لغز (اخر مشاركة : احساس انثى - عددالردود : 7 - عددالزوار : 76 )           »          (البدو محرومون من السعادة) (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          حل اللغز (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          (اول الغيث قطرة) (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          معلومات لا تعرفها قد تستفيد منها (اخر مشاركة : النمر - عددالردود : 3 - عددالزوار : 39 )           »          (الحياء ومكانته في الإسلام ) (اخر مشاركة : النمر - عددالردود : 1 - عددالزوار : 33 )           »          تعليق على قرار : ( تغريم الزوج ٥٠ ألف ريال عند ضربه لزوجته ) (اخر مشاركة : صاحبة الفخامه - عددالردود : 3 - عددالزوار : 54 )           »          إملأ الفراغ(.......) بالعضو المناسب (اخر مشاركة : تركي الراضي - عددالردود : 101 - عددالزوار : 3964 )           »          الضب السعودي2014ضب شمال شرق المملكة2015 الضب المزوق2013 (اخر مشاركة : احساس انثى - عددالردود : 3 - عددالزوار : 45 )           »          بنت تذبح الضيفان (اخر مشاركة : تركي الراضي - عددالردود : 12 - عددالزوار : 133 )           »         

][©][  جوال قبيلة الطوالعة ][©][

الاسم
رقم الجوالبالصيغة الدولية 9665
  

 

][©][ قناة قبيلة الطوالعة youtube][©][

اعلان هنا

][©][ مركز رفع قبيلة الطوالعه][©][

أعلانات الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه
                                              
                                      

التميز خلال 24 ساعة
 العضو المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المشرفة المميزه 
قريبا
(اول الغيث قطرة)
بقلم : عبدالهادي حسين الطويلعي
قريبا


شريط الاهداءات



الملاحظات

][ ♣ منتدى الزراعه و اليئـه ♣ ][ يختص بجميع شؤون البيئة والزراعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-07-2010, 11:26 AM
ابن كحيل غير متواجد حالياً
اوسمتي
و سام العطاء و التميز وسام الافليه السابعه وسام التميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل : May 2009
 فترة الأقامة : 1795 يوم
 أخر زيارة : 04-11-2014 (02:19 PM)
 المشاركات : 8,127 [ + ]
 التقييم : 49
 معدل التقييم : ابن كحيل is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي طرق الري الحديثة



طرق الري الحديثة
http://www.moa.gov.sa/webcont/traini...on/1%20(1).doc

طرق ترشيد استخدام الماء
http://www.moa.gov.sa/webcont/training/irrigation/1.doc

http://www.moa.gov.sa/webcont/training/vertilize/1.pps




رد مع اقتباس
قديم 08-07-2010, 11:38 PM   #2


الصورة الرمزية خـالد الطويلعي
خـالد الطويلعي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 448
 تاريخ التسجيل :  Sep 2009
 أخر زيارة : 06-22-2011 (01:55 PM)
 المشاركات : 619 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه


 
 توقيع : خـالد الطويلعي


..ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق ..

ولكن من الصعب أن تحب صديقاً يستحق التضحية !![/


رد مع اقتباس
قديم 08-27-2010, 09:20 PM   #3


الصورة الرمزية ابن كحيل
ابن كحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 04-11-2014 (02:19 PM)
 المشاركات : 8,127 [ + ]
 التقييم :  49
 اوسمتي
و سام العطاء و التميز وسام الافليه السابعه وسام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



انظمة الري

البرنامج الزمني للري

صرف المياه الزائدة عن الحاجة
غسل التربة

إرشادات عامة




أحدث أنظمة و أساليب الري و الصرف التي تحقق النمو المتكامل لمختلف الأشجار و النباتات في هذه الحدائق و المحافظة على خصوبة تربتها، و يحقق في الوقت ذاته الاقتصاد في استهلاك المياه و تقليل الفاقد منها و الزائد عن الحاجة الفعلية للري
القاء الضوء على الأساليب العملية السليمة لتصريف المياه الزائدة عن الحاجة بعد عملية الري بما يضمن سلامة النباتات و الأشجار و المحافظة على خصوبة التربة، و كذلك الأساليب الصحيحة لغسل التربة .

أنظمة الري :

يؤدي استعمال نظام الري التقليدي بالغمر إلى ضياع جزء كبير من مياه الري الزائدة
عن حاجة النباتات إلى جانب أضرار أخرى تلحق بالنباتات و الأشجار و التربة.
و بدلا من ذلك ينصح باستعمال أحد النظامين التاليين في ري الحدائق المنزلية :

1 - نظام الري بالتنقيط :

يمكن استعمال هذا النظام لري جميع أنواع الأشجار إلى جانب الشجيرات الكبيرة و المتوسطة الحجم . و يساعد هذا النظام على تقليل الفاقد من مياه الري حيث تتجاوز كفاءته 90 % إذا أحسن تصميمه وتنفيذه ، كما يساعد على تلافي بلل أوراق النباتات مما يجنبها الأمراض الفطرية واحتراق أوراقها إذا كانت مياه الري بها نسبة ملوحة عالية. و بصفة عامة يتكون نظام الري بالتنقيط من العناصر التالية (أشكال رقم 6-2 ، 6-3 ، 6-4 ).

أ - النقاطة :

يجب أن تكون ذات تصريف ثابت و متجانس، و فوهة كبيرة ما أمكن لتجنب انسدادها إذا احتوت مياه الري على شوائب أو أملاح قابلة للترسب. و ينصح باختيار نقاطات ذات أغشية مصنوعة من السيليكون و يفضل منها النوع المسمي (معوضات الضغط ).

ب - الأنابيب الفرعية :

هي مواسير البلاستيك التي تركب في نهايات النقاطات يتراوح قطر هذه المواسير بين 13 مم و 30 مم ، و يفضل أن تكون من نوع البولي أثيلين الذي يتميز بقوة تحمله للحرارة و أشعة الشمس المباشرة. و ينصح بدفن هذه المواسير على عمق 10 سم تحت سطح الأرض بحيث يظهر منها فقط الجزء الحامل للنقاطة .

ج - الأنابيب الرئيسية :

مواسير بلاستيكية تمتد من رأس الشبكة أو مصدر المياه و تتفرع منها الأنابيب الفرعية.

د - وحدة رأس الشبكة تشمل هذه الوحدة المضخة و جهاز الترشيح (الفلتر) و جهاز التسميد. و تستعمل هذه الوحدة في الحدائق الكبيرة و لا داعي إليها في الحدائق الصغيرة، حيث توصل الأنابيب الرئيسية بمصدر المياه مباشرة بدون حاجة لمضخة، على أنه يجب في هذه الحالة أن لا يقل ضغط الماء عن 20 مترا (2 بار) كما أنه يجب تركيب صمام رداد مزدوج يحول دون رجوع المياه من نظام الري إلى شبكة مياه الشرب في المنزل لتجنب تلوثها.





2 - نظام الري بالرش :

هذا النظام لا يناسب الظروف المناخية لمدينة الرياض لكثرة الفاقد من مياه الري بسبب التبخر، و لا ينصح باستخدامه إلا إذا دعت الضرورة و ذلك لري المسطحات الخضراء الواسعة و النباتات الأرضية و يفضل أن تتم عمليات الري بالرش أثناء انخفاض درجة الحرارة ليلا. و يتألف نظام الري بالرش من العناصر الرئيسية التالية :



أ - الرأس الرشاش

ب - حامل الرشاش

جـ- أنابيب التوزيع الفرعية و يفضل أن تكون مواسير بلاستيكية من نوع بي . في . سي .

د - الأنبوب الرئيسي و هو من المواسير البلاستيكية من نوع بي في سي

هـ- المضخة تستعمل في الحدائق الكبيرة، و يمكن الاستغناء عنها في حالة اتصال الأنبوب الرئيسي بمصدر المياه مباشرة، و يجب في هذه الحالة ألا يقل ضغط المياه عن 30 مترا (3 بار) مع مراعاة تركيب صمام رداد مزدوج لتجنب رجوع المياه من نظام الري و تلويث مياه الشرب .

و يفضل أن تكون شبكة الري مدفونة في الأرض عدا رأس الرشاش و الذي يكون في مستوى سطح الأرض في بعض الأنظمة الحديثة و يرتفع أثناء التشغيل آليا ثم يعود إلى مستواه السابق بعد انتهاء عملية الري .

البرنامج الزمني للري :

يعتمد البرنامج الزمني للري على الظروف المناخية و طبيعة التربة، و ينصح أن تكون عمليات الري في مدينة الرياض في فترات متقاربة و بكميات قليلة من المياه ، أي يوميا في فصل الصيف و يوما بعد يوم في الشتاء.

و يفضل أن تتم عملية الري أثناء انخفاض درجة الحرارة ليلا لتقليل الفاقد من المياه بسبب التبخر، و إذا كان الري يتم بنظام آلي يمكن برمجته فإن الوقت الأمثل للري هو الساعة الواحدة بعد منتصف الليل.

صرف المياه الزائدة عن الحاجة :

تعد عملية صرف المياه الزائدة عن الحاجة بعد ري الحدائق المنزلية أمرا ضرورياً لغسل التربة و تنظيفها من الأملاح من جهة، و لتجنب إغراق الحدائق بالمياه الزائدة عن الحاجة و التي تحول دون وصول الأكسجين إلى جذور النباتات و الأشجار.

و يتكون نظام صرف المياه الزائدة عن الحاجة من أنابيب فرعية مثقبة مصنوعة من البلاستيك نوع بولي اثيلين أو بي في سي. توضع هذه الأنابيب على الأرض بميل 1 % هبوط و تغطى بالرمل و الحصى جيدا (الأشكال رقم 6-1 ،6-6 ).

توصل الأنابيب الفرعكية بأنبوب رئيسي ينقل المياه الزائدة عن الحاجة المجتمعة فيه إلى غرفة تفتيش متصلة بشبكة تصريف السيول في المنطقة أما في حالة عدم وجود شبكة لتصريف السيول في المنطقة، فتجمع مياه الصرف في خزان أرضي و تضخ منه و تنقل إلى مكان مناسب للتخلص منها.


غسل التربة :

تتسم التربة في مدينة الرياض في معظمها بارتفاع الملوحة، لذلك فإن نمو النباتات نموا جيدا يتطلب إزالة هذه الأملاح خصوصا من منطقة الجذور.

و تتم عملية غسل التربة و تنظيفها من الأملاح بإضافة كمية من المياه إلى مياه الري بمقادير تتفاوت حسب الظروف المناخية حتى تتشبع التربة بالمياه فتذوب فيها الأملاح وتتسرب معها في أعماق التربة بعيدا عن جذور النباتات ، أو تصرف هذه المياه إلى خارج الحديقة إذا وجد نظام للصرف .

و تعتمد كمية المياه التي يجب إضافتها لمياه الري لغسل التربة على درجة ملوحة هذه التربة و النظام المستخدم للري و مصدر المياه و الظروف المناخية. فإذا كان مصدر المياه من شبكة مياه الشرب، فتتراوح كمية المياه الإضافية المطلوبة لغسل التربة بين 15 % إلى 20 % من المياه اللازمة للري في فصل الصيف و 10 % في فصل الشتاء إذا كان النظام المستخدم للري هو نظام الرش . و إذا كان نظام الري هو نظام التنقيط فتكون كمية المياه الإضافية المطلوبة 15 % في الصيف و 10 % في الشتاء.

أما إذا كان الري بالمياه الجوفية التي تحتوي على نسبة أعلى من الأملاح ، فإن كمية المياه الإضافية اللازمة لغسل التربة تصل إلى 40 % من المياه اللازمة للري في فصل الصيف و 30 % في فصل الشتاء إذا كان الري بالرش، بينما تصل تلك الكمية إلى35 % من المياه اللازمة للري في فصل الصيف و 15 % في فصل الشتاء إذا كان الري بنظام التنقيط.
ارشادات عامة :
ينصح بمراعاة ما يلي عند تركيب أنظمة الري و الصرف المختلفة و تشغيلها :
أ- استخدام المواسير البلاستيكية من نوع بي . في . سي . في أنابيب الري الرئيسية و الفرعية المدفونة، مع مراعاة استخدام مواسير من نوع بولي ايثيلين أو بولي بروبلين إن وجدت ، في الأجزاء المعرضة للحرارة و أشعة الشمس ، و ينصح بتجنب استعمال مواسير الحديد مطلقا
ب - الانتباه أثناء تركيب نظام الري و التأكد من تجانس توصيلات الأنابيب و موالفتها بعضها مع بعض و لف جميع التوصيلات بشريط التفلون بإحكام لضمان عدم تسرب المياه من الوصلات. والتأكد في حالة استعمال المواد اللاصقة في عمل التوصيلات من أنها مثبتة بإحكام.
جـ - وضع تربة ناعمة خالية من الأحجار و الحصى و الشوائب الأخرى حول أنابيب بي في سي المدفونة تحت الأرض لتجنب تكسرها.
د - تركيب صمامات للصرف في نهايات الخطوط الفرعية المكشوفة، و كذلك صمامات كروية تصل إلى مستوى سطح الأرض على الخطوط الفرعية لتسهيل غسل و تنظيف الأنابيب.
هـ- حماية الصمامات و المحابس و العدادات المدفونة في الأرض بوضعها في صناديق من الألياف الزجاجية.
و- تركيب مصافي في كل قسم من أقسام الشبكة لعمل تصفية إضافية للمياه لضمان خلوها من العوالق .

ز - تركيب مصفاة رمل (فلتر) بعد المضخة مباشرة إذا كانت المياه تحتوي على رمل أو عوالق أخرى.

ح - تشغيل نظام الري و فحصه قبل دفن عناصره.

ط -فحص نظام الري من وقت لآخر للتأكد من كفاءة أدائه .


 
التعديل الأخير تم بواسطة ابن كحيل ; 08-27-2010 الساعة 09:23 PM

رد مع اقتباس
قديم 08-27-2010, 09:28 PM   #4


الصورة الرمزية ابو طارق
ابو طارق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 04-05-2014 (07:57 AM)
 المشاركات : 4,964 [ + ]
 التقييم :  500
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
 اوسمتي
و سام عطاء بلا حدود و سام مؤسس الموقع . 
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



أخي ابن كحيل
كلمة شكرآ قليله بحقك
متابع
تقبل حضوري


 
 توقيع : ابو طارق


لاتكتفي بالرد (شكرآ على الردود) جميله كلمة شكرآ لكن الأجمل هو تفاعلك مع محاوريك ونقاشك معهم . صدقني أنت تستطيع ذلك . فقط حاول


التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 08-27-2010 الساعة 09:39 PM

رد مع اقتباس
قديم 08-27-2010, 09:32 PM   #5


الصورة الرمزية ابن كحيل
ابن كحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 04-11-2014 (02:19 PM)
 المشاركات : 8,127 [ + ]
 التقييم :  49
 اوسمتي
و سام العطاء و التميز وسام الافليه السابعه وسام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



دليل ري النباتات في مشاريع التشجير داخل المدن


مقدمة

أخذت عملية نشر الرقعة الخضراء داخل المدن وخارجها نصيب كبير .

ويعترض تحقيق هذا الهدف مشاكل عديدة من أهمها قلة هطول الأمطار وإرتفاع درجات الحرارة وإنخفاض نسبة الرطوبة ، وبالتالي يكون الإعتماد كاملاً على عمليات الري لتوفير المياه اللازمة لنمو النباتات.

ويعتبر الماء في المملكة العربية السعودية موضوعاً إستراتيجياً وهاماً كونه ثروة وطنية لا تعوض. ونظراً لشح المياه السطحية التي تعتبر المصدر الرئيسي لري المزروعات والنباتات يتم الإعتماد في عمليات الري على مياه الآبار.

أهمية الري وتعدد وسائلة
وأهمية تطبيق أنظمة الري الحديثة وتأمين الكميات الكافية لنمو النباتات بأنواعها. ويجب الإشارة إلى أن المعدلات والمقننات المائية لمياه الري لبعض النباتات الواردة بالدراسة لا تعتبر مقياساً لجميع مناطق المملكة ويجب الأخذ بعين الإعتبار الظروف المناخية السائدة في المنطقة وعمر ونوع النبات وعوامل أخرى عند تحديد هذه المقننات في برامج الري.

أولاً – كميات ومصادر ونوعية مياه الري وأنظمة الري المستخدمة

1- تعاريف:

أ- الاستهلاك المائي:

وهو مجمل التبخر والنتح .

1-التبخر : هو الماء الذي يتبخر من التربة المجاورة والسطوح المائية أو من سطوح أوراق النباتات والماء الذي يترسب بالندى وسقوط الأمطار والري بالرش ثم يتبخر بالتالي دون الدخول إلى جسم النبات .

2- النتح: هو الماء الذي يدخل من جذور النبات ويستعمل في بناء نسيج النباتات أو التسلل من خلال أوراق النباتات إلى الجو .

ب- الإحتياجات المائية (أو المقنن المائي):

ما هو الا تعبير عن الإستهلاك المائي لمحصول أو نبات بحيث يمكن إستعمال المصطلح الشامل " بخر ـ نتح " للدلالة عن الإحتياجات المائية لمحصول ( رية واحدة ) .

إذ أنه بعد تحديد الإستهلاك المائي يمكن حساب الإحتياجات ( مقدار المياه اللازمة لإستعمالها في وحدات أكبر ) . ( أسس الري وعملياته ) .

أما المقننات المائية ما هي إلا كمية المياه اللازمة لري وحدة مساحة من أي محصول أو نبات . وهو يختلف حسب نوع النبات وطوره ونموه ونوع التربة ومتوسط درجة الحرارة ومستوى الماء الأرضي .

ج- الري :

هو إيصال الماء للتربة لغرض تزويدها بالرطوبة اللازمة لنمو النباتات أو بمعنى آخر تغذية التربة صناعياً بالماء لأي غرض من الأغراض التالية :

1-إضافة الماء للتربة لتزويدها بالرطوبة اللازمة لنمو النباتات .

2-تأمين النباتات ضد فترات الجفاف .

3-تبريد التربة والجو المحيط بالنباتات لتكون البيئة أكثر ملائمة لنمو النبات .

4-غسل التربة لإزالة الأملاح منها .

5-التقليل من تكوين الفراغات الأنبوبية في التربة .

6-تقليل خطر الصقيع .

7-إمكانية تفتيت الكتل المتماسكة في التربة لجرف الأرض .

د- طريقة الري المثلى:

هي التي تمد الأرض بالرطوبة اللازمة لنمو النباتات دون فاقد في المياه منها أو من التربة ، وتؤمن النباتات ضد فترات الجفاف القصيرة ، وتغسل الأملاح الموجودة في القطاع الأرضي لتصبح دون الحد الحرج للحصول على أكبر وأجود نمو للنبات ، مع كفاءة إستخدام المياه والتميز في العائد الاقتصادي من كمية المياه المحدودة.

هـ- الري بالغمر:

عبارة عن سريان المياه عبر الخطوط أو الأحواض تبعاً لمنسوب وميلان الأرض ويتم بهذه الطريقة ري كامل الأحواض أو الخطوط وتكون فيه إضافة المياه إلى الأرض ضعيفة .

و- الري الضغطي ( بالتنقيط أو الرذاذ أو الببلرز):

هو عبارة عن إعطاء كميات محددة من المياه للنباتات وفقاً لإحتياجاتها ، ويتم صرف المياه حسب نسبة الملوحة فيها وخواص التربة ومستوى الماء الأرضي .

2- العوامل التي تحدد مواعيد وكميات مياه الري للنباتات:

من أهم العوامل التي تحدد مواعيد وكمية المياه اللازمة للري التالي :

أ– نوع النبات ومرحلة نموه .

ب - الظروف المناخية السائدة في المنطقة .

ج – طبيعة التربة الزراعية .

د – طريقة الري .

أ – نوع النبات ومرحلة نموه :

تختلف الإحتياجات المائية للنبات من نوع إلى آخر كما تختلف في النوع الواحد حسب مراحل نموه المختلفة ، فمثلاً إحتياجات النبات من الماء في طور البادرة تختلف عنها في طور الإزهار وتكون الثمار، إلا أن بعض الفنيين الزراعيين لا يراعون هذه الفروقات والإختلافات أثناء عملية الري ، وهناك إعتقاد خاطئ أنه كلما زادت كميات مياه الري أدى هذا إلى زيادة نمو وإنتاج النباتات .

ولقد دلت التجارب العديدة على أن الإجهاد المائي للنباتات الناتج من زيادة مياه الري أو نقصها يؤثر كثيراً على نمو هذه النباتات ، وفيما يلي نورد بعضها :

تأثير الري الزائد :

-يسبب الري الزائد ذبولاً مؤقتاً أو دائماً للنباتات وذلك نتيجة لتقليل كمية الأوكسجين في منطقة الجذور وصعوبة تنفسها نتيجة إحلال الماء محل الهواء في الفراغات البينية لحبيبات التربة وبالتالي ضعف الجذور وعدم مقدرتها على امتصاص الماء .

-الري الزائد يبطئ العمليات الحيوية داخل النبات مثل عملية التمثيل الضوئي والتنفس .

-يتسبب زيادة الري في صرف بعض العناصر الغذائية ، وعدم تيسرها للإمتصاص من قبل النبات وذلك لضعف مقدرة الجذور على إمتصاصها بسبب زيادة الماء في منطقة الجذور وقلة التهوية ، مما يتسبب عنه ظهور أعراض نقص بعض العناصر على أوراق النباتات كالإصفرار مثلاً .

تأثير تقليل مياه الري على النباتات :

-يسبب تعطيش النباتات ذبولاً مؤقتاً أو دائماً وبالتالي جفاف النبات وموته .

-يبطئ العمليات الحيوية داخل النبات وبالتالي ضعف نمو النبات .

ب – الظروف المناخية :

تشمل عوامل المناخ درجات الحرارة والضوء والرطوبة الجوية والرياح والأمطار ويأتي تأثيرها أما مباشراً أو غير مباشر ، ومع إختلاف التباين في الأحوال المناخية تختلف الإحتياجات المائية للنباتات .

ج – طبيعة التربة :

تلعب التربة دوراً كبيراً في العلاقات المائية للنبات . فخصائص التربة الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية كل منها له دورة في التأثير على هذه العلاقة ، فمثلاً نوع التربة وعمقها وخصوبتها وحرارتها وكائناتها الحية ومحتواها للمواد العضوية ومحتواها المائي يمكن أن تورد كأمثلة لهذه الخصائص والتي من شأنها التأثير المباشر وغير المباشر على العلاقة بين النباتات والماء ( عبدالحفيظ وآخرون ، 1971 ) .

التربة

المناخ التربة

تربة خشنة جداً – ليس لها قوة حفظ الماء تربة رملية تربة طميه طفيلية
حار – جاف معدل بخر نتح مرتفع صيفاً يفضل الري على دفعات يوميا. أو مرة واحدة يومياً بينما يستهلك النبات معظم مياه الري 1 يوم فتره بين الريات أو 2 يوم عندما تحتوي التربة على نسبة من المواد الناعمة 2 – 3 يوم فترة بين الريات
معتدل نفس النظام 2 – 3 يوم فترة بين الريات 3 – 4 يوم فترة بين الريات
بارد معدل بخر نتح منخفض شتاء نفس النظام 3 – 4 يوم فترة بين الريات ( الري مرتين في الأسبوع ) 6 – 8 يوم فترة بين الريات ( مره واحدة في الأسبوع ) .


-المرجع ( نوث هنري ، 1986 ، كتاب أساسيات علم الأراضي ) .

-ملاحظة1 : أن هذا الجدول غير ثابت وتتغير معدلات الري حسب الظروف البيئية للمنطقة التي تزرع فيها النباتات وكذلك نوع وحالة النبات .

-ملاحظة 2 :إن عدد ساعات الرية الواحدة غير ثابتة وتتغير حسب الظروف البيئية للمنطقة التي تزرع فيها النباتات وكذلك نوع وحالة النبات .


د – طريقة الري :

أيضا طريقة الري تلعب دوراً هاماً في تحديد مواعيد وكميات مياه الري للنباتات. ويمكن تصنيف طرق الري المتبعة بشكل عام إلى نوعين :

1 – الري السطحي .

2 – الري تحت السطحي .

ففي حالة الري تحت السطحي تقل كميات المياه المتبخرة والمنجرفة والمهدورة وبالتالي تقل عدد مرات وكميات مياه الري بالمقارنه مع طريقة الري السطحي . ولكن بنفس الوقت لها محاذيرها مثل إرتفاع نسبة الملوحة في مياه الري وإرتفاع منسوب المياه الجوفية المالحة كثيراً وعدم وجود صرف للمياه.





 
التعديل الأخير تم بواسطة ابن كحيل ; 09-22-2010 الساعة 11:56 AM

رد مع اقتباس
قديم 09-22-2010, 11:53 AM   #6


الصورة الرمزية ابن كحيل
ابن كحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 04-11-2014 (02:19 PM)
 المشاركات : 8,127 [ + ]
 التقييم :  49
 اوسمتي
و سام العطاء و التميز وسام الافليه السابعه وسام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي

















أهمية تصميم وتخطيط شبكات الري الحديثة
إن التصميم العلمي يوفر الآتي :
1- توزيع متساوي للمياه: وذلك عن طريق عمل الحسابات اللازمة لضمان ضغوط متساوية وهو الهدف الأساسي من التصميم حتى نتمكن من تحديد زمن الري لكميات المياه التي يحتاجها النبات فقط كما أن التوزيع المتساوي يعمل على نمو موحد للنباتات.

2- توفير في الوقود: لأن الشبكات العشوائية تحتاج لزمن أطول للري حتى تتمكن الشبكة من توصيل المياه للأماكن البعيدة وهذا يحتاج لكميات إضافية من المياه وهذه المياه تحتاج لزمن أطول لتشغيل المضخة مما يزيد استهلاك الوقود.

3- عدم الاستفادة من الأسمدة: حيث أن الشبكة المصممة علميا تعطى كمية المياه اللازمة فقط للنبات . أما العشوائية التي تعطى كميات أكبر من المياه, فالمياه الذائدة تتجه بعيدة عن منطقة الجذور مما يتسبب في غسيل الأسمدة إلى باطن الأرض بدون الاستفادة منها.

4- المحافظة على كمية مياه المخزون الجوفي: وذلك لأن الشبكة السليمة تعطى احتياجنا فقط، ونتجنب السحب الغير لازم والذي سوف يتبخر منه كميات كبيرة .

5- تقليل من تمليح المخزون نتيجة السحب الجائر: زيادة السحب يؤدى إلى انخفاض منسوب المياه الجوفي مما يسمح لدخول مياه البحر على المخذون تدريجيا مما يسبب في زيادة الملوحة.

6- توفير في تكلفة الشبكة: عند عمل التصميم السليم سوف يتحدد أقطار الأنابيب اللازمة فقط وهذا يؤدى إلى التوفير لأنه في الشبكة العشوائية يمكن وضع أقطار أكبر من اللازم مما يزيد التكلفة وان وضعت اقل من اللازم سوف نواجه المشاكل التي تؤدى إلى خسارة في المياه والوقود والأسمدة وتمليح المخزون الجوفي .
7- زراعة الاراضى المستخدمة للغمر أو عمالات لتوصيل المياه لرى الخضروات والتى تشكل 25% من المساحة الكلية


 

رد مع اقتباس
قديم 09-22-2010, 12:02 PM   #7


الصورة الرمزية ابن كحيل
ابن كحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 04-11-2014 (02:19 PM)
 المشاركات : 8,127 [ + ]
 التقييم :  49
 اوسمتي
و سام العطاء و التميز وسام الافليه السابعه وسام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الري بالتنقيط Drip Irrigation



هو ذلك النظام الذي يتم فيه إضافة المياه للتربة مباشرة بكميات تقترب من السعة الحقلية، وفي صورة قطيرات صغيرة إلي منطقة الجذور. وينفرد الري بالتنقيط عن غيره بأنه يقوم بترطيب جزء من التربة فقط وتبقي الأجزاء الأخري جافة طوال الموسم وينتج عن هذا الترطيب الجزئي فوائد عديدة ومشاكل قليلة.ويتم إضافة المياه في منطقة جذور النباتات فقط أما المنطقة التي ليس بها جذور فلا يضاف لها مياه وبالتالي التوفير في كميات المياه المضافة.

فوائد الري بالتنقيط:

1- يشجع نمو النبات ويؤدي لزيادة المحصول.

2- يقلل من مشكلة ملوحة التربة في منطقة الجذور.

3- يحسن ويوفر من إستخدام الأسمدة والكيماويات الأخري.

4- يقلل من العمالة إلي حد ما.

5- يحسن من العمليات الزراعية.

6- يقلل من نمو الحشائش.

7- يمكن إجراء عمليات الخدمة أثناء الري.

8- يمكن إستخدام مياه ذات ملوحة عالية نسبياً والتي لا يمكن إستخدامها مع الري بالرش أو الري بالغمر.

9- سهولة تحويل النظام ليعمل أوتوماتيكياً بالكامل.

10- يستخدم تقريباً نصف إلي ثلثي كمية المياه اللازمة للري بالرش.

11- يقلل من الإصابة بالأمراض الفطرية لأنه لا يبلل الأوراق.

12- ملائم للأراضي الصحراوية.

13- يمكن إستخدامه في المناطق الغر مستوية ذات الطبوغرافية الطبيعية الغير ملائمة للري السطحي.

14- يقلل الفقد من المياه نتيجة الرشح العميق أسفل منطقة الجذور.



المشاكل والمعوقات:

1- إنسداد النقاطات.

2- يمكن لبعض الحيوانات القارضة إحداث تلف في خراطيم التنقيط.

3- غير إقتصادي للمحاصيل ذات الكثافة العالية.

4- تراكم الأملاح بالقرب من النبات ( وليس في منطقة الجذور).

5- الأمطار قد تؤدي إلي غسيل كمية من الأملاح الضارة والموجودة علي سطح التربة إلي منطقة الجذور مما يؤثر علي النبات بشدة.

6- نمو الجذور محدود إلي حدٍ ما.

7- لا يؤدي هذا النظام إلي الحماية من الصقيع.

8- التكاليف الإستثمارية في البداية عالية.



مكونات نظام الري بالتنقيط:

1- وحدة تحكم رئيسية : تركب عند مصدر المياه وتتكون من طلمبة لضخ المياه بالإضافة لوحدة مرشحات لتنقية المياه قبل دخول شبكة الري وبالدرجة التي تحمي النقاطات من الإنسداد. بالإضافة إلي أجهزة القياس المختلفة المطلوبة والمرغوب في تركيبها مثل عدادات قياس ضغط المياه وعدادات قياس تصرف المياه وقد يتم أيضاً تركيب عوامل أمان مثل صمام أمان لضمان عدم إرتفاع ضغط المياه عن حد تحمل مواسير وخراطيم التنقيط. كذلك قد يركب محبس هواء لتفريغ المواسير من الهواء قبل وأثناء الري كذلك قد يتم وضع جميع أجهزة التحكم الأخري كما سيلي ذكره فيما بعد.

2- خطوط المواسير: وهي عادة تتكون من مواسير PVC أو مواسير PE وهذه الخطوط تقوم بنقل المياه من مصدر المياه ووحدة التحكم الرئيسية إلي خراطيم التنقيط. وهذه الخطوط قد تقسم إلي خطوط رئيسية وخطوط تحت رئيسية وخطوط تحت تحت رئيسية علي حسب التصميم وهذه الخطوط تكون مدفونة عادة وعلي عمق مناسب لحمايته من عمليات الخدمة المختلفة.

3- خراطيم التنفيط:تصنع عادة من مادة البولي إيثيلين PE التي تحتوي علي مواد مضادة لأشعة الشمس وهذه الخراطيم توضع عادة فوق سطح الأرض وتمتد بجوار صفوف النباتات أو بينها لتركب عليها النقاطات علي مسافات محددة.

4- النقاطات :هي الجزء النهائي والمهم في شبكة التنقيط حيث يحدث فيها فقد كبير للضغط ويخرج منها الماء في صورة قطرات لها معدل تصرف منتظم. ويصنع النقاطات من البلاستيك ذي قوة التحمل العالية.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-26-2010, 04:59 PM   #8


الصورة الرمزية ابن كحيل
ابن كحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 04-11-2014 (02:19 PM)
 المشاركات : 8,127 [ + ]
 التقييم :  49
 اوسمتي
و سام العطاء و التميز وسام الافليه السابعه وسام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



إن عدد ساعات الرية الواحدة غير ثابتة وتتغير حسب الظروف البيئية للمنطقة التي تزرع فيها النباتات وكذلك نوع وحالة النبات
ونتيجه لذلك يخسر كثير من المزارعين المال والوقت
ويجب عدم ترك العمالة تتصرف بالري دون جدوله

ويمكن للمزارع وضع جدول منظم لذلك

حفظكم الله.


 
التعديل الأخير تم بواسطة ابن كحيل ; 11-26-2010 الساعة 05:08 PM

رد مع اقتباس
قديم 01-02-2011, 12:20 PM   #9


الصورة الرمزية ابن كحيل
ابن كحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 04-11-2014 (02:19 PM)
 المشاركات : 8,127 [ + ]
 التقييم :  49
 اوسمتي
و سام العطاء و التميز وسام الافليه السابعه وسام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الري:
====
برامج الري في مناطقنا الحارة تكتسب أهمية خاصة وذلك لسرعة جفاف التربة خاصة إذا كانت الزراعة في أصص. ولوضع برنامج ري ناجح لابد من معرفة كمية الري والذي تحدده عدة عوامل أهمها: نوع المحصول، عمر النبات، الفصل من السنة، نوع التربة، طريقة الزراعة (في مراقد أو في أصص)، نظام التهوية والتبريد والتدفئة في البيوت المحمية.
وأهم خطوة في برنامج الري هي تحديد موعد الري. وأفضل طريقة لمعرفة موعد الري هي الخبرة وأن كان هناك بعض الأجهزة التي تساعد على معرفة كمية الرطوبة في التربة مثل مجس الرطوبة، التنشومتر Tensiometer ، مكعبات بيوكوز(Bouyoucos Blocks). ولتفادي كثير من المشاكل في برنامج الري يجب الري بماء جيد. والماء الجيد هو الخالي من المواد السامة ولا تزيد الأملاح فيه عن 2 ملي موز (1280 جزء في المليون) وحموضة بين 6،7. والخطوة الأخرى المهمة في برنامج الري هي تحديد طريقة الري المناسبة

حيث توجد طرق عديدة للري أهمها:

1- الري السطحي:

ويتم إما يدوياً وهذا مكلف والري بواسطته قد يكون غير متجانس ويستعمل في حالة المساحات الصغيرة وفي حالة جفاف بعض المساحات قبل غيرها عند استعمال طرق ري أخرى. ويستعمل لذلك أباريق أو خراطيم تنتهي بوحدة واسعة بها ثقوب لتخفيف ضغط الماء حتى لا تتأثر التربة والجذور. أو أن يتم بواسطة أنابيب مثقبة ثقوب على مسافات متساوية تمتد على طول المرقد وبين خطوط النبات (شكل 12-6-1). وهناك أنواع مختلفة من هذه الأنابيب. كما يمكن أن يتم بواسطة منقطات وهناك أنوع مختلفة من هذه المنقطات واشهرها أنابيب الأسبكتة حيث يمتد أنبوب رئيس على طول المرقد أو الطاولة بين النباتات تخرج منه أنابيب صغيرة مرنة تشبه الأسبكتة تنتهي بمنقط من الرصاص .

2- الري التحتي:

في هذه الطريقة يتم ري النباتات بواسطة النشع حيث يمكن وضع الأصص على لباد يبلل بالماء عند الحاجة للري فينتقل الماء من أسفل الأصيص إلى أعلاه بواسطة النشع (شكل 12-6-3). من عيوب هذه الطريقة نمو الطحالب على اللباد. كما يمكن استخدامطريقة المد والجذر وهي استخدامصواني كبيرة خاصة بعرض الطاولة أطوال مختلفة توضع بها الأصص ويضخ الماء في هذه الصواني عند الحاجة إلى الري (حالة المد) وبعد الانتهاء من عملية الري يصرف الماء بواسطة فتحات خاصة في الصينية (حالة الجذر) إلى خزان خاص يعاد منه ضخ الماء. وتمتاز هذه الطريقة عن السابقة بتغلبها على ظاهرة نمو الطحالب. وهناك طريقة الحصى حيث يمرر أنبوب الماء الذي توجد به ثقوب على طوله أسفل مرقد على شكل حرف V ويوضع فوق الأنبوب طبقة من الحصى الصغير ويوضع فوق طبقة الحصى طبقة من الرمل أو التربة حيث توضع الأصص على هذه الطبقة أو الزراعة عليها مباشرة ). تكون طبقة رمل رقيقة في حالة وضع الأصص عليها وطبقة تربة سميكة سمك مناسب حسب المحصول في حالة الزراعة عليها مباشرةً.


3- الري بالرش:

وهي رش الماء بين النباتات أو على النباتات بواسطة رشاشات خاصة وتستعمل هذه الطريقة للنباتات التي يحتاج مجموعها الخضري إلى ترطيب أو رطوبة عالية أو في بيوت التكاثر خاصة التكاثر بالعقل وبالأخص العقل الغضة. في بيوت التكاثر يستخدم عادتاً الرش بواسطة الرزاز أو الضباب. من عيوب هذه الطريقة انسداد فتحات الرشاشات بالأملاح كما أن الرطوبة الزائدة قد تسبب انتشار الأمراض. شكل 12-6-5 يوضح نظامين للرش الأول يعرف بنظام الصمامات المحيطية والثاني يعرف بنظام أوهايو للرش.

4- الري بواسطة المحاليل المغذية Hydroponic:

حيث تضاف العناصر الغذائية بالنسب التي يحتاجها نوع المحصول المزروع إلى الماء وتعدل الحموضة إلى المطلوب ويخلط هذا المحلول بالهواء ثم يمرر على المجموع الجذري عبر أنظمة مختلفة قد تكون أنابيب أو حصى أو رمل مغسول أو وسادة من عديد الايثيلين وغير ذلك ومن أشهر هذه المحاليل محلول هوقلند Hoglands’ ومحلول بيتر هيدرو سول Peters Hydro-Sol.

بعد معرفة كمية وموعد ونظام الري يمكن عمل برنامج خاص لكل محصول يعمل اتوماتيكياً والذي يمكن ربطه بنظام حاسوبي خاص يعطي الكمية المناسبة من الماء عند الحاجة لذلك. وهذه الأنظمة توفر الماء والجهد والمال وأن كانت مكلفة
و تشمل هذه الأنظمة نظام الري بالرش و نظام الري بالتنقيط

أولا : الري بالرش

=======================

و الري بالرش هو أحد أنظمة الري الحديثة و التي تستخدم لرى المناطق الصحراوية ذات الأرض الرملية و التي لا تستطيع الإحتفاظ بالماء لمدة طويلة، حيث إن تطبيق نظام الري بالغمر يسبب فقد الكثير منها مما ينتج عنه إهدار مياه الري، هي مناسبة أيضا في ري الأراضي التي تروى بالرفع من الآبار الارتوازية. و في هذه الطريقة يلزم دفع المياه من مصادرها المختلفة بإستخدام موتورات مناسبة القوة في شبكة مواسير من الحديد المجلفن أو البلاستيك ( P.V.C) تتناقص أقطار هذه المواسير تدريجيا كلما تباعدت عن مصادر المياه و تقسم هذه المواسير إلي خطوط رئيسية و أخرى فرعية و يثبت على المواسير العريضة (الفرعية) رايزرز متوالية على أبعاد ثابتة تختلف حسب نظام تصميم الشبكة، و حسب نوع النظام من شبكات الري بالرش و ينتهي كل رايزر بفونيه رش (نوزل) يختلف تصرفها/ساعة حسب الشركة المصنعة و المسافة بين الرشاشات، و نوع نظام الري بالرش المستخدم.



أنواع أنظمة الري بالرش :

1 - الري بالرش النقالى :


الري بالرش النقالى على عجل متدحرج
  1. الري بالرش النقالى اليدوي : حيث يتم نقل الخطوط الفرعية من خط لآخر كلما تم ري الأول تم نقله للآخر و هكذا و يتم ذلك يدويا.
  2. الري بالرش النقالى على عجل متدحرج.
  3. الري بالرش النقالى بالمدفع المتنقل : و يحتوى على رشاش واحد يدفع الماء لمسافات بعيدة نسبيا.


الري بالرش النقالى بالمدفع


2 - الري بالرش دائم الحركة :

الري بالرش دائم الحركة
  1. الري بالرش المحوري العادي :الرشاشات في مستوى مرتفع ترسب الماء في صورة مخروطية قاعدتها على سطح الأرض.
  2. الري بالرش المحوري الليبا : الرشاشات مثبتة في أطراف خراطيم متدلية و قريبة من سطح الأرض لتقليل تأثير الرياح الشديدة.
3 - الري بالرش الثابت : هذه الشبكة ثابتة و موزعة حسب التصميم على مسافات يتم تحديدها أثناء الإنشاء و هي عادة تكون 9×9 أو 12×12 أو 15×15 أو 18×18 و غيرها من الأبعاد.

الري بالرش الثابت


مميزات الري بالرش :



الرى بالرش المحورى (حركة عريضة)
  1. يناسب الإستخدام في الأراضي الصحراوية الرملية عالية النفاذية و التي تفقد مياه الري بسرعة.
  2. يسبب وفرة في الأرض حيث لا يحتاج لإنشاء القنوات و البتون.
  3. لا تحتاج الأرض إلي تسوية لذا فهي مناسبة للأراضي الصحراوية و حتى إذا كانت غير مستوية السطح.
  4. لا ينتج عن إستخدامه إنحراف للتربة كما هو الحال في الري بالغمر.
  5. لا يحتاج إلي عمالة كثيرة.
  6. يمكن إضافة الأسمدة و المبيدات من خلال مياه الري بالرش.
  7. يناسب الري من الآبار الإرتوازية.
  8. يوفر الماء حيث إن متوسط كفاءة الري لهذا النظام هي 75 %.
عيوب نظام الري بالرش :




الرى بالرش المحورى
  1. إرتفاع تكاليف إقامة الشبكة.
  2. يحتاج إلي عمالة ذات خبرة خاصة في أعمال التشغيل و الصيانة.
  3. ينتج عن إستخدامها تركيز الأملاح بالقطاع السطحي للأرض.
  4. إنخفاض تجانس توزيع المياه بالمقارنة بنظام الري بالغمر و خصوصا في حالة إشتداد سرعة الرياح.
  5. و مرفق عدد من النماذج يمكنك الرجوع إليها و ذلك لأنواع مختلفة من نظم الري بالرش المذكورة.


الرى بالرش المتنقل بالجر

ثانيا : الري بالتنقيط


هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 662x456.

نموذج عام لشبكة رى بالتنقيط


و في هذا النظام تضاف مياه الري على شكل قطرات مائية أسفل النباتات مباشرة، و تحت ضغط منخفض من خلال شبكة ري خاصة تنتهي بنقاطات لخروج مياه الري منها بهذا الشكل. و تتم عمليات الري بهذا النظام على فترات قصيرة و بكميات محدودة و على فترات تطول أو تقصر تبعا لمرحلة نمو النبات و موسم نموه (محصول شتوي أو محصول صيفي).
و النظام يشبه لحد كبير نظام الري بالرش، من حيث وجود وحدة قوى لضخ مياه الري من مصدر المياه إلي داخل شبكة نقل و توزيع للمياه داخل الحقل (عبارة عن خطوط مواسير رئيسية و فرعية و هذه الأخيرة تكون من البولي إيثيلين و ذات أقطار صغيرة و مثبت عليها نقاطات موزعة على مسافات تختلف بإختلاف نوع المحصول و مسافة زراعته أو توزيعه بالحقل).
و هو مزود بفلاتر قرب وحدة التحكم الرئيسية، هذه الفلاتر إما أن تقتصر على النوع الشبكي في حالة إذا ما كان مصدر المياه هو الآبار الإرتوازية أو يضاف فلتر رملي إلي جانب الفلتر الشبكي في حالة إستخدام مياه الترع أو الخزانات السطحية. و تتضمن هذه النشرة عرض لعدد من النماذج لشبكات الري بالتنقيط المقترحة للإستخدام في هذا المجال لخدمة المزارعين أو صغار المستثمرين.


رسم تخطيطى لشبكة رى بالتنقيط لمساحة 5 افدنة
هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 900x694.


رسم تخطيطى لشبكة رى بالتنقيط




 

رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 01:27 PM   #10


الصورة الرمزية ابن كحيل
ابن كحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 04-11-2014 (02:19 PM)
 المشاركات : 8,127 [ + ]
 التقييم :  49
 اوسمتي
و سام العطاء و التميز وسام الافليه السابعه وسام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يؤدي استعمال نظام الري التقليدي بالغمر إلى ضياع جزء كبير من مياه الري الزائدة عن حاجة النباتات إلى جانب أضرار أخرى تلحق بالنباتات و الأشجار و التربة.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
كلمة أدارة الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه من عنزه

الإدارة: *-إدارة الموقع غير مسؤولة عن أي مشاركة من مشاركات الأعضاء كل مشاركة تخص كاتبها فقط-* الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعة من عنزة

Security byi.s.s.w