذه المحاصيل بشكل أساسي في التغذية البشرية حيث يتغذى الإنسان على بذورها أو ثمارها أو أوراقها وسوقها أو أزهارها أو جذورها.

الخدمات التي تحتاجها محاصيل الخضر:
تختلف وتتباين الخدمات التي تقدم لمحاصيل الخضر لاعتبارات عديدة :
تتعدد الأنواع النباتية التي تتبع لها هذه المحاصيل وتتباين هذه الأنواع في احتياجاتها البيئية والخدمية.
تزرع الكثير منها في عروات متعددة خلال الموسم الواحد.
هناك محاصيل خضر صيفية وأخرى شتوية وثالثة خريفية ورابعة ربيعية وتختلف هذه المجموعات في احتياجاتها وفي مواعيد زراعتها وجمع محصولها.
تضم محاصيل الخضر نباتات حولية وأخرى ثنائية الحول وثالثة معمرة.
تزرع هذه المحاصيل وتتكاثر بالبذور أو بالشتلات أو خضرياً أو بزراعة الأنسجة.
تحتاج محاصيل الخضر إلى المزيد من الأسمدة العضوية والكيميائية والى كميات وافرة من مياه الري.
يتبين مما تقدم صعوبة وضع هذه المحاصيل في مجموعة واحدة وتحديد الخدمات اللازمة لها، وضرورة وضعها في مجموعات بحسب مواعيد زراعتها ومواعيد إنتاجها.

ونظراً لهذه التعددية الكبيرة في الأنواع والأصناف المزروعة من محاصيل الخضر وبفعل التباين الكبير في الاحتياجات من المدخلات والخدمات لهذه الأنواع فإننا سوف نستعرض عمليات الخدمة الأساسية والمشتركة بالمرحلة الأولى لنعود بالمرحلة الثانية إلى تحديد الخدمات الضرورية لكل محصول ومواعيد إجرائها بشكل تفصيلي.

الخدمات المقدمة لمحاصيل الخضر
أ- خدمات ماقبل الزراعة

إزالة بقايا المحصول السابق: تنفذ هذه العملية بعد جمع إنتاج المحصول السابق وعند الرغبة في التحضير لزراعة المحصول الجديد ،وتهدف هذه العملية إلى التخلص من بقايا المحصول السابق التي قد تحمل أطواراً مختلفة من الآفات والحشرات.تزال البقايا يدوياً أو ميكانيكياً وذلك بحسب المساحة المراد زراعتها. تجمع هذه البقايا وتعامل للاستفادة منها كسماد أخضر أو سماد عضوي.
الحراثة الأساسية: تفلح التربة بعد إزالة بقايا المحصول السابق فلاحة عميقة 30سم،يتوقف موعد هذه الفلاحة على رطوبة التربة وعلى موعد زراعة المحصول المقبل. تنفذ عادة بعد هطول أمطار خريفية مبكرة أو بعد رية خفيفة في الزراعات الصيفية والخريفية المبكرة.
إضافة الأسمدة: يضاف السماد العضوي بمعدل (4-5)طن للدونم إلى التربة خلال إجراء الفلاحة الأساسية ويخلط ويطمر في التربة.وتضاف الأسمدة الكيميائية بطيئة التحلل مثال الأسمدة الفوسفورية والبوتاسية أيضاً خلال هذه الفلاحة الرئيسية وذلك في حالة اقتراب موعد زراعة المحصول الجديد.
الفلاحة السطحية: تنفذ هذه العملية عادة قبل الزراعة وعلى عمق ((10 – 20))سم ثم تنعم التربة وتسوى وتحضر للزراعة. تفيد هذه الفلاحة أيضاً في القضاء على الأعشاب النامية وفي خلط الأسمدة المعدنية في حال عدم إضافتها من خلال الفلاحة الأساسية.
تعقيم التربة: تهدف هذه العملية إلى الحد من وجود الأطوار المختلفة من الحشرات والأمراض.تجرى هذه العملية قبل الزراعة مباشرة ومن خلال عملية تسوية وتخطيط الأرض للزراعة. تتم عملية التعقيم بالمواد الكيمائية أو بالوسائط الحرارية،حيث تخلط المادة الكيميائية مع التربة على العمق المطلوب.
تخطيط الأرض للزراعة: تخطط الأرض استناداً إلى الحجم الذي تشغله النباتات في الحقل فتزرع البندورة والباذنجان والبطاطا مثلاً على خطوط بمسافة ((70 – 90))سم،وتزرع محاصيل البصل والثوم على خطوط بمسافة((40 – 60))سم ويزرع الفجل والبقدونس والسبانخ في أحواض مستوية عرضها((50 – 100))سم.وطولها بين ((100 – 200))سم.
زراعة المحصول : تختلف مواعيد وطرائق الزراعة بحسب المحصول وحجم بذوره واحتياجاته البيئية. تزرع البذور مباشرة في الحقل أو أنها تخلط مع مواد حاملة أو أنها تثبت فوق أشرطة بلاستيكية ثم توضع فوق سطح التربة.كما وأن هناك خضروات تزرع على شكل شتلات أو بصيلات أو بلابل. تزرع البذور على عمق يساوي ثلاثة أضعاف قطر البذرة.تغطى البذور أحياناً بطبقة من القش لحماية البادرات من ارتفاع الحرارة وللمحافظة على رطوبة التربة، تزال هذه الطبقة من القش بعد الإنبات، تروى الحقول بمياه خفيفة بعد الزراعة لتشجيع الإنبات.
ب- خدمات مابعد الزراعة

تحتاج محاصيل الخضر إلى عدد من الخدمات الضرورية بعد الزراعة والتي من أهمها:

الري: تختلف نباتات الخضر كثيراً من حيث احتياجاتها المائية فهنالك مجموعة المحاصيل عالية الحاجة وهي في معظمها محاصيل صيفية مثل البندورة،الباذنجان،الفليفلة،البطاطا،الخيار،الكوسا. ومجموعة متوسطة الاحتياجات مثال الفول،البازلاء،الملفوف،الفاصولياء،لكونها تستفيد من الهطول الموسمي.ومجموعة ثالثة ضعيفة الاحتياجات معظمها محاصيل شتوية مثل السبانخ، السلق، الخس، الجزر، اللفت، الشوندر الأحمر. تروى البذور مباشرة بعد الزراعة وتروى النباتات مباشرة بعد التشتيل ثم تتابع عمليات الري بحسب الحاجة والرطوبة النسبية والظروف الجوية ونوع المحصول.
الخف والترقيع: تهدف هذه العملية إلى إزالة النباتات الزائدة عن الحاجة وعن الكثافة الزراعية المطلوبة وإلى زراعة الجور الغائبة للوصول إلى هذه الكثافة. تتم عملية الخف بعد حوالي أسبوع من الإنبات وتتم عملية الترقيع بعد حوالي عشرة أيام ببذور جديدة أو نباتات ناتجة عن عمليات الخف.
العزيق والتحضين: تهدف عملية العزيق إلى تكسير وتفكيك سطح التربة والى إزالة الأعشاب الضارة النامية وإلى تسهيل نمو الجذور وتهدف عملية التحضين إلى وضع التراب حول ساق النبات لدعمه وتقويته ولتسهيل تشكل الجذور الجانبية. تعتبر عملية العزيق أسهل تنفيذاً في المحاصيل المزروعة على خطوط وعلى مسافات عن تلك التي تزرع بكثافة عالية. تجري عملية العزيق الأولى بعد الإنبات بأسبوعين أو بعد التشتيل بأسبوعين. تتوالى عمليات العزق بحسب الحاجة بمعدل مرة كل((15 – 20))يوم وقد يصل عددها إلى ثلاثة عزقات.
مكافحة الأعشاب: تهدف هذه العملية إلى تخليص النبات المزروع من منافسة نباتات الأعشاب الضارة النامية إلى جانبه. تنفذ هذه العملية عدة مرات بفعل استمرارية عمليات الري. تنفذ التعشيبة الأولى بالعزاقة اليدوية أو باليد وتنفذ التعشيبات اللاحقة ميكانيكياً أو كيميائياً باستخدام مبيدات انتقائية جهازية قبل الزراعة أو بعد الإنبات.
مكافحة الآفات: تتعرض محاصيل الخضر للإصابة بالعديد من الآفات كالأمراض الفيروسية والفطرية والحشرات والعناكب والنماتودا.
ينصح بتعقيم التربة للحد من آثار الديدان الثعبانية النماتودا أو باستخدام المبيد المتخصصVidate1. كما وأنه من المفيد مكافحة العناكب كيمائياً عند بدء ظهورها وقبل أن يستفحل ضررها. تكافح الحشرات بمبيدات ضعيفة السمية ذات فترة أمان قصيرة وبخاصة عند استخدامها في مواعيد متأخرة بعد الإزهار. يستحسن استخدام الرش الوقائي ضد الأمراض الفطرية لأن الرش العلاجي يصبح أكثر صعوبة وأعلى تكلفة بعد انتشار الإصابة. كما وأنه من الضروري مكافحة الحشرات الناقلة للأمراض الفيروسية مثل المن،الذبابة البيضاء وديدان النماتودا.
جمع المحصول: تختلف طرائق جمع المحصول بحسب الهدف من استخدامه والجزء المستخدم في التغذية: جذور،أوراق،ساق،أزهار،ثمار،بذور.وسوف نتطرق إلى الطريقة المناسبة لجمع كل محصول على حدة ومواعيد إجرائها عند الانتقال إلى الفصل الثاني من هذه المفكرة الزراعية.

ابن كحيل
08-08-2010, 02:37 PM
تأثير الري على جودة الخضروات


http://www.satiraq.com/admin/news/smiles/12396910272wd.jpg

الماء أساس الزراعة وبدون الماء لا توجد زراعة. وقد تختلف وتتنوع مصادر المياه إلا أنه يلزم توافره دائمًا وفي الأراضي الجديدة يعتمد النجاح الأساسي لعملية الإنتاج الزراعي على كمية المياه المتوفرة وجودتها وفي نفس الوقت تتوقف جودة هذا الإنتاج على حسن استخدام هذه المصادر بالطريقة الصحيحة حيث تتأثر صفات جودة ومواصفات ثمار الخضر تأثرًا كبيرًا بكيفية أداء عملية الري.
وعمومًا فإن احتياج نبات الخضر إلى الماء يعتمد على الأسس التالية:
عمر النبات: في بداية الشتل أو الإنبات يحتاج النبات إلى كميات قليلة من الماء على فترات متقاربة حتى تتكون جذور قوية كثيرة ثم تزداد كمية المياه بزيادة عمر النبات وتبلغ أقصاها عند الإزهار والعقد حيث يؤدي الإخلال بعملية الري إلى تساقط الأزهار أو الثمار أو ذبول النباتات أو تعفنها.
نوع التربة: كلما زاد حجم حبيبات التربة زاد احتياجها للماء بمعنى أن التربة الرملية تفقد الماء بسهولة ولا تحتفظ بها في حين أن التربة الصفراء الخفيفة أو الطينية أو الطفلية تحتفظ بالماء أكثر. لذلك يجب إعطاء النبات المنزرع في الأرض الرملية احتياجاته المائية على فترات قليلة أي تقليل الزمن من بين الريات وبالتالي زيادة عددها.
درجة حرارة الجو: من المعروف أنه كلما ارتفعت درجة حرارة الجو زاد احتياج النبات للماء ولذلك يقل احتياج النبات للماء في الشتاء عنه في الصيف.
الظروف الجوية: وهي تشمل الرياح حيث أن زيادتها تسبب زيادة معدل النتح والبخر وفقد الماء ولذا يلزم تعويض ذلك بالري السريع، أيضًا الأمطار في حالة هطولها يجب التوقف عن الري ثم إعطاء رية لعملية الغسيل أما عند حدوث الصقيع فيجب الري قبل توقع حدوثه.
مواصفات الجودة للخضر:

للحصول عل أعلى الأسعار للسلع المنتجة يجب أن تكون ذات مواصفات محددة عالية الجودة وتتحدد هذه المعايير على أساس مكونات حسية مثل الطعم واللون والرائحة والنكهة أو مواصفات غذائية. مع خلو هذه المنتجات من العيوب التجارية مثل الإصابة بالأمراض والحشرات أو متأثرة بالظروف الجوية الغير مناسبة ولفحة الشمس والصقيع، وأن تكون خالية أيضًا من العيوب الميكانيكية مثل التشقق والجروح والكدمات وذات مظهر طازج غير ذابلة. وتؤثر العمليات الزراعية ونوع الصنف على مواصفات الجودة للخضر إلا أن الري له النصيب الأكبر حيث أن إتباع أسلوب وطريقة وتوقيت وكمية المياه لهما جانب كبير من الأهمية.

وتتعدد أسباب انخفاض جودة ثمار الخضر نتيجة عيوب عمليات الري كما يلي:
نقص كميات الري (التعطيش) وعدم انتظام وصول الموارد المائية.
عدم دراية المزارع بالاحتياجات المائية الحقيقية للنبات على مدار حياته خاصة في الأصناف الجديدة من الخضر.
توقيت عملية الري في اليوم حيث يجب توقف الري أثناء فترات الظهيرة.
التكيف مع الظروف الجوية (الطارئ منها) حيث يجب زيادة الري أثناء الرياح والتقليل أثناء المطر مع الري عند توقع حدوث الصقيع.
سوء تنفيذ شبكة الري وعدم إحكامها وتسرب المياه من أماكن الوصلات.
حدوث تلف أو أعطال في الشبكة وينتج ذلك عن:
أ‌- أشعة الشمس تؤدي إلى تحلل الأنابيب البلاستيكية لذا يفضل دفن الشبكة تحت سطح التربة.
ب‌- الفئران والقوارض قد تأكل الأنابيب البولي إثيلين أكثر من المصنوعة من البولي فينيل كلوريد.
ت‌- استخدام مبيدات الحشائش أو بعض المبيدات الحشرية أو الأحماض كأسمدة قد يحدث تآكل في مواسير الشبكة.

وعمومًا فإن عدم انتظام الري يؤدي إلى:
ذبول النباتات وتساقط الأزهار والثمار.
تشوه شكل الثمار.
حدوث تشوهات طولية أو عرضية على الثمار.
تراكم الأعفان والفطريات تحت الثمار الملامسة للتربة.
اختلال نسبة الحلاوة في الثمار.
الإسراع أو التأخير في نضج الثمار.
التسبب في ظهور بعض العيوب التجارية كظهور نموات ثانوية عند زيادة الري في البطاطس.
التعطيش يؤدي إلى سهولة الإصابة ببعض الحشرات (فراشة درنات البطاطس). أو الإسراع في الإزهار مع نقص المحصول (اللوبيا).
عند زيادة الري تقل القدرة التخزينية لمحاصيل الخضر ومما سبق نجد أن انتظام كيفية ونوعية وتوقيت عملية الري في محاصيل الخضر يلعب دورًا رئيسيًا ومهمًا في إنتاج محصول ذو مواصفات جودة عالية وبالتالي سعر مجز وعائد مربح.

ابن كحيل
08-08-2010, 02:40 PM
شبكة التنقيط وبرنامج الصيانة الدوري


http://www.satiraq.com/admin/news/smiles/12395354742sd.jpg

نظام الري بالتنقيظ يعتبر من الأنظمة الحديثة المتبعة حاليًا على نطاق واسع وعلى جميع المستويات في ري الأراضي المستصلحة حديثًا.

وهذا النظام له تكاليف استثمارية عالية ويعتمد في الأساس على كفاءة أداء المنقط وهو محور العمل الأساسي الذي يجب أن نحرص على بقاءه في أفضل مستويات الأداء للحصول على أعلى كفاءة ممكنة من النظام ولذلك من الضروري أن نضع برنامج صيانة وتشغيل كامل للنظام يضمن للمستهلك أعلى درجات الجودة الممكنة من نظام الري الخاص وخاصة التنقيط.

الاختيار الجيد لنوعية الفلاتر المستخدمة ومدى ملاءمتها لنوعية المنقط ونوعية المياه المستخدمة يعتبر هو الخطوة الأولى التي تضمن عمل المنقط بكفاءة عالية بدون مشاكل انسداد ولذلك دائمًا نوصي مع كل نوع من منتجاتنا بأنسب النوعيات المفضلة من الفلاتر والخصائص الهندسية المطلوبة توافرها فيها.
الخطوة الثانية هو إجراء عملية الغسيل الدور لشبكة الري بصورة عامة عن طريق فتح نهايات الخط الرئيسي ثم الخطوط الفرعية (خراطيم الري) وذلك للتخلص من كل الشوائب (رواسب الأملاح السمادية المترسبة والرمال والطحالب) الموجودة في صورة حرة داخل شبكة الري حتى يتركز عمل الكلور والحامض المحقون بالشبكة على الشوائب في النقاطات واللاصقة بالشبكة من الداخل.
المعاملة بالكلور حيث يتم حقن الكلور في الشبكة قبل استخدام الحامض لتفادي حدوث ملية كربلة للطحالب والمادة العضوية الموجودة بالشبكة فتزيد من مشكلة الانسدادات وتنقسم المعاملة بالكلور إلى ثلاثة طرق:
معاملة مستمرة طوال فترة الري وتكون بتركيز 1 – 2 جزء في المليون أي 1 – 2 جم/ م3 وذلك لصيانة الشبكة والتقليل من عملية إنسداد المنقطات.
في حالة الإنسداد المتوسط من بكتيريا وطحالب مترسبة تتم المعاملة تركيز 10 – 20 جزء في المليون أي حوالي 10 – 20 جم/ م3.
في حالة الإنسداد الشديد تكون معاملة مركزة حيث يضاف الكلور بتركيز 500 جزء في المليون أي 500 جرام/ م3 وذلك لمدد صغيرة فقط ثم نغلق المياه ويترك الكلور بالشبكة لمدة 24 ساعة وبعد ذلك تتم عملية غسيل الشبكة بالمياه كما ذكرنا سابقًا.
يتم الحصول على مصدر الكلور من خلال استخدام مسحوق هيبوكلوريد الكالسيوم 65% ولحصول على تركيز 1 جزء في المليون يضاف بمعدل 1.5 جم/ م3 مياه.

المعاملة بحامض النيتريك:

وتتم لغسيل المنظفات وشبكة الري من الأملاح السمادية المترسبة داخل الشبكة بعملية الغسيل العادية كما ذكرنا سابقًا.
يضاف بعد ذلك حامض النيتريك 37% بمعدل 1 – 5 سم/ لتر ماء وتحقن لمدة 15 – 30 دقيقة وتترك في الشبكة لمدة 24 ساعة لكي يتفاعل الحامض مع رواسب الأملاح السمادية المترسبة في المنظفات والملتصقة بالجدار الداخلية فتذيبها وبعد ذلك يتم إجراء عملية غسيل شاملة للشبكة من الحامض بالمياه النظيفة

ابن كحيل
08-08-2010, 02:47 PM
مواقع مفيدة
المركز الدولى للبحوث الزراعية فى المناطق الجافة ICARDA (http://www.icarda.org/)
المركز الدولى للبحوث الزراعية على الذرة الصفراء والقمح CIMMYT (http://www.cimmyt.org/)
المركز الدولى للبطاطا CIP (http://www.cipotato.org/index2.asp)
المركز الدولى للبحوث على الزراعة الحراجية ICRAF (http://www.icraf.org/)
المركز الدولى للبحوث الزراعية الاستوائية CIAT (http://www.ciat.cgiar.org/)
المركز الدولى لإدارة المصادر الحية ICLARM (http://www.iclarm.org/)
هيئة تطوير الأرز فى غرب افريقيا WARDA (http://www.warda.cgiar.org/)
المركز الدولى للبحوث الزراعية الوطنية ISNAR (http://www.warda.cgiar.org/)

ابن كحيل
08-09-2010, 09:50 AM
http://www.vulgarisation.net/elevage_ovins.gif (http://www.vulgarisation.net/elevage_ovins.pdf)

ابن كحيل
08-09-2010, 09:50 AM
http://www.vulgarisation.net/engraissement_taurillons.gif (http://www.vulgarisation.net/engraissement_taurillons.pdf)

ابن كحيل
08-09-2010, 09:53 AM
http://www.vulgarisation.net/maladies_des_ovins.gif (http://www.vulgarisation.net/maladies_des_ovins.pdf)

ابن كحيل
08-09-2010, 09:53 AM
http://www.vulgarisation.net/elevage_lapin.gif (http://www.vulgarisation.net/elevage_lapin.pdf)

ابن كحيل
08-09-2010, 09:54 AM
http://www.vulgarisation.net/Agrumes.gif (http://www.vulgarisation.net/Agrumes.pdf)

ابن كحيل
08-09-2010, 09:55 AM
http://www.vulgarisation.net/apiculture.gif (http://www.vulgarisation.net/apiculture.pdf)

ابن كحيل
08-09-2010, 09:56 AM
http://www.vulgarisation.net/Qualite_2007.gif (http://www.vulgarisation.net/Qualite-2007.pdf)

ابن كحيل
08-09-2010, 09:56 AM
http://www.vulgarisation.net/analyses_eaux.gif (http://www.vulgarisation.net/analyses_eaux.pdf)

ابن كحيل
08-09-2010, 10:24 AM
المواسم الزراعية:
من أهم الأسئلة الشائعة عند مبتدئي الزراعة هو متي أزرع المحاصيل المختلفة ؟ وأي الأوقات أنسب للزراعة؟
سوف نتعرف هنا علي مايسمى بالمواسم الزراعية لأن هناك بعض الزراعات التي تتحمل برودة الشتاء والرياح ويمكنها أن تنمو فيها بدون تأثير ضار عليها ومنها ما يمكنه أن يتحمل حرارة الصيف بدون أضرار تعوق النمو ومنها مايمكن زراعته طوال العام.
- الزراعات الصيفية (تزرع من نهاية فبراير الي نهاية مايو): ملوخية - فاصوليا خضراء - باذنجان- طماطم – كوسة – فلفل.
- الزراعات الشتوية (تزرع من أكتوبر وحتي ديسمبر ): فراولة – بسلة – ثوم – بصل – سبانخ – فجل– كسبرة – خس – كرنب – كرات مصري – كرات بشوشة – بقدونس – كرفس .
- زراعات تزرع طوال العام تقريبا ماعدا الأشهر الحارة والباردة: الفلفل – الخيار – الفاصوليا الخضراء – جرجبر.


أما عن طرق الزراعة فهناك نوعان من الزراعة:

النوع الأول: الزراعة بالشتلات:
من المحاصيل التي تزرع بالشتلات : فراولة – فلفل – باذنجان – طماطم – خص – نعناع – كرنب – البصل.
النوع الثاني: الزراعة بالبذور:
من المحاصيل التي تزرع بالبذرة : اللوبيا – الفاصوليا – فول – بسلة – كسبرة – جرجير – شبت – ملوخية – خيار – كنتالوب – كوسة.
الإنبات

قبل الخوض في كيفية الزراعة بدون تربة ، لا بد أن نتطرق لبعض الأساسيات التي يجب الإلمام بها مثل : الإنبات ، ونقل البادرات ، وبعض التعريفات الأخرى التي سيرد ذكرها تباعًا .

تركيب البذرة :
تتركب البذرة من قسمين رئيسيين هما :-
1. غلاف يحيط بالبذرة يسمى بالقصرة ، ويوجد على القصرة بروز صغير يدعى بالسرّة ، كما توجد فتحة النقير قريبة من السرّة ويمكن ملاحظتها بعد نقع البذرة في الماء وضغطها فتخرج من هذه الفتحة فقاقيع الهواء .
2. الجنين ويتكون من الجذير الذي ينمو مكونًا المجموع الجذري ومن الريشة التي تنمو مكونة المجموع الخضري
من الفلقة أو الفلقتين اللتين يخزن فيهما الغذاء . وفي النباتات ذات الفلقة الواحدة مثل القمح والشعير والذرة تحتوي البذرة على فلقة واحدة فقط . أما النباتات ذات الفلقتين مثل الفول والفاصوليا فتحتوي البذرة فيها على فلقتين.

كيف يحدث الإنبات :
يكون الجنين في البذرة في حالة سكون وإذا توفرت له الشروط المناسبة فإنه ينمو مكونًا نباتًا جديدًا . وفي أثناء الإنبات يعتمد الجنين
على الغذاء المخزون في الفلقات أو الإندوسبرم ، حتى تتكون له أوراق عندها يستطيع القيام بعملية البناء الضوئي ، ويعتمد على نفسه في تكوين غذائه .

شروط نجاح إنبات البذور :
1. شروط داخلية تتعلق بالبذرة :
· يجب أن يكون الجنين بالبذرة حيًا .
· أن تحتوي البذور على كمية كافية من المواد الغذائية في الفلقات أو الإندوسبرم .
· يجب أن تكون البذور ناضجة أي يكون جنينها تام النموّ لتستطيع الإنبات .
2. شروط خارجية يجب توفر كل من
· الماء.
· الهواء .
· درجة الحرارة المناسبة .
· الضوء بعض البذور تحتاج إلى مستويات معينة من الضوء أو الظلام ليتم الإنبات.
· وسط تنمو فيه البذور التربة أو بدائل التربة.

مراحل الإنبات :


1. إنبات البذور ذات الفلقتين(di-coltyldon)
أ- تمتص البذرة الماء عن طريق النقير ، فتنتفخ الفلقتان وتتمزق القصرة .
ب- يخرج الجذير من الجزء الممزق في القصرة ، وينمو إلى أسفل وتتكون عليه فيما بعد الجذور الثانوية . وبهذا الشكل يتكون المجموع الجذري للنبات .
جـ- تنمو الريشة وتخترق حبيبات التربة ، متجهة إلى أعلى وتتكون عليها فيما بعد الأوراق . وبهذا الشكل يتكون المجموع الخضري في النبات .

د- في بذرة الفول تبقى الفلقتان تحت سطح التربة. أما بذرة الفاصوليا فتظهر الفلقتان فيها فوق سطح التربة ويسمى هذا النوع بالإنبات الهوائي .
هـ- تضمر الفلقتان حيث يستهلك الجنين الغذاء المخزون فيهما ، وبعد أن تتكون الأوراق يقوم النبات بعملية البناء الضوئي معتمدًا على نفسه في صنع غذائه .


2. إنبات البذور ذات الفلقة الواحدة (mono-cotyldon) :
أ- تمتص الحبة الماء ، وتنتفخ ثم يتمزق غلاف الحبة .
ب- يخرج الجذير من الغمد المحيط به ، وينمو إلى أسفل ، وتتكون عليه الجذور الجانبية .
جـ- تنمو الريشة وتخترق الغمد المحيط بها متجهة إلى أعلى ، وتتكون عليها الأوراق ، وبهذا الشكل يتكون المجموع الخضري في النبات .
د- تبقى الحبة هنا أيضًا تحت التربة ولذلك يدعى الإنبات هنا الإنبات الأرضي .
هـ- يضمر نسيج الإندوسبيرم ثم يتلاشى فيما بعد ، وذلك لاعتماد الجنين أثناء نموه على الغذاء المخزون في هذا النسيج . وبعد ذلك تتكون الأوراق الخضراء فيعتمد النبات على نفسه في تكوين غذائه .
و- بعد ذلك يبدأ الجذير والجذور الجانبية في التلاشي لتحل محلها جذور ليفية تخرج من قاعدة الساق .










وضع البذور في بيئة النمو ( تربة أو بدائل تربة)







تغطية البذور بطبقة رقيقة من بيئة النمو







الضغط برفق لتثبيت البذور قبل ريّها







البادرات بعد الإنبات

الزراعة بالبذور

الزراعة بالبذور: هنالك العديد من المزروعات التي يتم زراعتها عن طريق بذورها ومن هذه النباتات الخيار بجميع أنواعه والفاصوليا والبسلة والثوم والجرجير والملوخية والكرفس والشبت والكسبرة السبانخ الفجل واللفت.
يتم إحضار البذور من أماكن بيعها عن تجار المواد الزراعية أو من المشاتل الجيدة ويتم تجهيز التربة كما سبق إيضاحه من قبل. يفضل أن نعالج البذور بأحد أنواع الأسمدة الحيوية والتي تساعد في قتل الفطريات وزيادة الكائنات الحية التى تعمل علي تثبيت الأزوت الجوي في التربة وهناك نوع يسمى هاليكس وهو يصلح إستخدامه لجميع أنواع المحاصيل وهناك عدة أنواع أخرى كل منها يصلح لنوع معين من المزروعات مثل العقدين وهو يصلح للبقوليات. وهذه الأسمدة تباع في أكياس في منافذ كلية الزراعة.
وطريقة إستعماله هي أن نخلطها بقليل من السكر والماء حتي يصبح قوامه مثل العجينة السائلة "روبة" ثم بعد ذلك نخلطه بالبذور ثم نتركها قليلا حتي يجف المخلوط ويلتصق بها جيدا -ولهذا نستخدم السكر ليسهل الإلتصاق- أما إذا كانت البذور معالجة من قبل بأحد هذه الأنواع فهذا يكفي ويمكن معرفة ذلك بسؤال البائع أو بملاحظة أن البذرة لونها غير طبيعي مثلا كأنها مصبوغة باللون الأحمر , ثم نبدأ بنثر البذور علي التربة بتوزيع منتظم قدر المستطاع ولو لم نتمكن من ذلك لصغر حجم البذور مثل الملوخية والورقيات بصفة عامة نخلط البذور بجزء من التربة ثم نقوم بنثرها بإنتظام بعد ذلك سوف يكون ذلك أسهل بكثير في جميع الأحوال يجب أن نقوم بتغطية البذور بجزء من التربة حتي يحميها من أشعة الشمس الحارقة ومن الظروف الجوية التي لاتحتملها البذرة والتي تحول دون نموها أما عن مقدار التغطية وكميتها فبصفة عامة يجب أن تكون البذرة مغطاة بحوالي من 2 الي 3 مرات من حجمها ثم بعد ذلك بدأ بالري لأول مرة علي أن نراعي أن لانقوم بالري بالخرطوم أو بالماء المياشر بل يجب أن نروى بالرشاش ري هادئ لا يحرك أى ججزء من التربة من فوق البذور حتي لا تنكشف البذور وحتي لاتعوم أيضا فوق التربة وتتجمع فى أماكن بدون إنتظام في التوزيع .
نوالي النبات بالرى بالمحلول المغذي كل يومين بعد الزراعة ولمدة أسبوعين حتي تتكون الأوراق والمجموع الخضرى ثم تروي بعد ذلك بإنتظام تبعا للظروف الجوية السائدة ولا نترك النبات حتي يجف

طريقة الزراعة بالشتلات
للشتل أهمية خاصة في زراعة الخضر إذ يزرع كثير من أنواعها بهذه الطريقة وتقسم أنواع الخضر من هذه الناحية إلى ثلاثة أقسام :
1- نباتات سهلة الشتل مثل الطماطم والفلفل والباذنجان والكرنب والقرنبيط والخس والكرفس .
2- نباتات يجب الاحتراس والعناية في شتلها كالخرشوف والجزر والبنجر.
3- نباتات لا تتحمل الشتل مطلقا كالقرعيات والبطاطس والبقوليات
ويراعى في الشتل أنه كلما كانت النباتات كبيرة كلما كان تأثير ذلك سيئا على المحصول وهذا يفسر ضعف المحصول الناتج عند بعض المزارعين باستعمالهم شتلات كبيرة وتقليم جذورها وبصفة عامة في النباتات التي تقبل الشتل يمكن القول أن النباتات التي تشتل وهي صغيرة محصولها أكبر من تلك الناتجة من شتلات كبيرة إذ أن الشتلات الصغيرة أقدر على تجديد مجموعها الجذري الذي يتقطع أثناء تقليعها من المشتل وكلما كبر حجم كانت أقل قدرة على هذا التجديد .
وعملية الشتل هي عمليا عبارة عن نقل نبات صغير من مرقده حيث نما في مراحله الأولى وكون المجموع الجذري الذي يفقد أثناء التقطيع من المشتل إلى المكان المستديم حيث تبدأ النباتات في تكوين مجموع جذري جديد ولكي نشجع الشتلة على استعادة نموها في المكان المستديم يجب أن يتوفر لها الرطوبة المناسبة والغذاء الذي يشجع تجديد الجذور .
أما العامل الثاني الذي يؤثّر على نمو الشتلات و تكاثرها هو الطقس: و المقصود بالطقس هو درجات الحرارة ، و مستوى الرطوبة و كميّة الضوء المتوافرة. يمكن ان يأثر الطقس على النبات من خلال:
1- إرتفاع درجة الحرارة يزيد من مرارة الخس وتخشب جذور اللفت والجزر واصفرار لون الطماطم وإنخفاضها يؤدي إلى وجود
اللون البني في القرنبيط واللون البنفسجي في الفلفل وبعض أصناف الفاصوليا .
2- إرتفاع الرطوبة النسبية في الجو يقلل من اضرار الحرارة المرتفعة علي بعض المحاصيل الخضر مثل ( الفاصوليا ، والطماطم ) .
3- أما طول النهار يظهر تأثيره واضحا في تحديد موعد الأزهار والنضج, كما يؤثر على تكوين الأبصال والدرنات ومثال على ذلك: كلما زاد طول النهار كلما كبر حجم فصوص الثوم وطالت فترة النمو الخضري في الخضراوات الورقية.
يتم الحصول على الشتلات من البذور كما سبق شرحه في موضوع الإنبات ، كما يمكن استخدام أجزاء من النبات الأم مثل الفراولة أو النعناع وزراعتها في وسط النمو حت تنتج مجموع جذري
نقوم بإحضار الشتلات من المشتل أو من أي منتج للشتلات ويجب أن تكون في عمر يتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع وارتفاعها 10 إلى 15سم ويكون في كل شتلة حوالي 3 إلى 4 أوراق على الأقل ثم نبدأ بعد ذلك بوضع الشتلات المراد زراعتها داخل الأواني أو الأكياس التي تم تجهيزها لذلك علي أن نراعي فيها الآتي:
يتم زرع الشتلات في نفس اليوم الذي إشتريناها فيه ولو هناك صعوبة في ذلك نقوم بوضع جذور الشتلات داخل إناء به ماء وكذلك نغطي الأوراق بقطعة قماش مبلولة ولو إحتاج الأمر لتركها بضعة أيام يفضل إضافة سكر إلي المياه التي سوف نضع فيها الجذور وذلك حتي يتم تكوين ضغط إسموزى داخلها يساعدها علي إمتصاص المياه عند وضعها داخل التربة.
يفضل أن نعالج جذور الشتلات بأحد أنواع الأسمدة الحيوية والتي تساعد في قتل الفطريات وزيادة الكائنات الحية التى تعمل علي تثبيت الأزوت الجوي في التربة وهناك نوع يسمى هاليكس وهو يصلح إستخدامه لجميع أنواع المحاصيل وهناك عدة أنواع أخرى كل منها يصلح لنوع معين من المزروعات مثل العقدين وهو يصلح للبقوليات. وهذه الأسمدة تباع في أكياس في منافذ كلية الزراعة
وطريقة إستعماله هي أن نخلطها بقليل من السكر والماء حتي
يصبح قوامه مثل العجينة السائلة "روبة" ثم بعد ذلك نغمس فيه الشتلة ثم نتركها قليلا حتي يجف المخلوط ويلتصق بها جيدا ولهذا نستخدم السكر ليسهل الإلتصاق – ثم بعد ذلك نبدأ بوضع الشتلة داخل الكيس أو الإصيص المملوء بالتربة وذلك بأن نحفر لها حفرة صغيرة في التربة (بعمق حوالي 5سم) وتدفن جذورها في التربة وتغطى بالتراب ويجب مراعة أن ندفن الجذور كلها ولانترك جزء منها بدون تغطية وأيضا لانغطي ما فوق الجذور (الجذور وفقط ) ثم نسوى التربة من حولها ولا نجعل بها فجوات، ثم تروى مباشرة بعد الزراعة.
ملجوظة :
الباقي من هذا السماد بعد الإستعمال يمكن أن يحفظ في أسفل الثلاجة لحين الإحتياج له مرة أخري.
أول رى بعد الزراعة تكون كميتة أكبر من أى وقت أخر وبالنسبة لكمية الماء التى يحتاجها النبات في كل مرة تكون كالأتى:
من 1/2 إلي 3/4 لتر في بداية زرع النبات لكل متر مربع
ثم من 1 إلي 1/2 1 لتر في المرحلة المتوسطة
ثم من 2 إلى 1/2 2 لتر عند ظهور الثمار
والإختبار الجيد لكمية المياة والرطوبة في التربة هو عن طريق عصر كمية من التربة باليد كما ذكرنا من قبل.
يتم الرى سواء في الصباح الباكر أو أخر النهار وإن كان من الأفضل الرى آخر النهار ولايتم الرى إطلاقا في وسط النهار وأثناء إرتفاع درجة الحرارة.

التسميد

من الضرورى للنبات اى نبات أى نقوم بإمدادة بالغذاء المناسب له علي فترات وعلي حسب إحتياجه لأنه لايمكن للنبات أن يعيش علي الماء والهواء وفقط وبخاصة في مثل نوعية التربة التى نقوم بإستخدامها لأنها لاتحتوى علي أى نوع من أنواع المغذيات لذا يجب أن نهتم بالتسميد إهتمام عالى بدون مبالغة لأنها تضر كثير بالزراعة فيجب أن نعطي النبات إحتياجاته من الكمية والأنواع التى يحتاجها حسب المراحل العمرية للنبات.
ما هو المحلول المغذي ؟
المحلول المغذي للزراعة بدون تربة:
يحتاج النبات الى بعض العناصر الغذائية بكميات كبيرة نسبياً من العناصر الكبرى مثل الكربون والهيدروجين والاكسجين والنتروجين والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والكبريت ويحتاج الى كميات صغيرة من العناصر الصغرى مثل الحديد والكلورين والبورون والمنجنيز والنحاس والزنك والموليبدنيم ، جميع العناصرالأساسية تزود بها النباتات في الزراعة بدون تربة من المحلول المغذي الذي يحتوي على الاملاح الذائبة في الماء ، لذا ... فالعاملون في الزراعة بدون تربة يجب أن يكون لديهم معرفة جيدة بتغذية النبات.
التعامل مع تغذية النبات من خلال التعامل مع المحلول المغذي هو مفتاح النجاح في الزراعة بدون تربة .
ويعتبر المحلول المغذي بمثابة العمود الفقري للزراعة بدون تربة ، لأن النبات يأخذ العناصر اللازمة لنموه من هذا المحلول بدلا من التربة في حالة الزراعة الحقلية أو التقليدية .
وسوف نتحدث هنا عن نوعين من المحاليل المغذية وهما المغذي العضوي والمغذي الغير عضوى و الآمن والذى ليس منه أى أضرار.

المحلول العضوي المغذي:
إن المحلول العضوي المغذي كان و مازال يستعمل من قبل الفلاحين في جميع أنحاء العالم. هو ببساطة محلول متألف من سماد عضوي (زبل) منقوع في الماء. هو سهل التحضير و لديه فوائد كثيرة للتربة و للنباتات. كما يدل إسمه, هو محلول عضوي, أي لا تدخله مواد كيميائية. من حسنات هذا المحلول هو أنه يغذي أوراق النباتات (إذا تم رشه عليها) و يجعلها مقاومة للأمراض, كما يحسّن من مستوى نمو النباتات و الثمار, و يزيد من قدرة التربة على تحمّل الجفاف.



كيفية تحضيره:
لصناعة هذا المحلول لا عليك



















لصناعة هذا المحلول ما عليك إلا أن تحصل على كيس من السماد العضوي ثم تغطّسه في وعاء أو برميل ماء. بعد أن يتحلل السماد في الماء ( و ذلك بعد 4 إلى 7 أيام ) يتغيّر لون الماء ليصبح شبيها بلون الشاي (لذلك هم يسمونه باللغة الإنكليزية: Manure Tea). عليك أن تملىء ثلث الوعاء بالسماد و تملىء الباقي ماءا. بعدما يتحلل السماد في الماء يصبح لديك المحلول جاهز للإستخدام, أو أن تصفّي المحلول إذا كنت قد وضعت السماد من دون كيس. ما عليك بعدها إلا أن تروي النباتات بهذا الماء, أو تستخدمه في رش الأعشاب و أوراق الخضراوات لأن ذلك يعزز نموها و يجعلها مقاومة للأمراض الفطرية (خاصة أن أوراق النباتات تمتص ذلك المحلول إذا ما تم رشه عليها). لجعل المحلول يثبت على أوراق النباتات عليك أن تضيف نصف ملعقة من الصابون المبشور أو نصف ملعقة من زيت القلي لكل 5 ليترات من المحلول. و لرش المحلول عليك أن تستخدم الرشاشة.

قد يسأل أحدكم: ماذا أفعل بالسماد بعد أن أنتهي من نقعه في الماء ؟ ... حسنا بكل بساطة يمكنك أن تطمره تحت التراب, فهو يحسّن من قدرة التربة على إختزان الماء و يجعلها خفيفة, و جيدة الصرف. لذلك لا تتردد في زرع المكان الذي طمرت فيه السماد ببعض الخضراوات.
ملاحظة: إذا أردت أن تسخدم برميل كبير (لا يمكن حمله) لصنع كمية كبيرة من هذا المحلول, عليك أن تضع السماد في كيس ثم تغطسه في البرميل - لأنك لن تستطيع أن تصفّي الماء الذي في البرميل بعد أن يتحلل السماد فيه. كما لا تنسى أن يكون الكيس مصنوع من الخيش (أي يجب أن يكون فيه فتحات صغيرة) و إلا لن ينجح الأمر. لذلك إنه من الضروري أن يمتزج الماء مع السماد.
عندما تنتهي من تحضير المحلول و تنوي رشه عليك أن تخفّفه, و ذلك من خلال إضافة كل ليتر منه إلى 10 ليترات من الماء. عليك أيضا أن تعاود رشه كل ثلاثة أسابيع. ستلاحظ قبل إكتمال فترة تغطيس السماد بالماء أن المحلول أصبح لديه رائحة كريهة - تشبه رائحة التراب. لا ترش المحلول إلا عندما تختفي رائحته, و هذا يعني أن فترة تخمير السماد في الماء

المحلول الغير العضوي المغذي:
فيتم إختيار نوع من أنواع المغذيات المركبة و التى تحتوى علي العناصر الصغرى والعناصر الكبرى في نفس الوقت ومن هذه الأنواع (سندرال – سوبرافيت...)
يتم التسميد مرة أو مرتين إسبوعيا تبعا لحاجة النبات ومراحل نموه وذلك بأن نقوم بخلط المغذي بالماء ونرش به النبات وتختلف الكمية المخلوطة تبعا لعمر النباتات
½ جرام على لتر المياة في أول عمر النبات
ثم تزداد الي جرام علي اللتر في المرحلة المتوسطة من عمر النبات
ثم بعد ذلك ½ 1 جرام للتر في مرحلة ظهور الثمار.

ابن كحيل
08-09-2010, 10:25 AM
المواسم الزراعية:


سوف نتعرف هنا علي مايسمى بالمواسم الزراعية لأن هناك بعض الزراعات التي تتحمل برودة الشتاء والرياح ويمكنها أن تنمو فيها بدون تأثير ضار عليها ومنها ما يمكنه أن يتحمل حرارة الصيف بدون أضرار تعوق النمو ومنها مايمكن زراعته طوال العام.
- الزراعات الصيفية (تزرع من نهاية فبراير الي نهاية مايو): ملوخية - فاصوليا خضراء - باذنجان- طماطم – كوسة – فلفل.
- الزراعات الشتوية : فراولة – بسلة – ثوم – بصل – سبانخ – فجل– كسبرة – خس – كرنب – كرات مصري – كرات بشوشة – بقدونس – كرفس .
- زراعات تزرع طوال العام تقريبا ماعدا الأشهر الحارة والباردة: الفلفل – الخيار – الفاصوليا الخضراء – جرجبر.


أما عن طرق الزراعة فهناك نوعان من الزراعة:

النوع الأول: الزراعة بالشتلات:
من المحاصيل التي تزرع بالشتلات : فراولة – فلفل – باذنجان – طماطم – خص – نعناع – كرنب – البصل.
النوع الثاني: الزراعة بالبذور:
من المحاصيل التي تزرع بالبذرة : اللوبيا – الفاصوليا – فول – بسلة – كسبرة – جرجير – شبت – ملوخية – خيار – كنتالوب – كوسة.

الإنبات


قبل الخوض في كيفية الزراعة بدون تربة ، لا بد أن نتطرق لبعض الأساسيات التييجب الإلمام بها مثل : الإنبات ، ونقل البادرات ، وبعض التعريفات الأخرى التي سيردذكرها تباعًا .

تركيب البذرة :
تتركب البذرة من قسمين رئيسيين هما :-
1. غلاف يحيط بالبذرة يسمى بالقصرة ، ويوجد على القصرة بروز صغير يدعى بالسرّة ، كماتوجد فتحة النقير قريبة من السرّة ويمكن ملاحظتها بعد نقع البذرة في الماء وضغطهافتخرج من هذه الفتحة فقاقيع الهواء .
2. الجنين ويتكون من الجذير الذي ينمومكونًا المجموع الجذري ومن الريشة التي تنمو مكونة المجموع الخضري
من الفلقة أوالفلقتين اللتين يخزن فيهما الغذاء . وفي النباتات ذات الفلقة الواحدة مثل القمحوالشعير والذرة تحتوي البذرة على فلقة واحدة فقط . أما النباتات ذات الفلقتين مثلالفول والفاصوليا فتحتوي البذرة فيها على فلقتين.

كيف يحدث الإنبات :
يكون الجنين في البذرة في حالة سكون وإذا توفرت له الشروط المناسبة للنمو فإنه ينمو مكونًا نباتًاجديدًا . وفي أثناء الإنبات يعتمد الجنين
على الغذاء المخزون في الفلقات أوالإندوسبرم ، حتى تتكون له أوراق عندها يستطيع القيام بعملية البناء الضوئي ،ويعتمد على نفسه في تكوين غذائه .

شروط نجاحإنبات البذور :
1. شروط داخلية تتعلق بالبذرة :
· يجب أن يكون الجنين بالبذرة حيًا .
· أن تحتوي البذور على كمية كافيةمن المواد الغذائية في الفلقات أو الإندوسبرم .
· يجب أن تكون البذور ناضجة أييكون جنينها تام النموّ لتستطيع الإنبات .
2. شروط خارجيةيجب توفر كلمن
· الماء.
· الهواء .
· درجة الحرارة المناسبة .
· الضوءبعض البذور تحتاج إلى مستويات معينة من الضوء أو الظلام ليتم الإنبات.
· وسط تنمو فيه البذور التربة أو بدائل التربة.

مراحل الإنبات :
1. إنباتالبذور ذات الفلقتين
(di-coltyldon)
أ- تمتص البذرة الماء عن طريق النقير ، فتنتفخ الفلقتانوتتمزق القصرة .
ب- يخرج الجذير من الجزء الممزق في القصرة ، وينمو إلى أسفلوتتكون عليه فيما بعد الجذور الثانوية . وبهذا الشكل يتكون المجموع الجذري للنبات .
جـ- تنمو الريشة وتخترق حبيبات التربة ، متجهة إلى أعلى وتتكون عليها فيما بعدالأوراق . وبهذا الشكل يتكون المجموع الخضري في النبات .

د- في بذرة الفول تبقىالفلقتان تحت سطح التربة. أما بذرة الفاصوليا فتظهر الفلقتان فيها فوق سطح التربةويسمى هذا النوع بالإنبات الهوائي .
هـ- تضمر الفلقتان حيث يستهلك الجنين الغذاءالمخزون فيهما ، وبعد أن تتكون الأوراق يقوم النبات بعملية البناء الضوئي معتمدًاعلى نفسه في صنع غذائه .

2. إنبات البذور ذات الفلقة الواحدة
(mono-cotyldon) :
أ- تمتص الحبة الماء ، وتنتفخ ثم يتمزق غلاف الحبة .
ب- يخرج الجذير من الغمد المحيط به، وينمو إلى أسفل ، وتتكون عليه الجذور الجانبية .
جـ- تنمو الريشة وتخترق الغمدالمحيط بها متجهة إلى أعلى ، وتتكون عليها الأوراق ، وبهذا الشكل يتكون المجموعالخضري في النبات .
د- تبقى الحبة هنا أيضًا تحت التربة ولذلك يدعى الإنبات هناالإنبات الأرضي .
هـ- يضمر نسيج الإندوسبيرم ثم يتلاشى فيما بعد ، وذلك لاعتمادالجنين أثناء نموه على الغذاء المخزون في هذا النسيج . وبعد ذلك تتكون الأوراقالخضراء فيعتمد النبات على نفسه في تكوين غذائه .
و- بعد ذلك يبدأ الجذيروالجذور الجانبية في التلاشي لتحل محلها جذور ليفية تخرج من قاعدة الساق .

وضع البذور في بيئة النمو
( تربة أو بدائل تربة)



تغطية البذور بطبقة رقيقة من بيئة النمو

الضغط برفق لتثبيت البذور قبل ريّها

البادرات بعد الإنبات
الزراعة بالبذور:هنالك العديد من المزروعات التي يتم زراعتها عن طريق بذورها ومن هذه النباتات الخيار بجميع أنواعه والفاصوليا والبسلة والثوم والجرجير والملوخية والكرفس والشبت والكسبرة السبانخ الفجل واللفت.
يتم إحضار البذور من أماكن بيعها عن تجار المواد الزراعية أو من المشاتل الجيدة ويتم تجهيز التربة كما سبق إيضاحه من قبل. يفضل أن نعالج البذور بأحد أنواع الأسمدة الحيوية والتي تساعد في قتل الفطريات وزيادة الكائنات الحية التى تعمل علي تثبيت الأزوت الجوي في التربة وهناك نوع يسمى هاليكس وهو يصلح إستخدامه لجميع أنواع المحاصيل وهناك عدة أنواع أخرى كل منها يصلح لنوع معين من المزروعات مثل العقدين وهو يصلح للبقوليات. وهذه الأسمدة تباع في أكياس في منافذ كلية الزراعة.
وطريقة إستعماله هي أن نخلطها بقليل من السكر والماء حتي يصبح قوامه مثل العجينة السائلة "روبة" ثم بعد ذلك نخلطه بالبذور ثم نتركها قليلا حتي يجف المخلوط ويلتصق بها جيدا -ولهذا نستخدم السكر ليسهل الإلتصاق- أما إذا كانت البذور معالجة من قبل بأحد هذه الأنواع فهذا يكفي ويمكن معرفة ذلك بسؤال البائع أو بملاحظة أن البذرة لونها غير طبيعي مثلا كأنها مصبوغة باللون الأحمر , ثم نبدأ بنثر البذور علي التربة بتوزيع منتظم قدر المستطاع ولو لم نتمكن من ذلك لصغر حجم البذور مثل الملوخية والورقيات بصفة عامة نخلط البذور بجزء من التربة ثم نقوم بنثرها بإنتظام بعد ذلك سوف يكون ذلك أسهل بكثير في جميع الأحوال يجب أن نقوم بتغطية البذور بجزء من التربة حتي يحميها من أشعة الشمس الحارقة ومن الظروف الجوية التي لاتحتملها البذرة والتي تحول دون نموها أما عن مقدار التغطية وكميتها فبصفة عامة يجب أن تكون البذرة مغطاة بحوالي من 2 الي 3 مرات من حجمها ثم بعد ذلك بدأ بالري لأول مرة علي أن نراعي أن لانقوم بالري بالخرطوم أو بالماء المياشر بل يجب أن نروى بالرشاش ري هادئ لا يحرك أى ججزء من التربة من فوق البذور حتي لا تنكشف البذور وحتي لاتعوم أيضا فوق التربة وتتجمع فى أماكن بدون إنتظام في التوزيع .
نوالي النبات بالرى بالمحلول المغذي كل يومين بعد الزراعة ولمدة أسبوعين حتي تتكون الأوراق والمجموع الخضرى ثم تروي بعد ذلك بإنتظام تبعا للظروف الجوية السائدة ولا نترك النبات حتي يجف


طريقة الزراعة بالشتلات

للشتل أهمية خاصة في زراعة الخضر إذ يزرع كثير من أنواعها بهذه الطريقة وتقسم أنواع الخضر من هذه الناحية إلى ثلاثة أقسام :
1- نباتات سهلة الشتل مثل الطماطم والفلفل والباذنجان والكرنب والقرنبيط والخس والكرفس .
2- نباتات يجب الاحتراس والعناية في شتلها كالخرشوف والجزر والبنجر.
3- نباتات لا تتحمل الشتل مطلقا كالقرعيات والبطاطس والبقوليات
ويراعى في الشتل أنه كلما كانت النباتات كبيرة كلما كان تأثير ذلك سيئا على المحصول وهذا يفسر ضعف المحصول الناتج عند بعض المزارعين باستعمالهم شتلات كبيرة وتقليم جذورها وبصفة عامة في النباتات التي تقبل الشتل يمكن القول أن النباتات التي تشتل وهي صغيرة محصولها أكبر من تلك الناتجة من شتلات كبيرة إذ أن الشتلات الصغيرة أقدر على تجديد مجموعها الجذري الذي يتقطع أثناء تقليعها من المشتل وكلما كبر حجم كانت أقل قدرة على هذا التجديد .
وعملية الشتل هي عمليا عبارة عن نقل نبات صغير من مرقده حيث نما في مراحله الأولى وكون المجموع الجذري الذي يفقد أثناء التقطيع من المشتل إلى المكان المستديم حيث تبدأ النباتات في تكوين مجموع جذري جديد ولكي نشجع الشتلة على استعادة نموها في المكان المستديم يجب أن يتوفر لها الرطوبة المناسبة والغذاء الذي يشجع تجديد الجذور .
أما العامل الثاني الذي يؤثّر على نمو الشتلات و تكاثرها هو الطقس: و المقصود بالطقس هو درجات الحرارة ، و مستوى الرطوبة و كميّة الضوء المتوافرة. يمكن ان يأثر الطقس على النبات من خلال:
1- إرتفاع درجة الحرارة يزيد من مرارة الخس وتخشب جذور اللفت والجزر واصفرار لون الطماطم وإنخفاضها يؤدي إلى وجود
اللون البني في القرنبيط واللون البنفسجي في الفلفل وبعض أصناف الفاصوليا .
2- إرتفاع الرطوبة النسبية في الجو يقلل من اضرار الحرارة المرتفعة علي بعض المحاصيل الخضر مثل ( الفاصوليا ، والطماطم ) .
3- أما طول النهار يظهر تأثيره واضحا في تحديد موعد الأزهار والنضج, كما يؤثر على تكوين الأبصال والدرنات ومثال على ذلك: كلما زاد طول النهار كلما كبر حجم فصوص الثوم وطالت فترة النمو الخضري في الخضراوات الورقية.
يتم الحصول على الشتلات من البذور كما سبق شرحه في موضوع الإنبات، كما يمكن استخدام أجزاء من النبات الأم مثل الفراولة أو النعناع وزراعتها في وسطالنمو حت تنتج مجموع جذري
نقوم بإحضار الشتلات من المشتل أو من أي منتج للشتلات ويجب أن تكون فيعمر يتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع وارتفاعها 10 إلى 15سم ويكون في كل شتلة حوالي 3إلى 4 أوراق على الأقل ثم نبدأ بعد ذلك بوضع الشتلات المراد زراعتها داخل الأواني أو الأكياس التي تم تجهيزها لذلك علي أن نراعي فيها الآتي:
يتم زرع الشتلات في نفس اليوم الذي إشتريناها فيه ولو هناك صعوبة في ذلك نقوم بوضع جذور الشتلات داخل إناء به ماء وكذلك نغطي الأوراق بقطعة قماش مبلولة ولو إحتاج الأمر لتركها بضعة أيام يفضل إضافة سكر إلي المياه التي سوف نضع فيها الجذور وذلك حتي يتم تكوين ضغط إسموزى داخلها يساعدها علي إمتصاص المياه عند وضعها داخل التربة.
يفضل أن نعالج جذور الشتلات بأحد أنواع الأسمدة الحيوية والتي تساعد في قتل الفطريات وزيادة الكائنات الحية التى تعمل علي تثبيت الأزوت الجوي في التربة وهناك نوع يسمى هاليكس وهو يصلح إستخدامه لجميع أنواع المحاصيل وهناك عدة أنواع أخرى كل منها يصلح لنوع معين من المزروعات مثل العقدين وهو يصلح للبقوليات. وهذه الأسمدة تباع في أكياس في منافذ كلية الزراعة
وطريقة إستعماله هي أن نخلطها بقليل من السكر والماء حتي
يصبح قوامه مثل العجينة السائلة "روبة" ثم بعد ذلك نغمس فيه الشتلة ثم نتركها قليلا حتي يجف المخلوط ويلتصق بها جيدا ولهذا نستخدم السكر ليسهل الإلتصاق – ثم بعد ذلك نبدأ بوضع الشتلة داخل الكيس أو الإصيص المملوء بالتربة وذلك بأن نحفر لها حفرة صغيرة في التربة (بعمقحوالي 5سم) وتدفن جذورها في التربة وتغطى بالتراب ويجب مراعة أن ندفن الجذور كلها ولانترك جزء منها بدون تغطية وأيضا لانغطي ما فوق الجذور (الجذور وفقط ) ثم نسوى التربة من حولها ولا نجعل بها فجوات، ثم تروى مباشرة بعدالزراعة.
ملجوظة :
الباقي من هذا السماد بعد الإستعمال يمكن أن يحفظ في أسفل الثلاجة لحين الإحتياج له مرة أخري.
أول رى بعد الزراعة تكون كميتة أكبر من أى وقت أخر وبالنسبة لكمية الماء التى يحتاجها النبات في كل مرة تكون كالأتى:
من 1/2 إلي 3/4 لتر في بداية زرع النبات لكل متر مربع
ثم من 1 إلي 1/2 1 لتر في المرحلة المتوسطة
ثم من 2 إلى 1/2 2 لتر عند ظهور الثمار
والإختبار الجيد لكمية المياة والرطوبة في التربة هو عن طريق عصر كمية من التربة باليد كما ذكرنا من قبل.
يتم الرى سواء في الصباح الباكر أو أخر النهار وإن كان من الأفضل الرى آخر النهار ولايتم الرى إطلاقا في وسط النهار وأثناء إرتفاع درجة الحرارة.


التسميد


من الضرورى للنبات اى نبات أى نقوم بإمدادة بالغذاء المناسب له علي فترات وعلي حسب إحتياجه لأنه لايمكن للنبات أن يعيش علي الماء والهواء وفقط وبخاصة في مثل نوعية التربة التى نقوم بإستخدامها لأنها لاتحتوى علي أى نوع من أنواع المغذيات لذا يجب أن نهتم بالتسميد إهتمام عالى بدون مبالغة لأنها تضر كثير بالزراعة فيجب أن نعطي النبات إحتياجاته من الكمية والأنواع التى يحتاجها حسب المراحل العمرية للنبات.
ما هو المحلول المغذي ؟
المحلول المغذي للزراعة بدون تربة:
يحتاج النبات الى بعض العناصرالغذائية بكميات كبيرة نسبياً من العناصر الكبرى مثل الكربون والهيدروجين والاكسجينوالنتروجين والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والكبريت ويحتاج الىكميات صغيرة من العناصر الصغرى مثل الحديد والكلورين والبورون والمنجنيز والنحاسوالزنك والموليبدنيم ، جميع العناصرالأساسية تزود بها النباتات في الزراعة بدونتربة من المحلول المغذي الذي يحتوي على الاملاح الذائبة في الماء ، لذا ... فالعاملون في الزراعة بدون تربة يجب أن يكون لديهم معرفة جيدة بتغذية النبات.
التعامل مع تغذية النبات من خلال التعامل مع المحلول المغذي هو مفتاح النجاح فيالزراعة بدون تربة .
ويعتبر المحلول المغذي بمثابة العمود الفقري للزراعة بدونتربة ، لأن النبات يأخذ العناصر اللازمة لنموه من هذا المحلول بدلا من التربة فيحالة الزراعة الحقلية أو التقليدية .
وسوف نتحدث هنا عن نوعين من المحاليل المغذية وهما المغذي العضوي والمغذي الغير عضوى و الآمن والذى ليس منه أى أضرار.

المحلول العضوي المغذي:
إن المحلول العضوي المغذي كان و مازال يستعمل من قبل الفلاحين في جميع أنحاء العالم. هو ببساطة محلول متألف من سماد عضوي (زبل) منقوع في الماء. هو سهل التحضير و لديه فوائد كثيرة للتربة و للنباتات. كما يدل إسمه, هو محلول عضوي, أي لا تدخله مواد كيميائية. من حسنات هذا المحلول هو أنه يغذي أوراق النباتات (إذا تم رشه عليها) و يجعلها مقاومة للأمراض, كما يحسّن من مستوى نمو النباتات و الثمار, و يزيد من قدرة التربة على تحمّل الجفاف.
كيفية تحضيره:
لصناعة هذا المحلول ما عليك إلا أن تحصل على كيس من السماد العضوي ثم تغطّسه في وعاء أو برميل ماء. بعد أن يتحلل السماد في الماء ( و ذلك بعد 4 إلى 7 أيام ) يتغيّر لون الماء ليصبح شبيها بلون الشاي (لذلك هم يسمونه باللغة الإنكليزية: Manure Tea). عليك أن تملىء ثلث الوعاء بالسماد و تملىء الباقي ماءا. بعدما يتحلل السماد في الماء يصبح لديك المحلول جاهز للإستخدام, أو أن تصفّي المحلول إذا كنت قد وضعت السماد من دون كيس. ما عليك بعدها إلا أن تروي النباتات بهذا الماء, أو تستخدمه في رش الأعشاب و أوراق الخضراوات لأن ذلك يعزز نموها و يجعلها مقاومة للأمراض الفطرية (خاصة أن أوراق النباتات تمتص ذلك المحلول إذا ما تم رشه عليها). لجعل المحلول يثبت على أوراق النباتات عليك أن تضيف نصف ملعقة من الصابون المبشور أو نصف ملعقة من زيت القلي لكل 5 ليترات من المحلول. و لرش المحلول عليك أن تستخدم الرشاشة.

قد يسأل أحدكم: ماذا أفعل بالسماد بعد أن أنتهي من نقعه في الماء ؟ ... حسنا بكل بساطة يمكنك أن تطمره تحت التراب, فهو يحسّن من قدرة التربة على إختزان الماء و يجعلها خفيفة, و جيدة الصرف. لذلك لا تتردد في زرع المكان الذي طمرت فيه السماد ببعض الخضراوات.
ملاحظة: إذا أردت أن تسخدم برميل كبير (لا يمكن حمله) لصنع كمية كبيرة من هذا المحلول, عليك أن تضع السماد في كيس ثم تغطسه في البرميل - لأنك لن تستطيع أن تصفّي الماء الذي في البرميل بعد أن يتحلل السماد فيه. كما لا تنسى أن يكون الكيس مصنوع من الخيش (أي يجب أن يكون فيه فتحات صغيرة) و إلا لن ينجح الأمر. لذلك إنه من الضروري أن يمتزج الماء مع السماد.
عندما تنتهي من تحضير المحلول و تنوي رشه عليك أن تخفّفه, و ذلك من خلال إضافة كل ليتر منه إلى 10 ليترات من الماء. عليك أيضا أن تعاود رشه كل ثلاثة أسابيع. ستلاحظ قبل إكتمال فترة تغطيس السماد بالماء أن المحلول أصبح لديه رائحة كريهة - تشبه رائحة التراب. لا ترش المحلول إلا عندما تختفي رائحته, و هذا يعني أن فترة تخمير السماد في الماء

المحلول الغير العضوي المغذي:
فيتم إختيار نوع من أنواع المغذيات المركبة و التى تحتوى علي العناصر الصغرى والعناصر الكبرى في نفس الوقت ومن هذه الأنواع (سندرال – سوبرافيت...)
يتم التسميد مرة أو مرتين إسبوعيا تبعا لحاجة النبات ومراحل نموه وذلك بأن نقوم بخلط المغذي بالماء ونرش به النبات وتختلف الكمية المخلوطة تبعا لعمر النباتات
½ جرام على لتر المياة في أول عمر النبات
ثم تزداد الي جرام علي اللتر في المرحلة المتوسطة من عمر النبات
ثم بعد ذلك ½ 1 جرام للتر في مرحلة ظهور الثمار.

ابن كحيل
08-09-2010, 11:03 AM
كل مايختص عن الزيتون




الرابط الأول لتحميل الكتاب
http://dl.getdropbox.com/u/637848/ebooks/plant-olive-trees.rar (http://dl.getdropbox.com/u/637848/ebooks/plant-olive-trees.rar)

ابن كحيل
08-09-2010, 11:07 AM
موقع جميل يعطي تفاصيل عن النبات المطلوب البحث فيه

http://www.plantpress.com/dictionary.html (http://www.plantpress.com/dictionary.html)

ابن كحيل
08-09-2010, 11:17 AM
هذا الرابط http://dar.bibalex.org (http://dar.bibalex.org/) ويكفي ان تضع ماتريد ف مكان البحث لترى مجموعة من الكتب ارجو ان تنال اعجابكم وتسد الفجوة في نقص الكتب العربية

ابن كحيل
08-09-2010, 11:30 AM
حدائق الخضر المنزلية
لإمداد الأسرة بالخضر الطازجة، كما أنها مجال مناسب لإشباع هواية ممارسة الزراعة التجريبية لدى بعض ربات وأرباب البيوت.

*الاختيار
إذا كنت متحمساً (أو متحمسة) للبداية وممارسة زراعة جزء من الحديقة في منزلكم فإنه يمكنكما زراعة محاصيل الخضر باختلاف أنواعها ويتم التركيز (في المساحات المتاحة في المنزل) على بعض المحاصيل مثل:
1-الخضر التي تعطي إنتاجاً عالياً في وحدةالمساحة مثل الطماطم والفاصوليا والكرنب والبنجر والجزر والفجل.
2-الخضر ذات دورة الحياة القصيرة مثل السبانخ والخس حتى لا تشغل الأرض فترة طويلة.
3-كمايمكن زراعة محاصيل أخرى حسب رغبة صاحب الحديقة وحسب توفر الإمكانيات والمساحةالمتاحة. مثلاً يمكن زراعة الورد والأزهار في تناسق جمالي مناسب، وعندما تكونالمساحة المتوفرة كبيرة فإنه يمكنكما زراعة كل أنواع الخضر التي تحتاجها العائلة،أما إذا كانت المساحة محدودة فإنه يفضل زراعة المحاصيل ذات الإنتاجية العالية فيوحدة المساحة مع الأخذ في الاعتبار المدة التي يقضيها المحصول في الأرض حيث يستحسنزراعة المحاصيل وفق دورة زراعية مناسبة.
* تجهيز الموقع
ها أنت قد اتخذت القرار بزراعة الخضار في حديقتك المنزلية.
وها قد نزلت إليها وألقيت نظرة متأنية وتساءلت: أين أزرع.. كيف أتعرف على المكان الأنسب أو حتى لو لم يكن عندك خيار فيالمكان قد تتساءل: وهل ثمة ملاحظات وخطوات تقودني للنجاح في زراعتي وإمداد أسرتيبالخضار الطازجة؟
لا عليك..! إليك بعض النقاط المهمة قبل البدء في اختيارالموقع:
1- احرص على أن يكون الموقع بعيداً قدر الإمكان عن جدران المبانيوالأسوار والأشجار. إذا استحال ذلك لعدم توفر المساحة فلا عليك.
2- أن تتوفرإضاءة جيدة (النهار) لمدة 6 ساعات يومياً على الأقل.
3- أن يتوفر مصدر المياهالمناسب.
4- أن تكون الأرض مستوية (قدر الإمكان) والتربة صالحة للزراعة. وأن يكونشكل الأرض مستطيلاً بقدر الإمكان لتسهيل إقامة الخطوط وخدمتها.


*الخطوة الأولى ..الحراثة
وبعد تحديد المساحة التي ستزرعها احرثها بالمحراث وذلك بهدف تقليبالتربة حيث يفضل أن تحفر الأرض وتقلب بعمق 30 سم أو أكثر قليلاً وتقلب التربة معإبقائها في مكانها (أي لا تزاح التربة وإنما تقلب).
تخلص من الحصى الكبير أو أيبقايا لنباتات أو جذور أو أوساخ تجدها أمامك أثناء الحراثة.
يمكنك إضافةمقدار 2 كجم من السماد المركب المسمى 5-10-5 أو 10-10-5- 10 لكل 10أمتار مربعةمن أرض الحديقة التي يراد زراعتها (يمكنك الحصول على هذه الأسمدة من محلات بيعالمواد الزراعية). وتكون الإضافة بخلطها مع التربة في أثناء الحراثة وقبل التسوية أوتضاف نثراً بمحاذاة خطوط الزراعة وتدفن في التربة بعمق حوالي 5 سم بحيث تكون أعمقمن مستوى زراعة البذور نفسها.
سَوّ الأرض وخططها إما بتوزيعها إلى أحواض بحيث تكون الزراعة في خطوط أو سطور (أثلام) داخل كل حوض (ربما لا يجب عليك إنشاء سطور – إعتمادا على النبات الذي تزرعه – مثلا البقدونس لا يُزرع في سطور).


* زراعة رمضان
حسب الرغبة يمكنك في شهر رمضان المبارك زراعة الخس أو البقدونس أوالجرجير أو البنجر كما يمكنك الجمع بينها (كل محصول في حوض) إذا كانت أرضك كبيرة.
بعد أن تصبح الأرض جاهزة ومسطرة, اذهب إلى محل موثوق به لبيع البذوروإشتر ما طاب لك من البذور. يتم زراعة البذور - بعمق لا يتعدى 2 سم – وذلك من خلال نثرها في الخطوط المستقيمة. ثم تغطيها بطبقة خفيفة من التربةوتُروى بالرش الخفيف حتى تستقر التربة ثم يكون الري منتظما في الأيام الأولى منالزراعة (في أثناء الري كن حذراً من أن تزاح طبقة التربة عن البذور (أي يجب أن يكون الريبصورة هادئة ورقيقة. يجب الانتظام في الري (كل يومين مثلاً), حسب حالة التربةوالجو.
يمكنك شراء شتلات جاهزة من محلات الزراعة بدل البذور، ويجب أن تكون فيعمر يتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع وارتفاعها 10 إلى 15سم، ويكون في كل شتلة حوالي 3إلى 4 أوراق على الأقل. وتزرع الشتلة بأن يحفر لها حفرة صغيرة في التربة (بعمقحوالي 5 سم) ثم تُضاف الأسمدة العضوية إلى الحفرة, ثم تُدفن جذورها في التربة وتغطى بالتراب، ثم تروى مباشرة بعدالزراعة.
خصص وقتاً مناسباً للاعتناء بالحديقة ( مثلاً ما بعد العصر أو قبلالمغرب في رمضان) بحيث ترى إذا كان هناك أعشاب ضارة تحتاج للإزالة أوغير ذلك ...

*وقتالحصاد
عندما تنضج الخضار تحصد ويحدد فترة النضج, وبالنسبةللخس والجرجير أو حتى البقدونس يمكن ملاحظة نضجه بعد 30 يوماً من خلال معرفتكالسابقة بهذه الخضار.
يفضل أن يتم الحصاد في الصباح الباكر لأن هذا الوقت يتيحللنبات أن يظل غضاً لفترة أطول بعد الحصاد, كما يطيل في عمرها التخزيني.

* احرص علىالاستفادة القصوى من المكان
يفضل وجود ممرات للخدمة في الحديقة المنزلية لتسهيل الزراعة والتنقل بين المحاصيل، وفي بعض الحدائق قد تكون المساحة المتوفرة محدودة لدرجة لايمكن معها عمل ممرات مناسبة للخدمة، ولهذا فإنه يمكن اختصار دور ممرات الخدمة بطرقمختلفة منها:
1- أن تكون الخضر المعمرة في جانب من الحديقة حتى لا تتعارض خدمتها معخدمة الأنواع الحولية الأخرى.
2- زراعة محاصيل متنوعة في المساحة نفسها سواء داخلالخطوط أو بين الخطوط في الوقت نفسه والحكمة من ذلك أن المحصول السريع النمو ينضج بعد فترة وجيزة مما يتيح للمحصول الأبطأ مساحة أكبر من الأرض لإكمال نموهونضجه.
3- الزراعة على دعامات أو أسلاك بالنسبة لبعض المحاصيل مثل الطماطم والبسلةوالفاصوليا والخيار والشمام (فإن جميعها تعتبر من النباتات المعرّشة - أي التي تمتد ساقها).
4- الزراعة على مسافات مناسبة بين الخطوط وبينالنباتات في الخط نفسه.

*اعتبارات عامة
- تحتاج الخضر بصفة عامة إلى أرضخصبة جيدة الصرف ذات تركيب طمي طيني (متوسطة القوام) أو هشة القوام حتى تسمح بنموجيد للجذور. كذلك يجب أن تكون التربة خالية من الأملاح ويستدل على وجود الأملاحبالتربة عندما تنشأ قشرة بيضاء على سطح التربة بعد عملية الري، ويمكن تقليل نسبةالأملاح بالتربة عن طريق كشط الأملاح بالمسحاة ثم غمرها بالماء عدة مرات حيث يساعدذلك على إذابة هذه الأملاح ومن ثم التخلص منها عن طريق صرف المياه.
هذا وينتجعن زراعة الخضراوات في أرض ملحية ضعف النباتات وتغزمها وسرعة وصول النباتات إلىمرحلة الشيخوخة، مما يترتب عليه قلة الإنتاج في النهاية, ويلاحظ أن أنواع الخضرتتباين في درجة تحملها للملوحة فنباتات الفاصوليا على سبيل المثال تعتبر من أقلالنباتات تحملاً للملوحة، في حين أن بنجر المائدة من أكثر محاصيل الخضر تحملاًللملوحة.

* زراعة الطماطم

الطماطممن النباتات الجميلة التي تحمل ثمار رائعة تضيف جمالا على الحديقة كما اننالانستغنى ابدا عن ثمارها في الطعام ..وما أجمل أن نزرعها بعيدا عن الكيماوياتوالملوثات
وإليكم الطريق
البداية : البذور أو الشتلات:الأسرع طبعا البدء بشتلة و ذلك بشرائها من مشتل موثوق به ..ولكنإنبات بذور الطماطم أيضا سهل ويمكن اختيار بذور طماطم من نوع جيد سبق لنا تجربته.

طريقة الإنبات: إن زراعة البذور عملية سهلة, فقط اتبع التعليمات التالية:
1- استخدم بذورا جيدة يمكن شراءها أو من تجفيف بذورالطماطم العادية في مكان بعيد عن الشمس والحرارة والرطوبة وجيد التهوية.
2- ضع طبقة بسيطة من الطين الصالح للزراعة ووزع البذورعن بعضها ليسهل عليكفصل النباتات بعد نموها وعدم تشابك جذورها. (يمكن استخدام بيئة الإنبات, و هي تُُباع جاهزة في محلات الزراعة وهي عبارة عن بيئة معقمة بها كل المواد الغذائية اللازمة لإنبات البذور).
3- يمكن وضع عودة رفيعة من الخشب إلى جانب كل بذرةلمعرفة موضع البذور ومراقبة نموها.
4- تغطى البذور بطبقة أخرى من التربةالصالحة للزراعة ولا يزيد ارتفاع الطبقة العلوية التي فوق البذور عن ربع بوصة لتتمكن البذور من اختراقها بسرعة بعد الإنبات.
5-تسقى التربة بالماء ثم تغطى بكيس من النايلون للمحافظة على الرطوبة بها والحرارة, ولو زرعت البذور في بيئة أخرى (كوعاء بلاستيكي) يمكن وضع الوعاء داخل كيس من النايلون لنفس السبب مع مراعاة التهوية الجيدة عن طريق إحداث بعض الثقوب بالكيس.
6- إن المهم أثناء الإنبات هو التربة الدافئة, وهي أهم من الهواء الدافئ, لذا يجب أخذ هذا بعين الإعتبار.
7- سوف تظهر البذور بعد أن تشق الأرض بقدرة الله بعد أيام قليلة.
8- يزال الكيس النايلون عند ظهور علامات الإنبات, فهذه المرحلة تحتاج لكثير من الهواء، لكن يراعى عدم إخراجها فورا للشمس الساطعة (لو كانت مزروعة في وعاء داخل المنزل).. بل تبقى في مكانها وتنقل تدريجيا للهواء والضوء. لذلك يجب أن تقربها من النافذة أو ضوء فلورسنت على أن يبعد مسافة بوصة أو اثنين منالنبات لمدة 14 إلى 16 ساعة يوميا, على أن تزيل الضوء خلال الليل لكي يرتاح النبات ...فهو الآخر يحتاج للراحة !!
9- يراعى عدم تعريض النبات الصغير (الشتلات أو البادرات) للحرارة الشديدةأو البرودة الشديدة. قد نحتاج إلى مصدر حرارة لو كان الجو باردا, و العكس صحيح. إن المهم هو أن لا تزيد الحرارة عن 60 – 70 فهر نهيت. وبالتدريج وبعدعدة أيام تنقل للخارج - بمعنى أنيحمل الأصيص تدريجيا كل يوم لساعات بسيطة في الحديقة ثم يعاد إداخله إلى الداخل. و هكذا, بعد أسبوع تقريبا, تنقله إلى الخارج و تتركه هناك. كما يجب أن تعلم ان الوقت الأمثل لنقل النباتات من الأصيص إلى الحديقة هو قبل المغيب.
10- تترك التربة دائما رطبة ولكن ليس مبللة فالماءيفسد الجذور وهي في هذه الأيام لا تحتاج للكثير جدا من الماء فليس لها جذور كثيرة لتمتص الماء.

11-عندما تصبح الجذور قوية وطويلة ويزداد عدد أوراق الشتلة يمكن نقلها من الأصيص (الوعاء البلاستيكي) إلى التربة الموجودة مباشرة في الحديقة. يحدث هذا ربما عندما تكون النبتة بطول 6 – 10 بوصات تقريبا.


وكما فعلنا في الطريقة الأولى نحمل النبتة برفق وبدون تمزيق للجذور،نحيط الجذور بأيدينا حين نقلها إلى التربة. يجب ترك مسافة فاصلة (15 – 24 سم) بين كل شتلة.


* ملاحظات:

1-تحتاج الطماطم للضوء والدفء, لذا يجب تعريضها للشمس لمدة 6 – 8 ساعات في اليوم على الأقل, و هذا يعني أننا لو زرعناها داخل البيت يجب نقلها من نافذة لأخرى خلال اليوم حتى تحصل على الضوء المدة الكافية لها .

2- إذا زرعنا الطماطم في أصص (أوعية بلاستيكية) يجب أن يكون الأصيص كبيرا بحيث يستوعب حجم جذور شتلة الطماطم.

3- تُسقى النبتة كل يوم أو يومين - حسب الرطوبة في الجو, وفي الصيف تُسقى يوميا. يجب الانتظام في الري لتلافي المشاكل التي قد تتعرض لها النباتات (كتشقق الثمار) بسبب عدم انتظام الري .

4- إذا كنا نعيش في منطقة باردة يجب تدفئة النبتة بالطرق المشهورة مثل البيوت الزجاجية أو الأكياس السوداء أو الخضراء التي تستخدم لهذاالغرض.

5-وإذا كانت المنطقة مشهورة بالرياح الشديدة نضع مصدات للهواء خلف النبتة لكي لا تقتلع من التربة أو تتساقط أوراقها.

ابن كحيل
08-12-2010, 03:44 AM
http://www.youtube.com/watch?v=QbNgBnskHjo

ابن كحيل
08-12-2010, 03:46 AM
http://www.youtube.com/watch?v=TX-rXgZEcn4&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:47 AM
http://www.youtube.com/watch?v=-I7FLTp7rcE&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:48 AM
http://www.youtube.com/watch?v=VIAXaWalS0U&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:48 AM
http://www.youtube.com/watch?v=nd-kRojPJqs&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:49 AM
http://www.youtube.com/watch?v=Y9vMu7Ev0T0&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:51 AM
http://www.youtube.com/watch?v=CfqqS4Qc9L4&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:53 AM
http://www.youtube.com/watch?v=N4LVW5q5B-M&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:54 AM
http://www.youtube.com/watch?v=r3w-IXTT_Yg&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:55 AM
http://www.youtube.com/watch?v=r3Kj-KtYQs4&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:56 AM
http://www.youtube.com/watch?v=I2-QMoCWKQU&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:56 AM
http://www.youtube.com/watch?v=6k9KEwiFhPk&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=I2-QMoCWKQU&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:59 AM
http://www.youtube.com/watch?v=pswqnTeqK8c

ابن كحيل
08-12-2010, 03:59 AM
http://www.youtube.com/watch?v=6Uxw7qkO_Xs&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 03:59 AM
http://www.youtube.com/watch?v=6Uxw7qkO_Xs&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 04:03 AM
http://www.youtube.com/watch?v=rHeGgW2BrYE&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 04:03 AM
http://www.youtube.com/watch?v=Uu6CPoLruBU&feature=related


http://www.youtube.com/watch?v=rHeGgW2BrYE&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 04:03 AM
http://www.youtube.com/watch?v=Uu6CPoLruBU&feature=related


http://www.youtube.com/watch?v=qA3caEeG0-w&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=rHeGgW2BrYE&feature=related

ابن كحيل
08-12-2010, 04:04 AM
http://www.youtube.com/watch?v=Uu6CPoLruBU&feature=related
http://www.youtube.com/watch?v=crKgvrb9UJM&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=qA3caEeG0-w&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=rHeGgW2BrYE&feature=related

ابن كحيل
08-18-2010, 04:06 PM
أنواع المبيدات الكيماوية الزراعية
( أولاً ) حسب نوع الآفات .
1- مبيدات حشرية .
2 – مبيدات فطرية .
3 – مبيدات الأعشاب .
4 – مبيدات العناكب .
5 – مبيدات النيماتودا .
6 – مبيدات بكتيرية .
7 – مبيدات القوارض .
8 – مبيدات الرخويات .
( ثانياً ) حسب التركيب الكيميائي ودرجة سميتها
1 – مبيدات معدنية ( غير عضوية ) .
وهي مركبات تعمل على تجميع وترسيب بروتين البروتوبلازم وتوقف عمل الانزيمات الحيوية في الخلايا والأنسجة داخل الجسم وهي شديدة السمية على الإنسان والبيئة وقد قل أو منع استعمالها مؤخراً ومن أمثلتها ( الزئبق ، الزرنيخ ، النحاس ، الزنك) .
2 – مبيدات نباتية :
وهي مشتقة من اصل نباتي ولها تأثير سريع بالملامسة على الجهاز العصبي للآفة وتحدث شلل سريع وتستخدم في المجال الزراعي وصحة البيئة وهي قليلة السمية على البيئة إضافة إلى أنها فعالة ضد الآفات وتتلاشى بسرعة من مكونات البيئة مثل مجموعة الروتينيدات، والنيكوتين إلا أنها ذات أسعار مكلفة .
3 – مبيدات فوسفورية عضوية
وهذه المبيدات تستعمل بشكل واسع في مكافحة الآفات الزراعية وتتميز أن معظمها ذو سمية عالية وتتحلل بسرعة وهي تعمل على تثبيط عمل بعض الإنزيمات في الخلايا وبالتالي تموت معظم الآفات، ومن أمثلتها الملاثيون، الدايمثويت ، السوبراسيد، الديازينون، الميتاسستوكس، التراكلورفون، البريميفوس وغيرها .
4 – مبيدات هيدروكربونية .
وهي مبيدات خطيرة وتبقى فترة طويلة في مكونات البيئة وقد تلاشى استخدامها نظراً للأضرار التي تسببها للإنسان والحيوان ومنها الأندرين، اللندين، الديالدرين، ومبيد د . د . ت ومشتقاته .
5 – مبيدات كربماتية .
وهذه مبيدات يشابه مفعولها مفعول المبيدات الفوسفورية إلا أنها أقل سمية منها في بعض الأحيان وتستعمل في مكافحة الآفات الزراعية بشكل واسع ومن أمثلتها الكارباريل، الكربوفيوران ، الفايدت، الديكارب .
6 – مبيدات البيروثرويدات
وهذه المبيدات تتميز بسميتها السريعة على الآفات بالملامسة وتأثيرها السريع على الجهاز العصبي للحشرات وتعتبر قليلة السمية على مكونات البيئة، ومن أمثلتها الدلتامثرين، البيرمثرين، السيبرمثرين، الفنفالريت وغيرها .
7 – المدخنات
وهي مركبات عضوية صغيرة متطايرة عند درجة حرارة معينة وهي سامة ويلزم الحذر الشديد عند استعمالها نظراً لخاصيتها الغازية وقوة نفاذها ومن أمثلتها البرومايد، النيماجون وغيرها .
8 – مبيدات من مجاميع عضوية وغير عضوية .
ومعظم هذه المبيدات مبيدات أعشاب وبعضها يستخدم في حظائر الحيوانات ولمكافحة الحشرات الطائرة .



دور الإرشاد الزراعي وأهميته في توعية المزارعين بأضرار المبديات والاستخدام الآمن لها
يسعى الإرشاد الزراعي إلى توعية المزارعين بشتى الطرق والسبل الميسرة يما يتعلق بالأساليب والممارسات الزراعية الحديثة والمختلفة وذلك لإكسابهم معارف ومهارات وأفكار جديدة وتدريبهم الأداء السليم لهذه الممارسات والأساليب والتي من ضمنها الاستخدام الآمن للمبيدات الكيماوية .
· التوعية بأنواع المبيدات وأشكالها .
· التوعية بأهمية التشخيص السليم للإصابات الحشرية أو المرضية .
· التوعية باختيار المبيد المناسب وكميته والوقت المناسب للمكافحة .
· التوعية بالاستخدام الآمن للمبيدات والاهتمام باتباع الإرشادات والتعليمات الوقاية اللازمة .
ويقوم الإرشاد الزراعي وبمشاركة فعاله من إدارة وقاية المزروعات نحو إرشاد وتوعية المزارعين بالالتزام بإرشادات السلامة والطرق الصحيحة للاستخدام الآمن للمبيدات الكيماوية فضلاً عن مساعدتهم في القيام بأعمال المكافحة بهدف المحافظة على محاصيلهم الزراعية من الآفات المختلفة .

أهم الطرق الإرشادية ذات الفعالية في توعية المزارعين ومساعدتهم عند استعمال المبيدات الكيماوية
يستخدم الإرشاد الزراعي العديد من الطرق الإرشادية المؤثرة وذلك لنشر المستحدثات الزراعية بين المزارعين وتوعيتهم وتعليمهم مهارات وخبرات جديدة تتعلق بالمراحل المختلفة للزراعة ومنها طرق مكافحة الآفات . ومن أهم هذه الطرق :
الزيارات الميدانية :
وهي من أهم طرق الاتصال الإرشادي المؤثر (الاتصال الفردي) حيث يقوم العاملين في الإرشاد ووقاية المزروعات بتنفيذ هذه الزيارات والجولات إلى المزارعين في مزارعهم وتعريفهم بأحدث الأساليب والمعارف الزراعية المختلفة والتعرف على أية مشكلات زراعية تواجههم كما أنها تعمل على خلق الرغبة لدى المزارعين في تبني الأساليب والأفكار الزراعية الحديثة، وفي حالة وجود مشاكل تتعلق بالإصابات الحشرية أو المرضية فيتم معالجة هذه المشاكل انطلاقاً من حرص الإرشاد الزراعي واهتمامه بتقديم الخدمات للمزارعين .


الاجتماعات الإرشادية
تعتبر الاجتماعات الإرشادية من وسائل الاتصال الناجحة لأنها تمكن للعاملين في الإرشاد الزراعي من الاتصال بأكبر عدد ممكن من المزارعين وتتيح الفرصة للتعارف وإكساب معلومات وأفكار جديدة ولها فعالية جيدة من حيث التعلم والتطوير للأفراد المستهدفين بالخدمة، كما أنها تساهم كثيراً في نجاح أنشطة الإرشاد نظراً لأنها فعالة جداً في التأثير على تبني الكثير من الممارسات الحديثة وتشمل أيضاً مواضيع زراعية مختلفة كما أنها تفيد الإرشاد الزراعي في التعرف على مختلف المزارعين وطموحاتهم وآرائهم ومقترحاتهم وتنمية اهتماماتهم وتأثيرها في تغيير اتجاهاتهم علاوة على أنها مفيدة جداً لمناقشة المشكلات الزراعية القائمة ومنها على سبيل المثال الآفات الزراعية وكيفية مكافحتها وطرق استخدام المبيدات والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلات .

الزيارات المكتبية والاتصالات الهاتفية .
الزيارات المكتبية مهمة لأنها تمكن المزارع من الالتقاء بالعاملين في الإرشاد أو الوقاية في المكتب وعادة تكون عندما يكون المزارع لديه مشكلة ما ولديه الرغبة في الاستفادة، كما أنها تزيد من ثقة المزارع بجهاز الإرشاد الزراعي كمصدر هام للمعلومات وتساعد أيضاً في بناء وتكوين علاقات جيدة بين المزارع والعاملين في الإرشاد الزراعي وكذلك المثل بالنسبة للاتصالات الهاتفية التي تعتبر من الطرق الإرشادية الشائعة الاستعمال في كثير من الأحيان حيث يتم الرد على المزارعين وإيضاح ما قد يحتاجونه من استشارة أو مساعدة .

الحقول الإرشادية
تعتبر الحقول الإرشادية من أهم طرق الاتصال الإرشادي بالجماعات ولها تأثير فعال في إعطاء المزارعين خبرات ومهارات زراعية معينة وهي أكثر طرق الاتصال إقناعاً لأنها تعتمد على التعلم والتطبيق وعادة تستخدم هذه الطريقة بإقامة حقل زراعي إرشادي في إحدى المزارع وتطبيق أفضل الأساليب الحديثة بدء من إعداد وتخطيط الأرض وزراعة محصول معين وحتى مراحل التسويق وبمتابعة من المزارعين أنفسهم و تحت إشراف المرشد الزراعي وهي تعتبر من أهم طرق الإيضاح العملي . وقد أثبتت الدراسات أن الحقول الإرشادية تأتي في مقدمة طرق الاتصال الفعال المؤثرة لما لها من فوائد عديدة في إكساب المزارعين مهارات ومعارف وخبرات جديدة تتعلق بالمراحل المختلفة للزراعة ومنها طرق مكافحة الآفات واستخدام المبيدات إضافة إلى أنها من الطرق الجيدة التي يستقي منها المزارعين مصادر المعلومات الزراعية المختلفة .
وعلى العاملين في الإرشاد ووقاية المزروعات الاهتمام بتوعية المزارعين نحو الاحتياطات الضرورية عند استخدام المبيدات الكيماوية من خلال الطرق الإرشادية التي تم إيضاحها ومن أهم هذه الاحتياطات والتعليمات التي يجب توضيحها للمزارعين والعاملين في الإرشاد الزراعي :
· أهمية التشخيص السليم للإصابة والذي على ضوءه يمكن تحديد نوع المبيد الفعال وعلى المزارع ألا يقوم باختيار المبيد بنفسه وإنما عن طريق أحد الأخصائيين الزراعيين العاملين في المديريات أو الفروع الزراعية .
· عدم تكرار استخدام نفس المبيد حتى لا تكتسب الآفة صفة المناعة أو المقاومة لهذا المبيد .
· عدم الإكثار أو الإسراف في استخدام المبيدات وبتراكيز عالية حفاظاً على البيئة من التلوث .
· أهمية إتباع دورات زراعية مناسبة لأنها من الطرق الهامة للوقاية من الإصابة بالآفات المختلفة .
· الاهتمام إتباع الإرشادات والتعليمات الوقائية والتي من أهمها إرتداء ملابس الوقاية عند استخدام المبيدات .
· مراعاة نظافة التقاوي والتربة من مسببات الأمراض أو الحشرات أو الحشائش .
· اتخاذ الاحتياطات لمنع حدوث ضرر لحيوانات المزرعة أو النحل باختيار الوقت المناسب للرش وبمبيدات قليلة السمية .
· معظم المزارعين لا يقرأون التعليمات الموضحة على عبوات المبيدات ويلزم تنبيههم إلى ذلك .
· بعض المزارعين لا يعرفون شيء عن ما يسمى فترة التحريم للمبيد المستخدم وهي الفترة اللازمة بعد آخر تطبيق للمبيد وحتى لحظة البدء في جني المحصول أو فترة الانتظار قبل بدء جني وتسويق المحصول بعد استعمال المبيد وهذا أمر مهم للغاية يلزم التركيز عليه بتوعية المزارعين وإرشادهم نحوه .
· بعض المزارعين يستخدمون مبيدات منتهية الصلاحية وهذا خطأ قد يتسبب عنه ضعف فعالية المبيد وتأثيره في مكافحة الآفات وبالتالي قد يلجأ المزارع إلى تطبيق واستخدام مبيد آخر وهكذا.. الأمر الذي يجب توعية المزارعين بأهمية فترة صلاحية المبيدات .
· بعض المزارعين يقومون بزيادة جرعة المبيد أو كميته لكي يحصل على نسبة عالية من إبادة الآفات .
· بعض المزارعين لا يعلم عن سمية المبيدات ولا يهتمون بإجراءات السلامة والاحتياطات الأخرى ولبس الملابس الخاصة بأعمال الرش والمكافحة وتوفر وسائل السلامة بالمزرعة .
· بعض المزارعين يقوم بتخزين المبيدات في غرف أو مستودعات البذور والآليات والأعلاف ويهملون إجراءات السلامة فضلاً عن قيام المزارعين أو العمال بالتخلص من عبوات المبيدات بعد استعمالها برميها على جانبي الحقول أو في الآبار أو عند حظائر المواشي أو بجانب المنازل والمنشآت الزراعية ولذا يجب توعيتهم بتخزين المبيدات في أماكن مستقلة جيدة التهوية بعيدة عن المساكن أو حظائر المواشي والطيور .
· أهمية التركيز على الطرق الإرشادية مثل الزيارات الميدانية والاجتماعات واللقاءات الإرشادية بالمزارعين وذلك بهدف توصيل المعلومات المطلوبة والمفيدة لهم .
· أهمية توعية المزارعين والعمال الزراعيين بطرق الإسعافات الأولية في حالة حدوث التسمم بالمبيدات الكيماوية .
· توعية المزارعين بالاحتياطات اللازمة عند استخدام وتطبيق المبيدات والتي منها عدم الأكل أو الشرب أثناء عملية المكافحة وأن تجرى في الصباح الباكر ولا تستعمل المبيدات على النباتات المروية أو العطشى إلا بعد التأكد من جفاف الأرض وعدم الرش في فترات التزهير أو أثناء هبوب رياح شديدة أو أثناء ارتفاع درجات الحرارة .
· أهمية قيام المختصين في الإرشاد ووقاية المزروعات بإعداد برامج إرشادية للمزارعين لإرشادهم إلى اتباع طرق المكافحة المتكاملة لما لها من آثار ونتائج جيدة وكذلك عدم الإسراف في استخدام المبيدات إلا في حالة الضرورة القصوى أي عندما تكون الإصابة قد وصلت الحد الاقتصادي الحرج بمعنى ( إذا وصلت أعداد الآفة على النباتات إلى المستوى الضار ) .
· اتباع كافة السبل والطرق والوسائل الإرشادية المتعلقة بتوعية المزارعين مع التركيز على المطبوعات والنشرات الإرشادية التي لها دور فعال وحيوي في تزويد المزارعين بالمعلومات المفيدة عن المبيدات الكيماوية وطرق استخدامها .
· أهمية توعية المزارعين بفوائد الحجر الزراعي الداخلي في الحد من انتشار الآفات والأمراض النباتية .

ابن كحيل
08-18-2010, 04:12 PM
الألات المستخدمة فى العمليات الزراعية

. آلات تهيئة التربة

آلات تهيئة التربة:
وتشمل هذه الآلات:
1- المحاريث بأنواعها: وتنحصر وظيفتها الأساسية على شق التربة وقلبها وتفكيك أجزائها وتهويتها لتعمل في النهاية على تهيئة طبقة جديدة غنية بالعناصر الكيميائية الموجودة في باطن التربة.
2- آلات تنعيم التربة وتهيئتها للبذار: مثل المسالف ، الأمشاط ، المراديس، المهاريس، آلات تنعيم التربة الدائرية. وتستعمل هذه الآلات بعد المحاريث مباشرة لتنعيم وتهيئة مرقد مناسب للبذرة. وسنسرد فيما يلي شرحاً موجزاً عن كل هذه الآلات التي تكمل بعضها في عمليات تهيئة التربة الزراعية.

أنوا ع المحاريث الحديثة:
1- المحراث الآلي القلاب : ويقسم إلى قسمين:
1- المحراث ذو الاتجاه الواحد: ويقوم بقلب التربة إلى جهة واحدة.
2- المحراث ذو الاتجاهين: وهو مجهز بهيكلين أحدهما فوق الآخر وكل هيكل يتجه إلى ناحية بحيث يقوم الهيكل الأول بقلب التربة إلى اليمين. وعند وصول الجرار إلى آخر خط الحراثة في الحقل يتم قلب الآلة ميكانيكياً ليحتل الهيكل الثاني مكان الهيكل الأول بحيث يمكن العودة في تلم ملاصق للأول وبنتيجة لهذه العملية تتم حراثة الحقل بشكل مشابه.
والمحاريث الآلية القلابة إما أن تكون مقطورة ( تجر خلف الجرار) ويتم خفضها أو رفعها بواسطة أسطوانة هيدروليك متصلة بواسطة خراطيم مع مأخذ هيدروليك الجرار أو تكون محمولة يتم رفعها أو خفضها نتيجة لارتباطها المباشر مع أذرع الهيدروليك الخاصة بالجرار الزراع
المحراث الآلي القرصي العمودي:
تعمل أقراص هذا المحراث رأسياً على سطح الأرض وتقوم بقطع التربة وقذفها إلى جهة واحدة. وتتراوح أقطار أقراصه من 16-24 إنش دون مكشطة ولهذا فإن عمله عبارة عن خلط التربة, وكون هذا المحراث هو آلة خلط، فإن المقاومة التي يتعرض لها أقل من أية آلة أخرى مما يساعد الجرار على سحب عدد أكثر (يحتاج كل قرص إلى قوة 5-7 حصان بخاري). ويقسم إلى قسمين:
1- المحراث الآلي القرصي العمودي المحمول
2- المحراث الآلي القرصي العمودي المقطور
• الرفع والتنزيل: ويتم ذلك عن طريق الهيدروليك إما بواسطة أسطوانة مثبتة على الهيكل تأخذ قوتها من مأخذ هيدروليك الجرار وبواسطة خراطيم خاصة، أو أنها ترفع وتنزل بواسطة أذرع الهيدروليك فيما إذا كانت الآلة غير ثقيلة ويمكن أن تحملها الأذرع أو بعض هذه الآلات مزودة بدواليب مطاطية ترتفع عن الأرض أثناء العمل كونها ثابتة على عمود مرفقي، فتعود وتلامس الأرض في حين أن بعض هذه الآلات لا يرتفع عن الأرض مطلقاً بل أثناء النقل. يتم وضع الهياكل بشكل متوازي مع خط السير لتقوم الأقراص مقام الدواليب كونها لا تخترق التربة أثناء وجودها متوازية مع خط السير.
• المكشطة: وهي عبارة عن قطعة من الصلب مثبتة على الهيكل بواسطة ذراع معدنية وتمتد إلى سطح القرص لتنظيفه وكشط كتل الطين الملتصقة بالجانب المقعر منه ويجب أن ترتكز المكشطة أقرب ما يكون لسطح القرص.
الأمشاط : ومنه نوعان:
1- الأمشاط ذات النوابض: وهذه الآلة تعمل في جميع أنواع التربة وخصوصاً في الأراضي المحجرة نتيجة لمرونة النوابض وعدم تكسرها عند اصطدامها بأي عائق. وظيفتها:
1- تساعد على قطع الحشائش الطفيلية والأعشاب.
2- تساعد على تسوية التربة وتفتيتها وتهويتها.
3- تساعد على توجيه التربة لأشعة الشمس.
4- تساعد على رفع المزروعات العالقة بالأوحال دون قلعها.
الأنواع:
1- المقطور: وهو عادة أثقل من النوع الآخر يقطر خلف الجرار بواسطة جسر الجر ويتم رفع النوابض عن الأرض أثناء النقل بعدة وسائط يعتمد معظمها على رفع العوارض عن الهيكل بحيث يبقى مقعر الهيكل ملامساً للأرض والنوابض مرتفعة. وتحقق هذه العملية كون العوارض مثبتة على الهيكل بشكل يمكن معه أن تتحرك إلى الأمام أو الخلف. فعند قيادة الجرار إلى الخلف ترتفع العوارض فترتفع معها النوابض. ويمكن عندئذٍ نقل الآلة، وحين العمل تعاد هذه العوارض إلى مكانها الأصلي.
- المحمول: ويحمل على أذرع هيدروليك الجرار بواسطة المربط الثلاثي، ويتم رفع وتنزيل الآلة بفعل ضغط زيت الهيدروليك على هذه الأذرع.
2- الأمشاط ذات الأصابع: عمل هذه الآلة هو تسوية التربة وإملاء الفراغات الهوائية الناتجة عن عمل المحراث الآلي. كما أنها تساعد على تفتيت التربة وإزالة الأعشاب وتغطية البذور بعد نثرها.
ولايحبذ استعمالها في الأراضي الصلبة والمحجرة كون الأصابع غير قابلة للتجاوب مع العقبات ولهذه الآلة نوعان : محمول ومقطور. ويتم رفع وتنزيل الآلة بنفس الطرق التي تستعمل في رفع وتنزيل الأمشاط ذات النوابض.








آلة التنعيم الدائرية:
وتشبه هذه الآلة إلى حد كبير المعزق الآلي الدائري، كما تعتبر هذه الآلة هي آلة عزق وتنعيم وحراثة في آن واحد.
فوائدها:
أ‌- تهيئ مرقد البذرة بتفتيت كتل التربة وتنعيمها.
ب‌- صلاحيتها للعمل في الأراضي المزروعة بالكرمة لسهولة التحكم بها.
ت‌-تساعد على توزيع الرطوبة في التربة بشكل متماثل.
ث‌-تساعد على إزالة الحشائش والأعشاب الضارة.
طريقة العمل: تقوم المروحة ذات الأجنحة بالدوران على محور رئيسي مما ينتج عنه تفتيت لكل التربة بفعل ملاصقة الأجنحة لها وتكسيرها بفعل سرعة دورانها. وتتألف المروحة الواحدة من 4-6-8 أجنحة منحنية متعاكسة مثبتة بواسطة لوالب بحيث يمكن تغيير الجناح عند انكساره.
الرفع والتخفيض : يتم ذلك بطريقتين :
1- بواسطة هيدروليك الجرار فيما إذا كانت الآلة مرتبطة على أذرع الهيدروليك.
2- بواسطة الدواليب الأمامية المثبتة على عمود مرفقي والمزودة بذراع يسهل للسائق الوصول إليه فكلما ازداد انحناء المرفق إلى الأسفل كلما ارتفعت عن الأرض.

وتقسم آلات العزق والتعشيب إلى نوعين:
1- الكالتيفاتور:
يطلق هذا الاسم على آلات العزق والتعشيب الميكانيكية ، وظيفتها قلب التربة وتهويتها وخلطها إضافة إلى عملها الرئيسي في تعشيب النباتات الضارة.
والكالتيفاتور يتألف من هيكل متصل به أذرع تسمى قصبات وهذه الأذرع موجهة إلى أسفل ومتصلة بالجهة الأخرى بالسلاح الذي هو عبارة عن قطعة معدنية من الصلب ذات نسبة عالية من الكربون أو من الزهر الناشف.
وحديثاً بدأت معظم الشركات تصنع قصبات الآلة والسلاح دون الهيكل وأصبح المزارع يثبت هذه القصبات على حامل العدة مستفيداً من عدة وجوه حيث يمكن على حامل العدة تركيب آلة العزيق والتعشيب أو نوابض الأمشاط أو أصابعها. وفتاحة الائتلام والسواقي وحتى المحراث الآلي القرصي وأنواع أخرى عديدة من الآلات الزراعية.








الصيانة العامة:
لما كانت طبيعة العمل لآلات تهيئة التربة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالأرض من شق التربة وقلبها وإثارتها وكبسها وتسويتها فإن لعوامل قطع التربة وسرعتها ومقاومتها وعرض القطع وعمقه ونوع التربة تأثير كبير على عطب بعض أجزاء هذه الآلات وخصوصاً الأجزاء المتحركة التي تحتك بشكل مباشر مع مقاطع التربة وذراتها لذلك من الضروري اتباع الصيانة الدورية لهذه الآلات ولاسيما إذا عرفنا أن هذه الآلات تحتل المركز الرئيسي كما أسلف القول عنها في العمليات الزراعية الهامة التي بدونها لا يمكن تهيئة مرقد مناسب للبذرة والحصول على محصول وفير.
وفيما يلي بعض النصائح الضرورية الواجب اتباعها للحفاظ على هذه الآلات الزراعية في حالة سليمة تمكنها من تقديم الخدمات اللازمة في الحقول والمزارع كآلات اقتصادية:
1- تفقد آلات تهيئة التربة بأنواعها المختلفة بين حين وآخر في مجال العمل وتأكد من أن جميع أجزاء هذه الآلات سليمة.
2- أعمل على إصلاح أي عطب تلاحظه في أسلحة المحراث الآلي أو أقراصها أو في ريش مراوح آلات التنعيم الدائرية أو في نوابض وقصبات وأصابع الأمشاط.
3- راقب وتأكد من أن جميع عزقات الربط غير مرتخية، واعمل على شدها قبل وأثناء استخدام الآلة في العمل.
4- انزع جميع الرولمانات والباكات غير الصالحة واستبدلها بغيرها من المدارج الجديدة ضماناً لسلامة الآلة وحسن العمل.
5- شحم هذه الآلات من جميع أمكنة المشاحم فيها بشحوم معدنية متناسبة وكل الأجزاء الأخرى المتحركة (باكات ، مدارج، محاور، أمكنة ، حلقات الربط).
6- ادهن بطبقة رقيقة من الزيت المعدني الخاص أو بشحم مناسب سطح الأقراص والأسلحة وكذلك الأجزاء الأخرى بعد تنظيفها جيداً كي لا تتعرض للصدأ وحتى يحين موعد موسم العمل.
7- انزع كلما أمكن ذلك بعض القطع والأجزاء التي يمكن فكها عن الآلة واحفظها بعيداً عن متناول اليد في أمكنة خاصة (مستودع مثلاً) لتعيد تركيبها من جديد عندما تستدعي الضرورة إلى استخدام الآلة.
8- لا تترك هذه الآلات في الحقول بعيدة عن منشآت ومباني مركز العمل في العراء كي لا تتعرض إلى العوامل الطبيعية أو إلى فقد أجزاء منها وخصص لها هنكاراً مناسباً ضماناً لسلامتها وحفظها.
9- لا تقطر الأنواع المقطورة من هذه الآلات خلف الجرار لاجتياز أراضي صلبة أو متحجرة أو مزفتة فإن ذلك يؤدي إلى إضعاف فعالية هذه الآلات وبالتالي إلى عطبها واهترائها.
10- اختر الأنواع التي تتلاءم وطبيعة التربة ولا تفرط في استعمالها في أراضي غير ملائمة لها ( محجرة ، متماسكة، مقاومتها شديدة ، صخرية ..الخ).
11- احرص دوماً أن تكون قدرة الجرار تتناسب وإمكانية جر أو حمل هذه الآلات كما لا تفعل أن تتناسب عدد المحاريث الآلية والأقراص مع قدرة الجرار الزراعي على جره أثناء العمل (في الحمل الكامل).
12- اعمل على ربط الآلات التي تربط خلف الجرار بالمربط الثلاثة بصورتها الصحيحة لتتوافق وضعها مع خط السحب للجرار ضماناً لسلامة الآلة وجودة العمل.
13- اعمل على جلخ الأقراص في المحراث الآلي القرصي أو العامودي من داخل القرص وخارجة بدلاً من إبدال الأقراص المعطوبة توفيراً للنفقات.
14- استفد من حامل العدة ما أمكن في تركيب واستخدام أكثر من نوع واحد من آلات تنعيم التربة أو آلات العزق والتعشيب توفيراً للوقت والجهد
آلة عربية لحصاد العدس


لحصاد العدس.. آلة عربية مائة بالمائة ..

العدس نبات تنتشر زراعته بالمنطقة العربية؛ نظرًا لقدرته على التعايش مع الظروف المناخية المختلفة، إلا أن حصاده كان عادة يسبب مشكلة لزارعيه؛ وهو ما حذا بالبروفيسور معتصم سيد أحمد أستاذ الهندسة الزراعية بالجامعة الأمريكية في بيروت بتصميم آلة لحصاده، يقل الفاقد عبرها إلى 2% فقط من الحبوب، وقد نالت تلك الآلة جائزة الامتياز في ابتكار تكنولوجيا زراعية من المجموعة الاستشارية الدولية للبحوث الزراعية في ديسمبر 2005. وللتعرف أكثر على الابتكار أجرينا هذا الحوار:


Cant See Images

بروفيسور معتصم أثناء تسلمه جائزة الامتياز في ابتكار تكنولوجيا زراعية


بداية، نود منكم تقديم بطاقة تعارف لشخصكم؟

اسمي معتصم محمد سيد أحمد من مواليد السودان في 28 أغسطس عام 1955. التحقت بجامعة الخرطوم وتخرجت فيها عام 1980، ثم اتجهت لاستكمال دراستي العليا في جامعة كاليفورنيا بأمريكا. كان موضوع شهادة الماجستير في تصميم الآلات الزراعية ثم استكملت دراسة الدكتوراة التي نلتها عام 1987 في موضوع حول نظم رش المبيدات. عدت إلى السودان وتوليت مهام التدريس الجامعي بجامعة الخرطوم، وفي أوائل التسعينيات اتجهت إلى كندا، حيث عملت في التدريس بجامعة "جولف" الكندية، اتجهت بعدها إلى لبنان، حيث أعمل الآن أستاذًا في الجامعة الأمريكية ببيروت منذ عام 1994 وحتى الآن.


ما هي طبيعة بحثكم الفائز بجائزة الامتياز في ابتكار تكنولوجيا زراعية؟


هو تحديدا اختراع آلة قطع وحصاد نبات "العدس". وقد جاء هذا العمل بالاشتراك مع طالب لي هو "نزار جابر". وكان هذا العمل جزءا من رسالته للماجستير التي تمت تحت إشرافي، ونزار الآن يقوم بدراسة الدكتوراة في اليابان.


وما هي أهمية الاختراع؟

الأهمية ليس فقط لنبات العدس ولكن لسيقانه أيضا، حيث إنها تحتوي على نسبة بروتين عالية مفيدة جدا كغذاء وعلف للحيوان. ومعظم المزارعين في المنطقة العربية يحتاجون لهذا النوع من الحصاد الذي كان يتسم في الماضي بصعوبة بالغة، لكننا استطعنا أن نبذل جهدا بحثيا خلال العامين الماضيين كلل بالنجاح، وقد استطعنا في نهاية هذا البحث الحصول على 80% من سيقان العدس و98% من نتاج الحبوب، بحيث تصبح قيمة الفاقد من هذا المحصول ضئيلة جدا.

لكن ما هي مشكلات حصاد نبات العدس؟

يوجد عدد من المعوقات التي تواجه الفلاح في أثناء جمع وحصاد نبات العدس، أبرزها أن العدس يتشتت في الأرض، وعندما نشرع في عملية الحصاد فإن وسائل الحصاد التقليدية تتسبب في انكباب جزء كبير من حبوب العدس على الأرض. ويعيب حبوب العدس أنها قريبة جدا من لون التربة، وعادة ما يكون هناك تفاوت بين السيقان في عملية النضوج، بالإضافة إلى أنها تزرع على المناطق الهامشية من الأرض الزراعية وهي مناطق تنتشر فيها الحجارة؛ وهو ما يعوق عمل وسائل الحصاد التقليدية، من هنا جاءت فكرة اختراع آلة لا تتأثر بوجود هذه الحجارة وتستطيع أن تتحصل على الحبوب والسيقان.

ما هو كم الوقت الذي استغرقه العمل في البحث؟

استغرق البحث 4 سنوات، وكنت قد قضيت سنتين أيضا لدراسة طبيعة هذا النبات، ومشكلات الحصاد.


أرجو أن تشرح لنا وبشكل مبسط تركيب هذه الآلة؟


Cant See Images

آلة حصاد العدس


تتكون آلة القطع من مقص دوراني يقوم بمهمة الحصاد، ويتكون من أسطوانة مسننة وأخرى بها فتحة دائرية على طول محيطها الخارجي لتمر فيها أسنان الأسطوانة المسننة في أثناء عملية القطع.

وبالإضافة إلى المقص، يوجد حزامان للتغذية يتوليان تشغيل أسطوانات المقص الدوراني واستلام النباتات التي تم حصدها من المقص وتمريرها إلى جهاز الرفع، والذي بدوره يقوم بحمل المحصول إلى خزان موجود في الماكينة أو إلى أجهزة الهرس والفرز المسئولة عن فرز الحبوب في حالة وجودها. ويمكن أن تلحق الآلة بحاصدة كاملة أو بحاصدة مصممة لقطع المحصول وتخزينه لحين الهرس والفرز في عمليات لاحقة، وهذا هو الخيار الأفضل في المناطق التي تشيع فيها الزراعة في مساحات صغيرة كما هو الحال في لبنان ومعظم مناطق غرب آسيا وشمال أفريقيا.

لكن، لماذا يتم زراعة العدس داخل نطاق الأرض المهمشة كما ذكرت سيادتكم؟

يتميز العدس بالقدرة على النمو والعيش في مثل هذه الأراضي؛ لذا يفضل الاستفادة من هذه الخصائص على أن تترك الأراضي الصالحة لزراعة أنواع أخرى.


هل توجد خصائص أخرى مميزة لهذا النبات؟

من أهم خصائص العدس التي تجعله صالحا للزراعة في المناطق العربية قدرته على تحمل الجفاف وبقوة، كما يمكنه الاعتماد على الري، وهو أيضا ينمو ويعيش على ماء المطر، وبالتالي يمكنه التعايش مع ظروف مختلفة. وفي المعتاد يكتفي المزارعون بزراعته في المناطق البور اعتمادًا على قدرته على التعايش في مثل هذه المناطق على ماء المطر.


بالنسبة لعلم الهندسة الزراعية، ما هي مجالات هذا العلم، وماذا عن آخر التطورات العالمية والحديثة في هذا المجال؟

الهندسة الزراعية هي استخدام علوم الهندسة لخدمة الزراعة؛ لذلك فهي تجمع كل أنواع العلوم الهندسية كالهندسة المدنية والهندسة الكيميائية التي تخدم مجال الزراعة، وحديثًا توسع هذا المجال ليشمل العلوم البيولوجية أيضا، فأصبحت الهندسة الزراعية والبيولوجية مجالاً علميا واحدا لا ينحاز لجانب على حساب الآخر، ولم يعد يكفي قصر الدراسة على مجال دون الآخر،

حيث تداخل العلمان معا وأصبحا علما واحدا، وقامت الجامعات بتوسعة إطار هذا المجال ليشمل الزراعة والبيولوجيا معا، حتى إن هيئة كبيرة مثل جمعية المهندسين الزراعيين الأمريكية انتبهت لذلك فعمدت إلى تغيير اسمها إلى جمعية المهندسين الزراعيين والبيولوجيين.


وماذا عن أهم الأبحاث التي تقومون بها بعد الانتهاء من إنجازكم الحائز على الجائزة؟

أعمل الآن على محاولة فهم آليات رش المبيدات بالشكل الأمثل وكيفية توزيعها على المساحات الزراعية بكفاءة عالية، وهي مشكلة في غاية الأهمية؛ حيث إننا نعاني في عالمنا العربي من عمليات الرش الجائر وغير المنظم، وهي مشكلة غالبا ما تنعكس بالسلب على صحة المزارعين أو التجمعات السكانية التي تعيش بجوار أراض زراعية.


نود أن نعرف منكم أهم التقنيات الحديثة المستخدمة لهذا الغرض؟




تعتمد نظم الرش على نوع المبيد ودرجة سيولته ودرجة الالتصاق بأوراق النبات، وفوهة مضخة الرش المستخدمة والضغط المستخدمة وكمية السريان وسرعة الرياح وطبيعة الأرض التي يتم رشها، وكثافة أوراق وسيقان النبات.

وهنالك طرق حديثة تعتمد على استخدام الكمبيوتر الذي يتولى برمجة كل هذه العوامل المتداخلة والعلاقات المعقدة ليساعد المزارع على الاستخدام الأمثل للمبيد، وبالنسبة للمجموعة البحثية التي تعمل معي تمثل كل هذه العوامل المعطيات أو المدخلات التي يتم دمجها داخل الكمبيوتر للحصول على نتائج نستفيد منها في تصميم أجهزة جديدة تمكننا من الرش بكفاءة أفضل .


وهل من روشتة نستطيع أن تقدمها للمزارع البسيط للتعامل الأمثل مع المبيدات؟

ضرورة التعامل مع المرشد الزراعي؛ حيث ينبغي أبدا ألا ينطلق الفلاح في مثل هذه الأمور الفنية دون استشارة المختص، وعليه أن يمتنع عن السير وراء رغبة التاجر الذي يشتري منه المحصول؛ حيث إن التجار عادة ما يضغطون على الفلاحين بغية الحصاد المبكر، وبالتالي ضمان مكاسب أكثر، في حين من المعروف أن بعض هذه المبيدات تتكسر عندما تترك على الثمار المدة الكافية بفعل العوامل الطبيعية كأشعة الشمس.

وأنصح المزارع أيضا أن يتقي الله في جيرانه وأهالي المناطق المجاورة لمزروعاته؛ إذ ينبغي عليه أن يوقف عمليات الرش إذا كانت هناك رياح قوية قد تحمل المبيدات إلى هذه المناطق.


كباحث عربي درس وعمل بالخارج ثم عاد لأرض الوطن، بماذا تنصح المسئولين في حكوماتنا العربية للحد من هجرة العقول العربية؟


أنا في رأيي أن ذلك يعود لعدم وجود إستراتيجية واضحة لدى هؤلاء المسئولين تضمن عدم هروب هذه الكفاءات؛ فهذه مسئولية الحكومات بينما يتمثل دور الجامعات في إعداد التخصصات المطلوبة لسوق العمل أو حركة البحث العلمي، وبدون هذه الإستراتيجية تصبح الجامعات كالمدارس ليس لها علاقة بحركة البحث العلمي.


في النهاية نود أن نعرف إن كانت هناك مشاريع مشتركة لك مع بلدكم السودان؟

توجد محاولات، ومن ناحيتي أعترف أن هذا التعاون ما زال ليس بالدرجة الكافية، لكني في ذات الوقت أرحب بأي مجال للتعاون سواء مع بلدي السودان أو أي بلد عربي آخر.

ابن كحيل
09-06-2010, 05:57 AM
أمراض الطيور المشتركة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(8).doc)اللقاء الزراعي الأول لتبادل الخبرات (http://www.moa.gov.sa/tv/agri1/agre1.htm)ندوة تصنيع وتسويق التمور بالمدينة المنوره (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/tasweq/12.pps)التوجه للزراعة العضويه كفرصة للنفاذ للأسواق المحلية والعالمي (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/tasweq/2.pps)رض العرج في الخيول -Laminitis (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/course2007/4.doc)الضعف عند الاحصنة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/course2007/3.doc)دمامل الحوافر للاحصنة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/course2007/2.doc)التخدير (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/course2007/1.doc)دورة زراعة الانسجة(خلاصة الدراسة المسحية) (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/2.doc)الامراض التي تصيب النخيل بالمملكه العربيه السعوديه (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/1.pps)محاضرة في أمراض الجمال (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/10.doc)التشخيص الإكلينيكي لنقص الخصوبة في الذكور (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/9.doc)التشخيص الإكلينيكي للحمل (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/8.doc)التشخيص الاكلينيكي لأمراض المجترات2 (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/6.doc)التشخيص الاكلينيكي للامراض (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/5.doc)التشخيص الاكلينيكي لأمراض المجترات1 (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/4.doc)تشخيص حمى الوادي المتصدع (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/3.doc)تطبيقات متقدمة في علم السموم (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/2.doc)التشخيص الاكلينيكي (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/course/1.doc)تخطيط و تقويم برنامج إرشادي لمكافحة الحشائش (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/grass/1%20(4).pps)الحشائش و مكافحتها (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/grass/1%20(2).doc)مبيدات الحشائش وفاعليتها الانتخابية (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/grass/1.doc)اضرار الحشائش (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/grass/1%20(1).pps)تشخيص الأمراض المشتركة عن طريق الفحص النسيجي المرض (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(9).doc)الامراض في الحيوانات الفقارية والانسان (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(4).pps)الأمراض الطفيلية المشتركة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(7).doc)الأعراض الإكلينكية للأمراض المشتركة في الحيوانات (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(6).doc)التشخيص المعملي للأمراض المشتركة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(5).doc)اهمية الجهاز الليمفاوي في انتقال الامراض (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(3).doc)الآفات العيانية لأهم الأمراض المشتركة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(2).doc)الأعراض الإكلينيكية لبعض الأمراض المشتركة في المجت (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(1).doc)علاج الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1.doc)وبائية الأمراض الفيروسية المشتركة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/2.doc)دور الغذاء (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/common/1%20(10).doc)دراسة مسحية للتباينات الوراثية في نخيل التمر النسيجي (http://www.moa.gov.sa/Webcont/training/2.doc)طرق الري الحديثة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/irrigation/1%20(1).doc)أهمية وطرق ترشيد استخدام المياه بالقطاع الزراعي بالمملكة العربية السعودية (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/irrigation/1.doc)الأسمدة المعدنية واستخداماتها (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/vertilize/1%20(4).pps)الأسمدة الكيميائية (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/vertilize/1%20(3).pps)الأسمدة العضوية واستخداماتها (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/vertilize/1%20(2).pps)اثر الأسمدة العضوية علي خصوبة التربة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/vertilize/1%20(1).pps)الزراعة المائية العضوية عنيزة 2007 (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/vertilize/1.pps)اللائحة التنفيذية للمبيدات (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(15).doc)الاستخدام الآمن لمبيدات (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(13).pps)حساسية الحشرات للمبيدات (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1.pps)التقنيات الجديدة لمراقبة بقايا و مخلفات المبيدات ا (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(12).pps)التسمم بالمبيدات الحشرية وطرق علاجها (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(9).pps)تجهيز المبيدات وإستعمالها1 (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(16).pps)التخلص من مخلفات المبيدات الحشرية بعد استعمالها (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(10).pps)التخلص من المبيدات الحشرية وطرق نقلها وتخزينها (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(5).pps)لماذا الرش (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(4).pps)تعريف بأغطية الحماية الكيماوية (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(3).pps)حشرات الاعشاب (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(2).pps)تخزين المبيدات الحشرية (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(1).pps)الطـرق الكيماوية المستخدمة في مكافحـة نواقل الأمـر (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(17).pps)تسجيل المبيدات الزراعية في المملكة (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(8).pps)المبيدات الزراعية وطرق تقسيمها (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/1%20(7).pps)تجهيز و تطبيق المبيدات (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/agrcourse/1%20(1).doc)سمية المبيدات (http://www.moa.gov.sa/webcont/training/chemical/agrcourse/1%20(2).doc)

ابن كحيل
10-22-2010, 02:31 PM
alzeraah@hotmail.com
للتواصل مع المستشار الزراعي