انتي سعاده لاتمتلك خطوط للنهايه ؟ (اخر مشاركة : احساس انثى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          مهارة توليد الأفكار الجديدة (اخر مشاركة : النمر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          انا..{حــرف,,} جزم نفسه:::ومثــ يصعب ـلي اعرابهـ...""~~ (اخر مشاركة : علي بن ثاني الطويلعي - عددالردود : 363 - عددالزوار : 14393 )           »          مدونة إسلامية لجميع الاعضاء (اخر مشاركة : علي بن ثاني الطويلعي - عددالردود : 159 - عددالزوار : 1640 )           »          حيوا الويـــلان (اخر مشاركة : احساس انثى - عددالردود : 3 - عددالزوار : 32 )           »          تحدي الثلج ظاهرة انتشرت (اخر مشاركة : احساس انثى - عددالردود : 3 - عددالزوار : 27 )           »          فخامة اللون الابيض (اخر مشاركة : احساس انثى - عددالردود : 6 - عددالزوار : 94 )           »          بيان اداري عن اسباب توقف الموقع (اخر مشاركة : الكحيله - عددالردود : 6 - عددالزوار : 64 )           »          أسمــاء الشعراء الصريحه بالموقع الى جانب المستعاره (اخر مشاركة : ابو طارق - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          لغز فنشتووه (اخر مشاركة : احساس انثى - عددالردود : 2 - عددالزوار : 24 )           »         

اعلان هنا

][©][ مركز رفع قبيلة الطوالعه][©][

أعلانات الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه
                                              
                                          

التميز خلال 24 ساعة
 العضو المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المشرفة المميزه 
قريبا
بيان اداري عن اسباب توقف الموقع
بقلم : النمر



شريط الاهداءات



الملاحظات

][ ♣ منتدى قبيـلة عــنــزة ♣ ][ ♣ قسم خــاص بتاريخ قبيـلة عنزه عامه ♣

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-11-2010, 05:06 PM
النمر غير متواجد حالياً
Saudi Arabia    
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
و سام الالفيه الثامنه و سـام المدير المميز و سام المدير العام و سام عطاء بلا حدود وسام شكر و تقدير للمدير وسام التميز 
لوني المفضل Teal
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 فترة الأقامة : 1851 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:22 PM)
 الإقامة : السـعوديه ..
 المشاركات : 8,941 [ + ]
 التقييم : 101
 معدل التقييم : النمر will become famous soon enoughالنمر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
344r5ab ملاحم و بطولات لقبيلة عنزه



بسم الله الرحمن الــــــــرحيم .

أســــــعد الله جميــع اوقاتــكم بالخيــر و المســرات ايه الاخوه و الاخوات و زائري
( منتديات قبيلة الطوالعــه الرسمي من عنــزه ) .
و بعد أليـــكم مع التحيـــه بعض ملاحم قبيلة عنزه المشهـــوره . !!!
دمتـــم بخيــــــــــر .

النمـــــــــــر ...




انتصار الدريعي بن شعلان على الاتراك ومناخ مسحة سنة 1230هـ

سنتحدث في هذا الموضوع عن قبيلة الرولة وقائدها الشيخ الفارس وسلطان البر والبادية / الدريعي بن مشهور بن شعلان شيخ قبائل الرولة من ضنا مسلم من عنزة ...


وتحديدا عن مناخ مسحة وهزيمة الجيش التركي ..


* مقدمة :


من المعروف أن الجزيرة العربية تزج بالعديد من القبائل وكل قبيلة لها تاريخها ونصيبها من التاريخ يختلف على قوة تلك القبائل وكثرتها ، وبخلاف القبائل العريقه , فأن قبيلة الروله مثلا ً من السهل معرفة الكثير عنها لشهرتها عن غيرها من القبائل , وشهرة شيوخها آل شعلان , وذلك لكثرة ماكتب المؤرخون والمستشرقون والرحاله عنها , لقوتها , وتأثيرها السياسي في المنطقه , فعندما يتحدث المؤرخون عن الحالة السياسيه للجزيرة العربيه يقولون كان ابن رشيد في جبل شمر , وابن سعود في نجد , والشريف في الحجاز , وابن شعلان في وادي السرحان والبادية الشمالية ..!


واما الدريعي بن شعلان قائد الرولة وزعيمها في ذاك الوقت , فشخصيه مشهورة جدا ولم يأتي في تاريخ الجزيرة العربية قائد وفارس مثله من حيث خوضه معارك مع الاتراك والدول ..


وسيأتي تفصيل لما سنمر عليه من أحداث ومناخات يا تتحدث عن الدريعي وعن انتصارته حيث كان هذا القائد لا يرضى بأي تنازل أو خضوع لاي سلطة مهما كانت فعندما تمكن الامام عبدالعزيز بن محمد بن سعود ( الملقب بأبو شوارب) من حكم نجد ، كان يفرض بالقوة على شيوخ القبائل , وامراء الحاضرة و تأدية الزكاة , ومن يرفض منهم ذلك يجازي وتؤخذ منه بالقوة ويعاقب جزاء ذلك بقص شواربه..


لكن شخصا واحداً لم يكن ليرضى بذلك أو أي أوامر لاتناسبه من هو ؟؟
هو الشيخ الفارس الدريعي بن مشهور بن منيف بن غرير بن شعلان شيخ قبائل الرولة على وقته


وكانت القبائل العربيه تخاف من الأتراك أو كما يسمونهم الروم في قصائدها ولكن قبائل عنزة بقوتها وعدتها وشجاعة فرسانها وشيوخها لم تكن تهاب أحدا ً وكانت تدخل في حروب مع تلك الدول والجيوش وتنتصر وهذا ما سندخل في تفاصيله ..


* تفاصيل المعارك :


في سنة 1214هـ 1800م نهبت عنزة الحلة بالعراق وكانت بقيادة الشيخ فاضل بن ملحم وقد قّوم الالكتخدا التركي قبيلتا الدليم والبعيج إضافة الى الجيش التركي ضد عنزة وقد إنضم الى عنزة قبيلة القشعم ولااسلم والرفيع وكان النصر حليف عنزة ومن معهم وهزمت القوات المضادة لهم



وفي سنة 1224هـ 1810م غزا الوزير العراقي التركي سليمان على قبيلة الرولة وكان زعيمها آنذاك الدريعي بن شعلان وهم على العين فانتصرت قبيلة الرولة ، وقد هاجمهم الوزير سليمان باشا التركي بجيوشه الكثيرة العدد قرب بغداد , ولكن الدريعي انتصر عليه ..!
واهتالت الناس والعشائر من هذا النصر و هذا الشيء العجيب , كيف لبدوي ان ينتصر على الاتراك!


ولكن الوزير العراقي سليمان باشا غضب غضبا شديدا لهزيمة جيشه أمام قبيلة الرولة بقيادة زعيمها الدريعي بن شعلان ، فقرر أن يغزي قبيلة الرولة مرة أخرى حيث أنه لايريد ان تقوم للدريعي قائمه بعدها ولكي يسترد هيبة الدوله وكرامتها المهدوره أثر الهزيمة السابقة , فبعد الهزيمة الاولى , يقول بعض المؤرخين ان الجيش التركي
كان بقيادة الشايش بن عفنان الظفيري وقام باشا بغداد بجمع أكبر عدد من الجنود , من الاتراك وعقيل وجميع بادية العراق (منها شمر وزعيمها بنيه الجربا) وغيرهم , وساق الوزير هذا الجيش على الرولة بقيادة الشايش بن عفنان وكان زعيم الرولة الدريعي بن شعلان وتناوخوا قرب بغداد فكان النصر حليف الرولة وهزمت قوات الوزير وأتباعها ويقول المؤرخون في هذه المره لم ينتصر الدريعي على باشا بغداد وجحافل جيوشه فقط , بل إنما كان نصرا عظيما حيث تم سحق الجيش التركي وقتل الكثير من أتباعه ...


ويقول ثامر حامد في كتابه تاريخ آل جربا وقبيلة شمر في الجزيرة العربية في إقليم نجد والجزيرة صفحة 98 ، 99 مانصه :



جهز الوالي سليمان الصغير قوة قبلية تحت إمرة الشيخ فارس الجرباء تكونت من قبائل شمر والبو حمدان والعبيد بلااضافة الى قوة تيمور باشا الملي ومن معه من قوات كردية وانضمت اليها قوات سليمان باشا بأبان متصرف كويسنجق وقوات أخى وتحركت هذه القوة تحت قيادة أحمد بك باشا يوغ أخو الباشا من الرضاعة ووصلت هذه القوة الى رأس العين ومنها تحركت نحو قبائل الظفير التي إنهزمت أمامها....الى أن يقول :
وبقي الشيخ فارس وشمر على إستعداد للقاء الدريعي من عنزة وقام بمطاردة قبائل الرولة ومن حالفهم يسانده تيمور باشا الملي وبعض القوات القبلية الاخرى وحدثت معركة بين الطرفين كان من نتيجتها أن عاد الشيخ فارس ومن معه مكسورا من هذه المعركة ...انتهى كلامه



وكان هذا المناخ السابق الذكر من أهم أسباب الخلاف بين بنيه بن قرينيس الجرباء وبين الدريعي بن مشهور الشعلان فالغنائم التي اخذوها الرولة كثيرة جدا ً, وكذلك عددالقتلى , والرغبه في الثأر ، كذلك لاتخفى علينا الاحداث التي حصلت والمناوئات بين القبيلتين التي هي من أهم الاسباب لقيام المعارك ..


بعد هذا المناخ إستقر الدريعي بعشيرته ففي كتاب عشائر الرقة والجزيرة لمحمد عبدالحميد صفحة 156- 157 :



تولى فارس بن الحميدي الجربا مشيخة شمر بعد أخيه مطلق وكان فارس ورجلا شجاعا حكيما جاء الى أرض الجزيرة وكانت عشائر الرولة بقيادة الدريعي بن شعلان قد احتلت نهري الخابور وصاروا يمرحون دون أن تجرأ أي عشيرة عن صدهم وحتى الوزير سليمان باشا حاول صدهم عام 1800 م فلم يفلح لذا عدّ المؤرخ الانكليزي لونكريك هذه الواقعة أكبر حدث جرى في هذه المنطقة..انتهى كلامه


ثم ذكر المؤلف في حديثه عن المناخ الثاني الذي هزم فيه الجيش التركي واشتركت فيه قبائل كثيرة من ضمنها بنيه الجرباء وبعض قبائل شمر فقال في كتاب عشائر الرقة والجزيرة لمحمد عبدالحميد صفحة 157-158 ما نصه :



توجه فارس الجرباء وقبائله من شمر الى ديرة شثاثا ( عين التمر ) وصاروا يأخذون الخوة من الفلاحين والعشائر التي استضافتهم من قبل أي ( عشائر العبيد وطيء والجبور ) وصاروا يأخذون خفارة طريق بين الموصل وبغداد والطريق بين بغداد وحلب ، ولما تمادوا في الغزو والسلب ضاق بهم الوزير ذرعا فقبض على أحد أمراء الجرباء وصلبه في بلدة عانة عام 1809 م ..


غضب فارس على صلب ابن اخيه ورحل عن منطقة بغداد الى منطقة سنجار وانضم إليه ( فارس الحمد ) شيخ طيء وكان هذا الشيخ يخفر من باب بغداد الى باب ماردين ومن الطريق السلطاني من كركوك الى الزاب ، ولكي يأمن الوزير سليمان باشا شرهم ، جنّدهم هم وعشائر الملية وقواته المقدرة بستة آلالاف خيّال وجندي لطرد قبيلة الرولة والظفير عن أرض الجزيرة ولكن هذه الحملة فشلت أيضا ونزحت شمر الى الضفة اليمنى لنهر الفرات في 25 محرم 1224هـ كانون أول 1809م ...انتهى كلامه


وذكر كذلك ما نصه في كتاب تاريخ نجد لعبدالله فيليبي مانصه صفحة 123 :


في نهاية عام 1809 م خرج سليمان باشا والي بغداد بقوة عسكرية ليؤدب قبائل عنزة والظفير النازلة عند الحدود العراقية ، وكانت قبائل عنزة تحت إمرة الدريعي بن شعلان وهزموا القوات العراقية ثم عادوا الى بادية الشام والعراق وصارو قوة مرهوبة في منطقة عربستان... انتهى كلامه



وعندما رحل ال هذال شيوخ العمارات وشيوخ مشايخ عنزة رحيلهم الأول من نجد ومعهم الفدعان من عنزة ايضا ً
في حكم الامام سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود بسبب القحط الشديد الذي حل بنجد وكان المؤرخون الاتراك يسمون الشيخ عبدالله بن هذال الكتخدا الوهابي أي نائب أو وزير الامام ابن سعود


وقد ذكر لاسكاريس في كتابه العرب صفحة 248 ما نصه :



جاءت الاخبار من نجد بقرب وصول قوات الوهابي بقيادة عبدالله بن هذال شيخ العمارات .....انتهى


المهم نزل ال هذال سوريا هم والفدعان وضايقوا الرولة بقيادة الدريعي والحسنه بقيادة ابن ملحم على المراعي فقاموا بتحريض باشا الشام قائلين ان هؤلاء طلائع الوهابيين!

وان هذا ابن هذال كتخدا الوهابي(كلمة تركيه معناها نائب الباشا أو قائده وهو ليس معهم).
قال ابن هذال للوالي ان سبب مجيئنا هو القحط ونريد المرعى لاغير لكنه لم يصدقهم ووقع بينهم مناخ , تدخل فيه بنيه الجربا بمن معه من قبائل شمر مع ابن هذال(وقد كان بينهم حلف قديم رغم مافعله الهذال فيهم في مناخ العدوة 1205هـ عندما كانت قبيلة مطير تساندهم ) واستمر المناخ بينهم عدة أيام نتج عنه انتصار إبن هذال والعمارات ومعه الفدعان ونزولهم بالشام سنة 1230هـ.

ويعتقد أن هذا المناخ السابق الذكر هو مناخ سلمية وربما يكون غيره لكثرة ما حصل من مناخات ومعارك في تلك الفترة ..


* مناخ مسحة 1230هـ 1816م ...

كان الدريعي بن شعلان يريد قتل بنيه الجربا الذي اشترك ضده مع العمارات (وهم خوال بنيه) , فأخذ يتحين الفرص لقتله , حتى عبر بنيه بقبائل شمر النهر ليكتال , فكانت هذه فرصة الدريعي لقتله .

فخف الدريعي بمجراد من الخيل , وعندما وصل العراق طلب من المنتفق العون , وكذلك انضم اليهم باشا بغدادالجديد(سعيد بن سليمان) بأن ارسل "الشاوي" ومعه جيش من عقيل بسبب الخلافات بينه(أقصدالباشا) وبين فارس عم بنيه , فهو المتسبب في عزل ابيه ومن ثم قتله وتنصيب التوتونجي بدلا ً عنه , وكذلك العداء بين قبيلة العبيد وشيخها "الشاوي" وشمر فقد نزلت شمر الجزيره على حساب قبيلة العبيد وزعيمها الشاوي , وقد انظم مع بنيه الخزعل والزقاريط وغيرهم , ودارت المعارك بينهم لأكثر من شهرين .أسفرت عن انتصارالدريعي ومن معه , وتحقق المراد وقتل بنيه الجربا .


يقول المؤلف ثامر حامد في كتابه تاريخ آل محمد الجربا وقبيلة شمر العربية في اقليم نجد والجزيرة صفحة 99 ، 100 ما نصه :


في عام 1813 م وجد الباشا عبدالله التتونجي الذي حل محل سليمان باشا الصغير الذي كان قد قتل على يد الدفافعة من شكر طوقة وأصبح حاكما على بغداد عام 1810 م وصارت لشمر مكانة الصدارة لديه إذ أصبح الشيخ فارس الجربا يحتل منصب باب العرب بدل من ال شاوي من العبيد أن مكانته مهددة من قبل سعيد باشا الكبير الباغ 19 عام من العمر فقد إنضوى الاخير تحت راية حمود الثامر السعدون شيخ المنتفق وثار ضد عبدالله باشا التتونجي وإستطاع القضاء عليه وأصبح سعيد باشا حاكما على بغدا التي دخلها في شهر مايو من عام 1813م ...


ويقول من نفس الصفحة :


في عام 1813م ظهر التوتر بين سلطة بغداد والشيخ فارس الجربا على مسرح الاحداث عندما رفض سعيد باشا منح الشيخ فراس الجرباء الامتيازات التي كان يتمتع بها من لدن أسلاف ولاة بغداد من كونه الشيخ الاول على منطقة الجزيرة بلا منازع ، وتم عزله وعين سعيد باشا بدلا منه قاسم الشاوي من العبيد لذا نرى الشيخ فارس الجربا يعلن العصيان على الحكومة ويقوم مع شمر بقطع المواضلات بين الموصل وبغداد وحلب ......الى أن يقول :
ثم يتجه الشيخ فارس مع ابن اخيه بنيه الجربا جنوبا ويتحالف مع الخزاعل وزبيد


ويقول ابن سند ما نصه :


إعلم أن بنيه عبر من الجزيرة لغربي الفرات عندما تولى وزارة بغداد سعيد باشا لما بين عمه فارس وآل عبيد من الضغائن ولاسيما أميرهم قاسم بن محمد بن عبدالله بن شاوي ... وقد كان سعيد باشا ولى زمام أكثر أموره له . فنزل بعشيرته على خزاعة في تلك السنة ليكتال وكان الدريعي العنزي الرويلي يرقبه فاقتفى أثره ونزل قريبا منه وأرسل الى حمود بن ثامر السعدون فاستنفره فنفر بفرسان عشيرته لمساندة الدريعي وكذلك خرجح عسكر الوزير سعيد بكبيرهم قاسم بن شاوي ومعه عقيل فقامت الحرب على قد وساق وذاد فرسان بنيه بحيث أنه ما كرّ على جناح أو قلب الا هزمه حتى غامته الفرسان فقدر الله عليه في بعض كراته أن أصابته بندقية فخر من صهوة فرسه...انتهى كلامه


وفي كتاب تاريخ العراق بين إحتلالين المجلد السادس صفحة 227 حوادث سنة هـ 1816م مانصه :


وقال كذا جلبوا الدريعي ورؤساء الرولة من عنزة لجانبهم وكان بين فارس الجرباء وبين الدريعي عداء قديم فأقتفى الدريعي 1231هـ أثر فارس ونزل قريباً منه وأرسل إلى حمود بن ثامر بن سعدون شيخ المنتفق فأستنفره فنفر بفرسان عشائر المنتفق لمساعدة الدريعي وتقابل الفريقان في لملوم واشتعلت نيران الحرب وفي هذه الوقعة قتل بنيه بن قرينيس الجرباء ابن أخي فارس وكان بنيه ما كرً على جناح إلا هزمه حتى تحامته الفرسان فأصابته طلقة فأردته قتيلاً وحينئِذ أرسل رأسه إلى الوزير ليؤدب به الباقين ...انتهى كلامه


ويقول عبدالله بن عبار العنزي في كتابه أصدق الدلائل في أنساب بني وائل صفحة 116 ما نصه :
وفي سنة 1230هـ مناخ مسحة بين عنزة وشمر وقد قتل بها بنية بن قرينيس الجرباء وكان مع عنزة المنتفق ومع شمر قبائل خزاعة ...انتهى كلامه


أما المؤلف أمين بن حسن الحلواني في كتابه مختصر مطالع السعود يقول مانصه صفحة 124:

في عام 1816م غارت الرولة بقيداة الدريعي بن شعلان على شمر يساندهم شيخ المنتفق ( حمود بن ثامر ) ويساند شمر شيخ العبيد ( قاسم بن محمد بن عبدالله الشاوي ) وبعض قوات سعيد باشا الوزير وكان ( بنيه بن قرينيس ) يصول كالنمر بين الجموع فجائته رصاصة طائة وقتله وقبره اليوم جنوب منطقة أم البعرور والحميدية على بعد 20 كلم من أرض الشامية ..انتهى كلامه


* ماقيل من أِشعار في بعد هذا المناخ :


قال أحد شعراء الرولة بعض الابيات في هذا المناخ يذكر قدومهم من سوريا , وبالتحديد من
(الشنبل) وهي البوادي التي بين حمص وحماه والنقعه , وكثيرا ً مايقصد بها حمص .
ويذكر ان المعركه استمرت ثلاثة اشهر , وانهم قتلوا بنيه الجربا , ثم يمتدح فروسيته , ويتحسر على الفتاة التي يعتزي بنيه بأسمها , فقد قتل بنيه فمن يعتزي بعده بأسمها ، , ثم يذكر ان هذا هو جزاء من باعهم بأبن هذال ,اهدوا رأسه لبشاوات الترك ، ورأس بنيه أخذه شيخ المنتفق بعد المعركه ووضعه امام بيته , يقال أنهم متهولين من فروسيته!
أما الدريعي فقد رجع هو ومن معه بعد هذا المناخ الى منازلهم وديارهم في الشمال

يقول الشاعر الـرويـلـي :


سرنا من الشنبل الى قصر شــلال=شهرين والثالث ذبحنا (بنيـــــــــه)
اويه , والله ياهل الخيل خيــــــال=عـزي لعـقـبه عزوة الشمريــــــــه
هذا جزى اللي باعنا (بابن هذال)=جـبنا دماغه للبواشي هديــــــــــه



* بعض من المواقف والاحداث التي حدثت بعد هذه المعركة :

بعد مقتل الشيخ بنيه الجرباء في هذ المعركة قطع رأسه وحمله الشيخ حمود بن ثامر السعدون الى الوزير سعيد باشا وقام حمود بالعبث بشوارب هذا الفارس الهمام مما أثار أحد رجال شمر الذي كان دخيلا عند حمود بن ثامر السعدون بعد أن كان بنيه الجرباء قد أبعده عن شمر لامر قام به هذا الشمري فأنشد هذا الشاعر ناصر بن عجاج الشمري هذين البيتين في حمود :


خثلت له خثلتن عسى الله يخثلـــــك=ومديت له حبل الشرك ثم سديــــــت
تسعين لحية من روس قوم غدت لك=وش عاد ياخصاي الدجاج سويــت


ويقال بأن الشاعر ناصر مات قهراً لما حدث أمامه من هذا الموقف ..


ويقول الشاعر دايس الهكاز :


ياشيخ قوك يا مروي شبا الــــــــزان=كيف أنت يا منجب خطاة النـــــداوي
الي ليا طب الخيل دبوس فرســــــان=اليا جاه يتبدنح مثل زمل الــــرواوي
وراعي البويضا متعب الهجن شرعان=يفكهن لو هو وحيدن خــــــــــــلاوي
وبنيه شوك مياح الـــــــــــــــــــردان=اللي لحرجاة الضعاين فــــــــــداوي
منت خابر يوم كون ابن شعـــــــــلان=يضرب بكل إيديه عطب اللهـــــــاوي


هذا كل ما يتعلق بمناخ مسحة وماقبله من أحداث...
الشيخ عقيل بن مجلاد والكنيسة


..............................


من القصص التي يتوارثها أبناء قبيلة عنزه قصة الشيخ/عـقـيـل بـن مـجـلاد شيـــخ الدهامشه من عـنـزه وفعله مع النصارى:



استقر الشيخ عقيل بن مجلاد مع جماعته من عربان الدهامشه من عنزه بالقرب من كنيسه ليس بقربها بلد بل في البريه وفي يوم من أيام الاحد صارو يضربون نواقيس الكنيسه مما تسبب في جفال الأدباش وعادت الابل والماشية فسأل الشيخ عقيل احد افراد جماعته عن هذه الاصوات فقال : إن هذه اصوات نواقيس كنيسة للنصارى يستعملونها بدلا من الاذان للصلاة عندهم واخبر الشيخ عقيل بأنهم لايدينون بالاسلام فأرسل الشيخ عقيل إليهم من يحضرهم عنده وعندما حضروا سألهم : لماذا لاتدينوا بالاسلام فقالوا : ياشيخ نحن لنا دين غير دينكم فقال : أريدكم أن تسلموا لأن ليس هناك دين غير الاسلام فاعتذروا بأنهم يدينون بغير دين الاسلام فقال : إن لم تسلموا سأقطع رؤوسكم فختاروا بين الاسلام أو الموت فقالوا ياشيخ عقيل سندفع لك جزية وتتركنا على ديننا قال : إنا لا نريد منكم شيئاً الا ان تسلموا فأقام لهم مسجداً من الحجر امام بيته وظلوا يصلون امام بيته الصلوات الخمس عاماً كاملاً حتى رحل الشيخ عقيل وجماعته من ذلك المكان فاسلموا ومنهم من اسلم وصح اسلامه وحمد الله على نعمة الاسلام ويقال ان احدهم حج للشيخ عقيل الذي بفضل الله ثم بفضله اهتدى الي طريق الاسلام ومن شواهد هذه القصة ماقاله الشاعر المعروف رميح الخمشي في قصيده يتغزل في مطلعها بمحبوبته ويذكر الشيخ عقيل ويشير في ثناياها الي هذه القصة ويقول :

نطيت مرقاب براس الجذيـبه =ما به فايده مار زايد تعنـــي
على عشير راح وابطى مغيبـه = اربع ليـال وباح بالصـبر مني
اشقر جعد ما ينتداوى صويبه= وصبات غيره باللحـم ما رمني
شرب الغلا واقفا بقلبي غليبه = غاب الفزع وانا صياحي مقـني
والله ولا مـن حجـة ندعيبـه= لاعـاد لابـده ولاهوبمـني
دنوا قعودي كان صارت مصيبه = يفرح لياقرب شداده ودنـي
اشعـل ليا هزت عليه العيبـه= بتيـل كنه يرامح العصر شني
يلفي على حامي جوانب شعيبه= غصبن على الزعلان من غير مني
عقيل زبن اللي تدانت هليبه= خلا النصارى دينهم دين سني
شواش لا صارت علينا عصيبه= زود على الهقوة وخمني وظني
تتليه ربعـه بالملاقا حريبـه = كان الجمل حدد بقيده وثـني


معركـــــــــــــــــــــــــــة الشماســيه


..............................


مقدمة:


الشماسية في المصادر :



باسكان الشين المشددة ثم ميم مخففة بعدها الف ثم سين مكسورة فياء مشددة ,فتاء مربوطة ...بصيغة النسبة الي الشماس بتخفيف الميم . والواقع ان الامر كذلك اذ ان الذين بداوا عمارتها قوم من امراء الشماس البلد المعروف قرب بريدة وقد اسموها الشماسيه نسبة اليهم لكونهم من اهل الشماس

تقع الشماسيه الي الشرق من مدينة بريده على بعد حوالي 30 كيلا ..وهي طويلة الامتداد من الشمال الي الجنوب ولذلك تسمى في القصيم ( المداء) قالت شاعره من اهل الشماسيه تدعى ثريا :


ربعي هل (المدا ) قروم هداليق= سحمان مثل مسلوعات الذيابه
سلاحنا مخ الفرنج السماحيق = ماننقل المسلو ك ولا لنابــــه
متى عمرت الشماسيه :

اقول قبل ان اسهب حول هذه النقطة ان كثيرا من المناطق النجديه تحديدا عمرتها قبيلة عنزة بسبب التواجد ..فمثلا بريده مدينه كبيره وهي اليوم عاصمة القصيم كانت هذه المدينه ملك
( لا ال هذال شيوخ عنزة ) كما جاء عند المؤرخ النجدي ابن بشر ,وعقد الدرر لابن عيسى .كما ان هناك اماكن اخرى مثل : عقلة الصقور والاسياح ,دخنة وكذلك ( رجم بن شعلان ,وخصا هذال , رجلة مشعان ,وخل مشعان )... حيث كانت المناطق والمراعي المحيطه بمنطقة القصيم اغلبها تحت سيطرة قبيلة عنزة قبل نزوحها الي الشمال

اعود الي موضوع اعمار الشماسيه : يقول العبودي في كتابه معجم بلاد القصيم :


كثيرا من الناس يخطئون في تصور تاريخ عمارتها انها عمرت بعد ان تضعضع امر بلد
( الشماس ) الذي يقع قرب بريده والذي انتهى امره نهائيا عام 1196هـ,والواقع ان ذلك خطا فقد عمرت قبل ذلك وهذا هو البيان:


اولا :ورد ذكرها في شعر حميدان الشويعر المشهور ذلك في قوله :


ووعده مع ( وقيان ) لك ناقة= خليت في نفود الشماسيه


ومن المعلوم ان حميدان الشويعر عاش اول القرن الحادي عشر الهجري بل كان في النصف الاول من القرن الحادي عشر رجلا مكتملا اذ نظم قصيدة في واقعة حدثت عام 1111هـ ذكرها ابن بشر ,,


وصرح حميدان الشويعر انه في القرن الحادي عشر بقوله :

شاهدت بالحادي شياطين مذهب= محاريث سو بل نجوس مناجسه

من قصيدة يعتذر فيها من عثمان بن معمر رئيس بلدة العيينة المتوفي عام 1138هـ

ثانيا : ان اهالي الشماسيه يتناقلون الان عن اسلافهم ان الشيخ محمد بن عبد الوهاب ويسمونه كما يفعل العامه من اهل القصيم ( ابن عبد اللطيف ) لانهم لم يكونوا يتصلون بال الشيخ في اول ظهور الدعوة ويقولون :
انه دخل مسجدا لهم فوجد كل واحد من كبار المصلين قد كتب اسمه على المكان الذي يصلي فيه فلا يقربه غيره فانكر عليهم ذلك ونصحهم ونهاهم عن اشياء اخرى منكرة يجب تجنبها فجابهوه بالعداوة واخرجوه من قريتهم قبل ان يستكمل راحته وكان قدومه اليهم وهو مار الي بلد اخر


ويقول اهل الشماسيه : انه دعا على تلك القريه فخربت ويسمونها الان
( الخرابة )أي :الخرائب وهي في شمال الشماسيه
الكلام للعبودي :لم ار ذكرا لمرور الشيخ بالشماسيه في التاريخ المكتوب فاما ان يكون ذلك في رحلته للعراق او غيرها . او ان يكون مر عليهم احد العلماء من ابناء الشيخ واحفاده

وعلى كل حال فان ماتقدم يدل على ان عمران الشماسيه اقدم مما كان يظن الان وقد يورد شخص افتراضا بان الشماسيه كانت ماء قبل ذلك ثم عمرت كما كان عليه حال كثير من البلدان

والجواب على هذا الافتراض كما يقول العبودي : ان هذا الافتراض غير وارد وتسمية الشماسيه ترده اذ انها سميت بذلك اخذا من اسم الشماس البلد الذي قرب بريده السابق ذكره والذي هو نفسه ماخوذ من اسم اهله الذين هم اول من عمره من ال شماس من الوداعين من الدواسر


اما هل الشماسيه فانهم يوردون قصة ابتداء العماره في بلدتهم على النحو التالي مع الاختلاف في بعض التفاصيل شان الروايات غير المكتوبه التي يتناقلها الناس في مجالسهم

لما كثر النزاع والمحاربه بين اهل الشماس , وبين امير بريده وخاف اهل الشماس على انفسهم من ان يغلبهم اهل بريده فكروا في ان يوجدوا لهم مكان اخر ابعد
من بريده يكونون فيه في مامن اكثر مما هم عليه في الشماس , فارسلوا من يرتاد لهم مكانا صالحا للعمران فكان اول ماوقع عليه اختيارهم مكان بلدة ( الربيعيه ) وكانت انذاك روضة غير معمورة فوجدوها صالحه وعزموا على عمارتها الا انهم وجدوا انها اضيق ممن ان تتحملهم وجيرانهم الذين افترضوا انهم سينضمون اليهم في المستقبل فتركوها متجهين جنوبا منها فلما وصولوا الي شمال الشماسيه في المكان الذي يسى الان ( الملاح ) نزلوا فيه , وكان فيه اشجار ملتفه من الطلح والسدر وفيه صيد من الضباء وهو موقع حصين لانه يحد من جهة الشرق بجال ومن الغرب كثبان رمليه

وارسلوا روادا منهم الي جهة الجنوب علهم يجدون انسب منه فذهبوا مع البطين بكسر الطاء حتي وصلوا ( بقر ) ثم عادوا الي قومهم مخبرين بانهم لم يجدوا احسن من المكان الذي نزلوا فيه ,ثم عندما راى جماعتهم من اهل الشماس ذلك المكان وافقوهم على رايهم فاول ماعملوه ان حفروا ابارا اختبروا ماءها فوجدوه كافيا فاستقروا فيه وبنوا اول بناء في الشماسيه

وتنفرد الشماسيه عن بلدان القصيم بجودة النخل ( الخضري ) فيها ولايشركها في ذلك الا ( الربيعيه ) اما بقية بلدان القصيم فانه لايوجد فيها خضري جيد مثله

ذكر المستر لوريمر الذي فرغ من تاليف كتابه قبل اكثر من سبعين سنة وتحديدا فسي سنة 1325هـ فقال : الشماسيه على بعد 18ميلا جنوب شرقي بريده بها 100 منزل لخليط من العرب معظمهم من قبيلة الدواسر ,القرية مسورة وبها ستة محلات تجاريه وثلث المنازل ذات طابقين ويزرع بها الحبوب والخضروات والنخيل وتروى جميعها من مياه الابار التي يترواح عمقها مابين 8و9 قامات والمياه صالحة للشرب


دخول الشماسيه مرحلة التاريخ

ان دخول أي مدينة مرحلة تاريخيه يتطلب حدوث وقعة تسجل في المصنفات التاريخيه وحيث ان بلدة الشماسيه اشتهرت تاريخيا بالملحمة التاريخيه التي سطرها الشيخ مشعان بن هذال شيخ عنزة عندما هزم الاتراك وقبيلة ومطير وبعض فرق من قبائل حرب وبعضا من المرتزقه من المغاربه وغيرهم ...اعطى هذا الحدث زخما تاريخيا غير مسبوق ..ذلك لان مشعان كان يدافع عن مواطنه ارض نجد التي كان يعيش فيها وياكل من خيراتها وتحت سيطرته وقبائل عنزة العريقه .فمهما تحدثت عن الجانب التاريخي لقبيلة عنزة ودورها التي كانت فيه تمتلك زمام الامر لما استطعت ان اوفي تاريخها ودورها وريادها الحق المطلوب ولكن ساتبنى فكرة وضع مقتطفات لهذا التاريخ الابي من خلال حادثه تاريخيه مهمة .والعلاقة الاجتماعيه بين قبيلة عنزة والارض النجديه حينما نعلم ان هناك اعلاما باقيه تدل على ازلية وانتماء قبيلة عنزة وحبهم لارضهم وموطنهم والتضحية من اجل ذلك .فلننتقل الان الي معرفة هذه العلاقة وعن طريق

المصادر :

.المشهد التاريخي الاول برواية المؤرخ النجدي ابن بشر :

قال المؤرخ ابن بشر النجدي يصف ذلك المشهد ولما دخلت سنة اربعين بعد المائتين والالف في شهر شعبان : اقبلت قافله من البصره والزبير لاهل سدير والوشم والقصيم والزلفي والعارض وغيرهم ورئيس القافله علي ال حمد من اهل الزلفي ومعهم اموال عظيمه من الهدم والقماش والحرير وغير ذلك فاعترضهم مشعان بن مغيلث بن هذال واتباعه من قبائل عنزة في جراب الماء المعروف فحصل بينهم قتال فارسل مشعان الي على ال حمد ان ياتي اليه للصلح وكان ذلك مكرا وخديعة منه اليه فحبسه ,وكان في القافله عدة رجال من قرابته وجماعة من اهل الزلفي فنادى مناديه : انكم ياهل الزلفي تعلمون ان كبيركم عندنا فان بادرتمونا بالحرب قتلناه ,فتخاذلوا خوفا ان يقتل على ال حمد واخذ مشعان ومن معه جميع القافله واقبل اهل يمشون حفاة على ارجلهم مسلوبين اموالهم وركابهم وسلاحهم ولباسهم فلم يلبث بعدها مشعان الا نحو خمسين يوما حتى قتل ,وذلك انه لما اخذها وسار الي بلد الغاط وتزوج بنت محمد السديري ثم رحل الي الشماسيه البلد المعروفه في القصيم فسار اليه فيصل الدويش بعربانه من مطير ومعهم عسكر من المغاربه والترك وابن مضيان من حرب فوقع بينهم وبين مشعان ومن معه من قبائل عنزة قتال فقتل مشعان ف6ي مجاولة للخيل قتله فارس من الترك وذلك بعدما انهزم الدويش واتباعه وقتل من اتباع الدويش سعدون بن فراج وغيره واخذ قبائل عنزة من اتباع الدويش ركائب وامتعه كثيرة ),انتهى


المشهد التاريخي الثاني برواية العبودي نقلا عن اهل الشماسيه :


يقول العبودي في كتابه معجم بلاد القصيم نقلا عن اهل الشماسيه انهم يروون قصصا شيقه عن بطولة مشعان بن هذال شيخ عنزة ومصارعته للترك ومطير ملخصها :
انه قطن على الشماسيه شيخ من قبيلة عنزة اسمه مشعان , وكان قوم من قبيلة مطير كبيرهم الدويش قاطنين على البرجسيه الان في جنوب الشماسيه فحصل بينهم عراك تغلب فيه العنزيون على المطيريين ,,فذهبت مطير واستنجدت بباشا الترك في الاحساء فجاءت بسريتين فيهما اميران احدهما يدعى عزاز والاخر يسمى ( البقيشي ) وقد تاهب العنزيون للحرب وحفروا خندقا على الشماسيه يمتد من النفود غربا وينتهي بالجبل جال الشماسيه شرقا حيث نخل ال عبد القادر ونخل ال عثمان الان

قالوا: ودربت عنزة خيولهم على عبور الخندق بحيث جعلوه اول الامر ضيقا حتى لاتهاب الخيل قفزه ثم كلما تدربت عليه عرضوه حتى صار لايتجاوزه من الخيل الا ماسبق تدريبه على تجاوزه


قالوا: فلما حصلت المعركه حصل النصر فيها للعنزيين بسبب الخندق ثم ان سرية من الترك حاولت ان تدخل الشماسيه من غربها حيث لايوجد خندق وكانت بقيادة ( البقيشي ) ..الا ان اعين عنزة راتهم فخرج اليهم مشعان فقتل قائدها البقيشي في الموضع المعروف الان في نفود الشماسيه باسم
( نقرة البقيشي )


وذهبت بقية السريه منكسرين جنوبا مع البطين
( بكسر الطاء ) فلما وصلوا البرجسيه ) وفيها ثقلهم ومتاعهم وقد علم عزاز قائد السريه التركيه الاخرى مقتل صاحبه ( البقيشي ) امر جنوده بالرجوع الي الاحساء ..وفي اثنا رحيلهم اتاهم صاحب حصان وقال : انا قتلت شيخا له ذقن كبير , فقال الدويش رئيس مطير : ( انا اخو جوزاء هذا مشعان والله لو انه حي ماتردون ماه )


ثم قال الدويش للتركي : وكيف قتلته ؟ قال : قتله الله , كنت منهزما وكانت البندقيه فوق كتفي فلمست الزناد خطا فثارت البندقيه وكان مشعان خلفي فاصابه الرصاص في صدره فقتله ,


قالوا: فرحل قوم عنزة الي جهة الاسياح , وتركو خلفهم في الشماسيه ( جفنة ) كبيره في مكانهم : لانه لايوجد من يستطيع ان يعطيها حقها فيملاها للاضياف باستمرار غير مشعان , وزعم اهل الشماسيه انها بقيت دهرا في مكانها لايتعرضها احد


يقول العبودي : ولايزال قبر مشعان معروفا في الشماسيه حتى الان وهناك خل في نفود الشماسيه يسمى ( خل مشعان )


نقاط يلتزم ذكرها :


اولا :البطوله التي حققها مشعان بن هذال لم تكن قاصره فقط على هذا الحدث التاريخي ولكن كم من مواقع واحداث تاريخيه خاضها هذا الشيخ حتى وافته المنيه في تلك المعركه المصيريه ...ولعمرى فانه بطولة غير مسبوقه في تاريخنا الحديث .وستعطر بلا شك تاريخنا الابي وتعزز الوحدة وتضاف الي سجلات تاريخ بلادنا


ثانيا :ان هناك شبه تطابق بين رواية ابن بشر ورواية العبودي نقلا عن اهل الشماسيه وخاصة في الفقرة التي اثبتت بلا شك مشاركة الاتراك في المعركة الي جانب مطير وبعض المرتزقه من حرب والمغاربه ...وهذا لايشكل في حقيقة الامر بانه رد على من ادعى عدم مشاركة الا تراك بقدر ماهو ايضاح بان المشارك من الطرف الاخ هي دوله ...وهذا الامر يعطي موقعة الشماسيه حدثا تاريخيا مهما في المصادر والوقائع عامة

ثالثا : يظهر لي من خلال ذكر اهل الشماسيه بان من يقود السريتين التركيتين هما ( اميران ) وعند هذا اللفظ يتبادر الي ذهني بان هناك عملا لدى الاتراك قد اعطوهم الثقه في قيادة السريا لاخماد حركة من الحركات فلا تطلق كلمة امير الا على ( اهل بلاد الجزيره العربيه وبخاصة في اقاليم المملكة ) ...وهنا لعله من المناسب ان لا انقد هذا الامر ولكن على ان ابتعد عن الشرح الذي قد يوقعني في حرج السوال حول هذه النقطه المغموره ....

رابعا : ليس من الصعب حفر خندق مثلا عندما يتوقع قوما او جماعه من الجماعات هجوم كاسح ...فبالتالي نعرف ماذا حدث في تاريخ المسلمين في هذا الخصوص واشارة سلمان الفارسي في حفر خندق لمواجهة المشركين .في غزوة الخندق المشهوره


خامسا :
التهويل الذي ذكره فيصل الدويش عند مقتل مشعان وعبارته المشهوره .تعطي ايحاء بالمركز الذي كان يتمتع به مشعان وقوته وبطشه وثقله التاريخي في مسرح الاحداث النجديه .حيث كان يسيطر على القبائل ويحرك ماشاء منها .لذلك روئيتي لهذا التهويل تعطي مدلول ان الدويش كان يستبعد ان يرد جماعة من الناس مورد من الموارد ومشعان بن هذال حيا .وهذا دليلا واضحا على سيطرة مشعان على المراعي النجديه


سادسا :
مقتل مشعان بن هذال على يد التركي المنهزم ...صوره طبيعيه ان يقتل فارس عظيم على يد من هو انزل منه مرتبة وشانا وشجاعة ..وقد تكررهذا الشىء في تاريخنا الغابر .كيف ان بعضا من الشيوخ والفرسان العظماء قتلوا على ايدي رعاة اغنام ...وليس لهم باعا بالفروسيه ..

سابعا :
ان قبيلة عنزة لما قتل فارسهم وشيخهم رحلوا الي جهة الاسياح تاركين خلفهم علمين :


العلم الاول :
الجفنة وهي معلم بارز تدل على كرم مشعان اضافة الي بطولته وشجاعته واقدامه في الحرب
العلم الثاني :
قبر مشعان الذي ترك موجودا الان في نفود الشماسيه ويطلق عليه في معجم بلاد القصيم ( خل مشعان )

ثامنا :
رغم مقتل مشعان بن هذال رحمه الله ..الا ان قبيلة عنزة هزمت الاتراك وقبيلة مطير شر هزيمه وقتل سعدون بن فراج وغيره وقتل ايضا قائد السريه التركيه البقيشي ..واخذ من مطير غنائم وامتعه كثيره

قصيدة الدوامي في أحدى المعارك
( بين السبعه من عنزه وبين عسكر الروم )


الشاعر خابور الموزان من الدوام فمن قصائده هذه القصيدة قالها بعد أنتصار السبعة في أحد المعارك على عسكر الروم يمجد بعض نوادر السبعة ويجيب من سأله عن تلك الموقعة وبعض الرواة ينسبها لهاني الدوامي :


عن تلك الموقعة وبعض الرواة ينسبها لهاني الدوامي :
يومين ماشي ما تريحت وأغضيت = وثـلاث لـيـلات مـن الجـوع طاوي
يامن ينشد طارش الخيروش جاب= جاب العـلوم وبثهـا وسط الأجنـاب
تغـدي العماس علومنا يوم تنساب =مـثـل الـدجـا يـنجـال عـن الخلاوي
عـيني لهـا عـن لذت النـوم لاطـوم = كـلـه سبـايـب لابـة تـنـطـح الـقـوم
ربعي عليهم موقـف عسكر الـروم = يبي القضا باللي مضى كيف ياوي
ربـعي طنـا قـلب المعـانـد إلـى زام = الـلي عـلى كـبـده تـطـابيـق وأردام
ما شـاف عـامر في زمانـه وهـدام = ولعـد يشوف الطلح غادي عماوي
يا ما أدبـرن قدامنا قحص الأمهـار = وأقـفن بهـم مثـل الشياهين عبـّـار
والكـل منا باع في رخص الأعمـار = والـلي وقـع مـا بيننا بألـف هـاوي
تـركي ابـن وايـل عـديـم إلـى قـــام = تـزهـى يـمـينـه كـزت الرمـح قـّدام
ما هي سوالـف مسرد عـنـد حكـام = دق العـريني مـا نـعـرف الشكـاوي
عـقيـل أخـو بنـدر سطـام المناعيـر = وجـروح زبـن الوانيـه والمعـاثيـر
يهـوش دون معـطفـات المعـاشيـر = زبن الهليب اللي من الجري ثاوي
وأبو رمضان اليا عتدل كل منعاج = حـلـيـاه حـر لأبـرق الـريش عـفـاج
حـرٍ على خرب الحباري اليـا راج = ضمضم بجنحانـه عطيـب الأهـاوي
وخلف أخو نمشة بالأكوان لـولاب = يوحش مناعيـر مـن الحرب هيّـاب
حتى غدت مثـل اللهب يـوم ينقـاب = في ليلـة العـواء عـلى كوخ شاوي
وعقيل أخو بندر فنا الضد بسكـات =تـقـول هـذا بـقـلبـه العـلـم مـا بـات
مثـل القطامي يـودع الريش زافات= صـواب مـخـلابـه يـبــذ الــمـداوي
حـرٍ سبـوقـه مـثـمـنـات الـبـواريـد = بـيـديـن قـطـيـع العـيـال الـمـواريـد
حريـبهـم ما طـاب نومـه ولا يهيـد= عينـه تـناجي جـفنهـا مـن دعـاوي
سـوى عليهـم ساعـة تـشده الـبـال= وتـلافـتـوا بعـيـونـهـم بـس جـهـال
وردوا عـليـهـم ردة تـفـني الـحـال = وشروا وباعوا بالرخيص الغلاوي

كون اسلام :


بين العياش من المحلف من الدهامشه من عنزه وبين مطير

من ضربهم عبدالله الفغم قد طـاح=عليـه عمشـا تهـل العـبـاري


كون بين مطير وبين العياش من المحلف من الدهامشه من عنزه ... حيث راهن زعيم الغزو عبدالله الفغم من مطير على (العفر) نياق ضاري الضبيان شيخ المحلف من الدهامشه وتحرك الغزو من الكويت ووصلوا حول مراعي ابل ضاري وأخذوا الأبل ولحقوهم العياش بقيادة ضاري ودارت معركة شرسة بينهم أستخدم فيها السلاح الأبيض بعد نفاذ الفشق واكسروا مطير وقتلوا زعيمهم عبدالله الفغم واسترجعت الإبل... وانتشر خبر هزيمة مطير ووصل للكويت لمجلس الشيخ مبارك الصباح وكان من ضمن جلساءه الهجاري من قبيلة مطير ودبي المطوطح من الجميشات من الدهامشة.وكان الهجاري يقول لدبي المطوطح " بكره الفغم يجيب (العفر) نياق ابن عمك " ورد دبي عليه " والله ان كانهم على عوايدهم اللي اخبر لغير يطيح العقيد بالمحاس " وهذا الكلام على مسامع مبارك الصباح .وعند وصول خبر الهزيمة للكويت ومقتل عبدالله الفغم ... وصل العلم لمجلس مبارك الصباح فقال الشيخ مبارك لدبي المطوطح (انشد يا دبي هذه يبيلها قصيده)

فقال قصيده طويله نورد منها هذه الابيات:


ياراكب اللي ربعن كل صحصـاح =تسعيـن ليلـه يرتعـن القفـاري
يرعن زهر عشبا نبت عقب ماطاح =مقيضهن يرعن شتيـل الخبـاري
ليا من الهجن من الكويـت طفـاح =طفاح يا ما حولن عنـد ضـاري
ضاري كما نجم تعلى بالاصبـاح =حامي برمحه مبعـدات المسـاري
يا شيخ ياللـي للكراديـس نـزاح =يوم(ن) على الأشقر كثير العزاري
يتلونـه العيـاش مهديـن الارواح =عيـاش ماهـي بعـمـارة اداري
ياسرع فزعتهم الياصاح صيـاح =ومنهم على راس المعادي خطاري
عياش تروي مع دهـم الارمـاح =ومركاضهم يشبع حيام الضـواري
من ضربهم عبدالله الفغم قد طـاح =عليـه عمشـا تهـل العـبـاري
اهل سربة للموت معهـم تمريـاح =ربعي مهدية الصعـب يالهجـاري
وعلمي بكاسر بيتهم عزي لهم طاح =خلـوه تلعبـه هبـوب الـذواري


تعريف بالشيخ ضاري بن ظبيان هو شيخ المحلف من الدهامشه من عنزه ,, شارك بمعركه السبله مع الملك عبدالعزيز هو وجماعته ضد الاخوان ,,



استنجاد ابن عريعر بمشعان الهذال .


ابن عريعر ضايقتة البوادي فأستنجد بمشعان بن هذال فهب مشعان وجماعتة وكان وقتها بالعراق لنجدة ابن عريعر
وبعد مساعدتة لة قطن قريبا منة فهب القيظ فضاقت الحال فكان يدخل الى الأحساء ويشتري الطعام ويرهن سلاحة وسلاح جماعتة بأنتظار ما سيجلب لة من مواشي
وفي هذا الظرف غزا جماعه بني خالد ومن قوم ابن عريعر غزوا على عنزة بالشمال وأخذوا ماشيتهم فلاذ العنزيون بمشعان ليسعى عند ابن عريعر ليرد لهم ماشيتهم
فلما اقبل الغزاة طلب منهم مشعان ان يردوا ماشية عنزة لهم وقال سأتفاوض مع شيخكم حول هذا فرد علية بنو خالد وقالوا لة انت مجاور لنا وليس لك علينا أمر فنشب القتال بينة وبينهم فأنتصر عليهم ورد ماشية عنزة ولم يأخذ ماكسبة من بني خالد فغضب ابن عريعر وأرسل الشاعر أبا عنقا الى مشعان يأمرة بالرحيل عنة لأن القلب اذا امتلأ بغضا قلن يمتلأ محبة.

فرحل مشعان وسجل هذة الأبيات بهذة القصيدة


يا راكـــــــــب حر(ن) به الجري يزداد=من الميارك شـــــايبات متـــونة
تلفي لأخو شاهة مواريث الأجواد=زبن الطريح ان حالوا القوم دونة (1)
يا شيخ همــــي عندكم دينه الـزاد=وســيوفنا بــدياركم تـــــــرهنونه
حــنا مــواردنا على شـــط بــغداد =وميرى شثاثـــا بيننا يقســــمونه (2)
ان كان مــن قـربى البغض يزداد = نبعد مشاحينا ولا لك مـــــــــهونه (3)
من هيت الى الوادي لياحد الأكراد=نحيف على عدواننا مــــا يــجونه
ربعي بني وايل على الموت وراد = اللـــى يلـــوذ بظلهم يحتمــــونة
عدونا نــــاتية في قصد وعمــــاد = نجي على وضح النقا وا نخونة (4)
واذكر لنا يوم اشهب الملح رعاد=يوم الأبيرص طـــــــايرات عيونه (5)

1 -اخو شاهة: عزوة ال عريعر شيوخ بني خالد
2 -ميري : البضاعة التي يمتار بها البدو
3 -مشاحينا ا: اماكن تواجدنا
4 -وضح النقا : جهرا دون غدر وخيانة
5 - يذكر مشعان في هذا البيت ابن عريعر بفعائلة السابقة حينما كانا متحالفين


حبيت اضيف عليها اضافة


أن شيخ الشيوخ الفارس الشاعر / مشعان بن هذال رد على قصيدة مهنا العناقي عبد ابن عريعر وشاعره وقصيده ابن عريعر هذه :


ياراكبٍ حرٍ الى صرت مـــــــداد=تلفي لشيخٍ باللقا يمدحونـــــــــه
تلفي على مشعان عريب الاجداد=قل ليه عندك صحبنا ما تصونــه
خليت ربعك يا خو بتلا لنا اضداد=ما ظل صحب وغزونا تذبحونــه
من عقب هذا لايطاريك مسنــــاد=هجر هجركم واحذروا تاصلونـه
ابعد شحاك بديرة ثميل من غــاد=واللي يريد الشر يبعد ظعونـــــه
الغل لي منه غشى فوق الاكبــاد=تغيرت عند الرجال النمونـــــــه


وابن عريعر هنا مايبي العمارت يمه لانهم اذبحوا غزوه يومن بني خالد اغزوه ومشعان ماجاء الى فزعة له يوم يطلبه بقصيده الشيخة يم يقول

حتى لفونا اللي على نجد حضـــــار= وجانا كتابٍ من زبون المقاصير
من ماجد بن عريعر حر الاوكــــــار= يقول وليت داركم يالمناعيـــــر
الشيخ اللي حيف على البيض بالغار = يقول حل بداركم حرب ومطــير
وجيناه كما السيل طمام الاوعـــــار= الياما غدت عنه البوادي شعاثير
اولاد عمٍ لنا ولابنا قولٍ شبشــــــار= وحنا عليهم نحمي الجار وانجير
اولاد عم ٍ وماحذانا لهم جــــــــــار= وشيخٍ له عندنا جلال وتقديـــــر


ومشعان يقدره ومايبي يغزيه والدليل يم رجع اللي غزوه العمارت على بني خالد من حلال رده لابن عريعر وقال انهم ماجوه من العراق مير فزعة لابن عريعر اللي صكت عليه هالقبايل اللي طراهن ابن عريعر اللي هي حرب ومطير وحدهم له مشعان والدليل بقوله :



حــنا مــواردنا على شـــط بــغداد =وميرى شثاثـــا بيننا يقســــمونه
عدونا نــــاتية في قصد وعمــــاد = نجي على وضح النقا وا نخونة
واذكر لنا يوم اشهب الملح رعاد=يوم الأبيرص طـــــــايرات عيونه

البيت الاول يدل ان موارد مشعان وجماعته بالعراق ماهوب بالحساء
والبيت الثاني ان مشعان ما غزى بني خالد خيانه مير هم اللي بدأو فيه وغزوه وانه لو يبي يغزيه كان جاه على وضح النقا..
والبيت الثالث يذكر مشعان ماجد بن عريعر يوم القبايل حرب ومطير تحده ونخاه وجاء وفزع له وحد هالقبايل واهزمهم..



سيرة مشعان بن بكر شيخ السويلمات من الدهامشه من عنزه ولقبه (راعي الغافلات )
وهزيمته لشمر


مشعان بن غنيم بن مشعان بن رشيد بن بكر من المحيسن من السويلمات من الدهامشة من العمارات من بشر من عنزة


ونخوته أخو جحلة


ويلقب براعي الغافلات


والمحيسن اللي هو من السويلمات جاب البكر ومن بكر :


رشيد وحمدة ومن رشيد : مشعان ومن مشعان : غنيم الملقب ( الربضا) ومن غنيم : مشعان ( راعي الغافلات ) وأخوه برجس الملقب ( عمعوم )
ومن مشعان (راعي الغافلات ) : جزاء ومن جزاء مشحن وانقطع نسله والبقاء لله ...


وحبيت أني أوضح لان الناس تخلط بين مشعان راعي الغافلات وبين جده مشعان وكلهم شيوخ ونعم الشيوخ..


وهنا قصة ظريفة وتدل على شجاعة مشعان وحكمة والدته ..


أغار ابن رشيد على مشعان وأخذ أباعره المعروفة بالغافلات وهي بالاصل لابن رشيد ويقال أن أصلها للفارس هايس القعيط أمير آل بريك من شمر واستولى عليها والد مشعان ، غنام الربضا المشهور ( بغنيم الربضا) بعد مقتل هايس بيد فريح ولد عقاب العواجي ...
وبعد أن أغار ابن رشيد وأخذ الاباعر هرب راعي الابل عند أخذ ابن رشيد لها وعندما رأت والدة مشعان أن فحل الابل موجود والابل مأخوذة حلفت على ابنها مشعان بارسال الجمل لابن رشيد خوفاً عليها من أن تلقح من الزمل الهمل وغير الفحل المخصص لها لثقة الوالدة بامكانية إرجاع الابل فأطاعها مشعان وبعث بالجمل الفحل فعندما رآه ابن رشيد تعجب من مشعان و ورجا أن لايكون النقص أكثر من الذود المأخوذ وحدث ماتوقعه ابن رشيد كما أرسل مع الجمل الفحل أبيات حداء موجهه لشخص اسمه حمود واللي يرعي إبل ابن رشيد ويقال أنه حمود بن عبيد الرشيد :

يا حمود لا تعقل الفحل =خله يلحق بالايفــــه
ما نوخوهن للهمــــــل =كلش ولدها عارفــه
الغافله بنت الجمــــــل =والله ان تبقى سالفه
الذود يجي بالكمـــــــل =أمي عليه حالفــــــه



وفعلاً كما توقعت أم مشعان فقد استرجع ابنها الابل ومعها ابل كثيره لابن رشيد


..............................


سألت عن هذه الحكاية كثيرا ً حتى توصلت لما أحسبه الصواب

بعد وفات شيخ السويلمات الشيخ غنيم بن مشعان بكر في نجد(أبو برجس ومشعان اخو جحلة). رحل بالسويلمات الشيخ غنام بن حمدة بن بكر الى الشمال , تابعا ً أثر ابن هذال , تاركا ً الدهامشة وشيخهم ابن مجلاد في نجد بعد خلاف بينه وبينهم .
وغنام ابن حمدة بن بكر الملقب بالربضا هو "ابن عم" غنيم بن مشعان بن بكر , ويحملان نفس الأسم , فالبدو يصغرون الأسما فيقولون لمغيلث مغيليث ولجدعان جديع ولموضي مويضي وهلم جرا , لذلك اعتقد الكثيرون أن . غنيم أو غنام الربضا هو والد مشعان بن غنيم أخو جحلة , بسبب قصيدة لشاعر شمري في مجلس طلال بن عبدالله الرشيد يقول بها : ياغنيم عندك هايس نطلبك دين.


توجه غنام الربضا بالسويلمات للشمال الى وديان مهنا(التي عرفت فيما بعد بوديان عنزة"مدينة عرعر وماحولها") وكان ابن هذال ومن معه قد أستولوا عليها من قبيلة شمر! , بالأضافة الى شثاثا ديرة الهذال , ولكن ظل قسم من "الوديان" تحت سيطرت شمر. الى أن قدم غنّام بن حمدة بن بكر(الربضا) , ومعه (ابن ولد عمه) برجس بن غنيم بن مشعان البكر وكان شابا ً , أما مشعان فلم يبلغ الحلم بعد , لذلك كانت الزعامة بيد غنام البكر"الربضا" (ولد عم أبوهم!) . وهاجم هايس ومن معه , وحصل عندها مناخ الوديان المشهور , والذي انتهى بأنتصار بني وائل والاستيلاء على أموال واراضي شمر واخراجهم منها . ولحق جارلله العواجي بهايس القعيط وقتله وعاد برأسه لجده , واستولى الربضا على ابل القعيط المسماه "عيون البنات" .... وأصبحت الوديان كلها لعنزة , فسميت بوديان عنزة !.


المهم ...


ابل ابن بكر الشهيرة بالغافلات , لأنها غافلة عن ماحولها , فلا يستطيع أحد أن يزعجها أو يجفلها , فأبل ابن بكر مدللة , بالضبط كما يفعل الدينماركيون! ( لذلك في أحدى المرات هجم الأعداء على الغافلات , فضرب أحد الغزاة ناقة مشعان اخو جحلة بالعصا , وكان يتفرج عليهم من فوق مرتفع , عندما ضربت صاااح , ياهيه تراها ماتداني النوش! , هذا والأعداء بالعشرات , قد أحاطوا بالغافلات وأخذوها! , ومع ذلك فالأمر الذي آثار استيائه هو أنّ ناقته لاتحب أن تلمس, فكيف أن يتم ضربها ! , طبعا ً لحق بهم واسترجعها وأخذهم أسرى ).


والغافلات هي ابل مقيمة عندهم ابا ً عن جد , ولم يستطع أحد على الأطلاق أخذها من ال بكر , الا ابن رشيد وهو عبيد الرشيد المعروف بعبيد الخاين . أخذها بعدما خان بأبن بكر وسرق الغافلات سرقة! , وقصة سرقة عبيد للغافلات هي كما ذكرها السيد الوطيان . أما الأبل التي يعود أصلها لهايس القعيط فتسمى "عيون البنات" وهذه عند ولد عم أبوهم أقصد غنام ال بكر الملقب بالربضا , أما استرجاع الغافلات فالقصة طويلة , مختصرها :


بعد أن توفي الفارس غنّام الربضا وفاة طبيعية , ولم يقتله أحد بثأر هايس , لاابن رشيد ولاغيره , الذي قتله عبيد الرشيد هو الفارس المشهور مطلق الديدب , عندما خان به عبيد بعد أن اعطاه الأمان هو ومن معه , في قصة المقطية المشهورة , وبسبب خيانته بمطلق سمي بعبيد الخاين , وأصبح البدو لايقبلون من عبيد الأمان الى أن مات , وتلك حكاية أخرى .


المهم استولى السويلمات على قافلة كبيرة لأهل حائل وشمر , وعندما علم الشيخ برجس بذلك -هو الشيخ بعد وفاة غنّام الربضا- أمر بأعادة مااستولى عليه قومه لأبن رشيد , ولهذا الصنيع أرسل ابن رشيد لبرجس يقول له , أنه بأمكانه أن يرعى بأبله في اراضي شمر حتى قصر برزان , ولايعترضها أحد , فأمر برجس الراعي أن يتقدم بها مسيرة ايام للرعي بأرض الخطر القريبة لشمر , وعندما علم عبيد الرشيد بقرب الغافلات وأنها بلا حراسه , قام وسرقها . وعاد الراعي بعد أيام مشيا ً على الأقدام , وأخبرهم ان عبيد نفسه هو من أخذها , فذهب برجس لعبيد بحائل وقاله امانة عليك لاتهد بها الا فحلها , وأظن الأبيات التي أوردها العضو "ساجر" المقصود بها حمود ولد عبيد .


عندها قال ابن رشيد(وهو حضري) لشيوخ شمر اللي بمجلسه(وهم بدو) من يتكفل بمرعاها وحمايتها من ابن بكر , قال الفارس المشهور سماوي بن جبرين شيخ عبدة , أنا أحميها منه!... دري برجس ان الغافلات عند السماوي بالأجفر, وأخذ سنة ماغزى عليهم وهم كل يوم يتوقعون انه مصبحهم.
وهذي أول افعال مشعان وأول غزوة له وأول معركة يخوض غمارها , وبها برزت فروسيته. وهالكاللحين السويلمات بالشنبل بسورية , وأمر عليهم برجس ترانا غزو , نبي الغافلات بالأجفر , وغزت معه جميع السويلمات ومعهم المصاعب من الصقور بعز الصيف , وبالطريق صادفوا على مورد ماء , سبيعي من عنزة على ذلولة وظفيري , سألهم الظفيري وين على الله , قالوا نبي الغافلات يم الأجفر(والأجفر بنجد بعيد عن سورية والناس بالصيف!) , قال الظفيري ساخرا ً منهم "أثريه صحيح أن العنزي لولا ثناياه ينضحى به!".(يعني انهم حيوانات مايفهمون , محد يغزي هالمغزى البعيد بحر الصيف المهلك الا المجنون!) أما السبيعي فلأنه من نفس الفصيلة , قال انا لكم خوي! , وبالطريق طلب السبيعي من واحد سويلمي اسمه "ابن بيضا" السبيل يعمر , قال السويلمي أعطيك تكظ السبيل وانا ماشفت فعلك! مانت كفو كظت السبيل! , والسبيل مايشربه الا الوجهاء والشجعان .. وهوغالي الثمن .
انفشل السبيعي وخلاها بنفسه! , وهم مايعرفونه ويحسبونه جبان , ويوم وصلوا الأجفر مسكوا حواشيش شمر(يحشون للخيل) وجمعوهم مع بعضهم ثم أطلقوهم , حتى يخبرون ربعهم , وبالتالي تستعد شمر للقتال وتعقل الأبل , وهذا مايريدونه , لأنهم يبون الغافلات مايبون غيرهن , وراح بعض السويلمات يشوف شمر وش كثرهم , الا هم مجتمعين عبدة ومعهم من غيرهم خلايق , بالاضافة الى ابن زيدان الجربا , وهذا كان مختلف مع عبدالكريم الجربا وجالي لنجد ومعه ربعه.


قالوا وش نسوي , وحنّا جيش , وشويين , وهم جهام ٍ أجهم مالهم أول ولاتالي , شمر كلها متليمه , نرجع ونغزيهم بعدين ! , وازعل يامشعان وهو ورع ابو 16 سنة! , ويمسك قرب الماء اللي معهم ويشققها . وقال أسمعوا ماجيتوا معي حتى ترجعون , ان انهزمتم تراكم تموتون بهالحر ضما , يالنصر وتشربون من قرب شمر , يالموت!0 وقد نسب أحد الباحثين هذه الحادثة لعبيد الرشيد وهذا غير صحيح اطلاقا ً , بل هي لمشعان اخو جحلة غازيا ً على عبيد الرشيد وهي أول أفعاله .


ويوم طلع الفجر وتقابلوا , وشاف برجس الجموع اللي قباله , قال لمشعان وش نسوي ياخوي؟(كانت الهزيمة محققة عليهم لقلة عددهم! ) , قال مشعان عطني لي عشرين يحمون ظهري , وانت بوجههم , وانا أعترض هالجموع واشتتها ؟! وهو يبتسم برجس وقال خذهم .(وكان قصده من سؤاله لمشعان اختبار له!).


وشمر معقلين وقدامهم عمارية(هودج وبه بنت الجربا اسمها دلي) ويبدى المعترك مشعان , ويفض الجموع وأول من ضرب بسيفة , ضرب حامي الغافلات شيخ شمر وفارسها سماوي بن جبرين ياهو ذابحه! ويهد عليهم برجس , ويثور عجاج المعركة , كتام فوقه كتام! , وتجتمع شمر على هودج بنت الجربا بعد قتل قائدهم السماوي , وهم يصيحون ويرددون :

لعيون دلي مانذلي= أم الثمان الذبّلا !


ومشعان يضربهم ومن معه ويرمون عشرين منهم , ويفترقون ثم يرجعون ويرددون :


لعيون دلي مانذلي= أم الثمان الذبّلا !


وعلى هالحال , ياما طعن حدى السويلمات " دلي " بالرمح وذبحها , وهي تحل بهم الهزيمة , ويهجون لبيوتهم , وتعقل الويلان الجيش (الأبل) , ووراهم للبيوت , الرجال للرجال على رجلينهم وجه لوجه! , وتحل المذبحة بين البيوت , عيال وايل , وشمر رجالها مع حريمها , ويحدونهم الويلان , ومقدمهم برجس على رجليهم حدوهم على بيت السماوي حد , وهم يشيلون شمر عنه! وتغافل بنت السماوي برجس , من وراه , وتضربه بعمود البيت على راسه وهو ينصرع! ويجيها سويلمي يبي يذبحها قالت ياخيّك وهو يتركها! ويجرون برجس للجيش المعقل (الأبل) , والمعركة بالبيوت مذابح , ويحدونهم عيال وايل على بيت الجربا , وتجتمع شمر عليه! وعجزوا لايشيلونهم عنه , برجس مصوب ومشعان يطارد هل الخيل للحالة مهو مع هالناس , وكل ماقربوا لبيت الجربا شالوهم شمر وابعدوهم عنه بعيد , ويجي السبيعي يركض بسيفه خيال العرفا سبيعي! ويشيل شمر عن بيت الشيخ لحاله , وتحل بهم الهزيمة !.
وتجي السويلمات ورى السبيعي يصيحون بالنصر , الا السبيعي يدوس الفناجيل برجليه!
ويجيه ابن بيضا يركض ويضحك كسرناهم كسرناهم !.
ويرفع السبيعي السيف ويشق بيت الجربا ويصيح

ولع السبيل يابن بيضاااااا


ولع السبيل يابن بيضاااااا


ولع السبيل يابن بيضاااااا


ولع السبيل يابن بيضااااااا



وترد عنزة الغافلات وتاخذ فوقها الحلة(بيوت الشعر وماتحتويه)
وعليهن اذواد لاحصر لها من شمر , واخذوا حلالهم ومالهم , وخلوهم دار ٍ محيلة .

يوم انتصروا وأخذوا غنايمهم , واجتمعوا , يمارهم كلهم سالمين
بس مشعان مايدرون وينه , ماجا ...


للعصر يتناه برجس والناس تقول امش امش انذبح الولد امش !
وهو معيي .. يوم حل المغرب , وبرجس يدور يمين ويسار وين الولد
وهو حي ولاّ ميت , الا هالخيال اللي جاهم ... مشعان !.


قال برجس :

صيف مقيل الجيش وابكر بمرواح =نبغى نياق ودعن مع "سماوي".
وديعهن بمعارك الغوش قد طاح =تطاوله غرو ٍ عليه المزاوي
وانا احمد الله يوم عمعوم ماطاح =يرثع بهم مثل القعود السهاوي!


يقصد بالبيت الأخير ان اخوه الذي وصفه بأنه "غرو" أي طفل !
هو من يستحق لقب عمعوم لأفعاله المهولة بالمعركة , وليس هو ! .


وفي الليل اجتمعت شمر وشيوخهم جالسين على الأرض
واللي مذبوح أبوه واللي أخوه واللي ولده واللي ماخذين
ماله وداره , وكلن يقول والله الا نفعل بهم ونفعل هالعوجان
اللي بهم ومابهم!.


زعل ابن زيدان الجربا , لأن له جار سويلمي عليه دم , وجالي عن السويلمات
فقال ابن زيدان ! وش بلاك ماترد! وش مسكتك , ماتحامي عن ربعك!
قال أمني يابن زيدان , قال أأمنك من هنااااااا لباب بغدااااااااد !.


قال السويلمي يوجه كلامه لولد السماوي من قصيدة المحفوظ منها بيتين :
هذي عليكم "يالسماوي" فشيلة =كيف الجهامة , ياخذونه هل الجيش؟!
خلوكم "العوجان" دار ٍ محيلة ! =وعلومكم وصلت طي ٍ ورى وقيس !


العوجان : نخوة السويلمات !.
طي وقيس : من قبائل شمالي العراق .
أي ان الفضيحة المتمثلة بأنتصار هذه المجموعة الصغيرة عليكم
واستيلائها على كل ممتلكاتكم , وانتم الجهام الكثير العدد ,
سمع بها من في أقاصي الدنيا لغرابة الخبر !.
ومن فعلها هم العوجان .


وبذلك أسترد أخوان جحلة نياقهم المسروقة بعملية احتيال!
ولكنهم لم يجدوا , قعدة البل , وهي الغافلة الملقبة : بأم الأطناب!
وعندما علموا بمكانها , أخبر أحدهم مشعان بمكانها وانها تحن تريده
اصابته حاله من الهستيريا والجنون , وقال برجس لساجر الرفدي أجل مانت
زعلان علينا لأنـّا ماعلمناك بصباح الأجفر , ترانا عرفنا مكان "أم الأطناب"
ونبي نجيبها ونتمم حلف العجوز! وام الأطناب هي اللي يقول بها ساجر بقصيدته
المعروفة عند الأجناب بأسم"الغافلة" نسبة الى هذه الناقة :


الفاطر اللي مضى لها عندكم دور =حنت! ولا تالي حنينه عوافي!.


ذلك بعد أن صبحوا ابن زويمل واستعادوها , ومعاها ذروات نياق ابن رشيد .
والحكاية معروفة .


رواه لي احد الشيبان عن اخو جحله وهي انه في احد الأيام كان هنالك شمري عابر سبيل مر على احد البيوت التي كانت في الخلا وكان هذا البيت غريب إذ كان وحيداً في الصحراء فلما اراد الشمري ان يستضيف اهل هذا البيت دون ان يعرف ان هذا هو بيت اخو جحله وكان يسكن لوحده في هذا البيت رحب اخو جحله بالضيف الشمري وكرمه فلما اتى الصميل اللبن اعطه لشمري وكان كبير فشرب منه الشمري فنظر اخو جحله لصميل وقال لشمري اشرب تراك ما شربت شي قال الشمري الحمدلله ارتويت فقام اخو جحله وشرب من الصميل وشربه كله وكان كبير جداً حتى ان الشمري تهول لما رأى الصميل كيف فرغ واحب ان انوه ان وصف اخو جحله كان ضخم البنية فسأل اخو جحله الشمري من اي شمر فقال له انه من اتباع الربع والربع من فرسان شمر فقال اخو جحله لشمري وش رايك انا احسن ولا الربع قال الشمري الربع المعروف بالشجاعه فمن ناحية شرب الصميل يمكنك انت احسن من الربع لكن في نطح الخيل المعروف الربع وكان الشمري لا يعرف ان هذا هو اخو جحله في هذه الأثناء ضيفة الشمري عند اخو جحله اتو غزوان إلى ابل اخو جحله الغافلات وكان حوالي سبعة رجال فأتى الراعي يخبر اخو جحله بالنبأ وان ابله قد اخذت فما كانت ردت فعله الا انه ظل جالساً فتهول الشمري منه وكيف ابله اخذت وهو مازال جالساً فقال الشمري في نفسه شكلك ما فيك الا كبر الجسم وشرب الصميل وما فيك خير فقام اخو جحله إلى فرسه واخذ اسلاحه وقال لشمري ما راح اطول ولحق بهم اخو جحله فقاتل الغزوان وكان رجل قوي جداً وله بنية قتاليه مشابه لفارس بني وائل الزير سالم فقتل اخو جحله السبعه الفرسان ورد ابله وغنم خيولهم السبعه فانبهر الشمري لما فعله هذا الرجل وكيف رد ابله لوحده وغنم الخيل هذه فلما اراد الشمري ان يرحل قال له اخو جحله شف عندك ها الخيول السبعه اختر لك واحده منهن الا الصفره فهذه لأخوي الربع فاخذ الشمري واحده منهن وقال له اخو جحله شف تاخذ هذه الفرس لربع وتقول هذه من اخوك قاله من انت قال بس قله من اخوك وهو يعرفني ذهب الشمري ولما وصل إلى مجلس الربع قص القصة لربع وذهب الربع يلومه ويقول هذا اخو جحله راعي الغافلات ما له نطيح من فرسان العرب..

..............................


هذي سالفة اخري للفارس المشهور مشعان بن غنيم بن بكر.. من الدهامشة من عنزة


مشعان هذا كان يعتزي بقولته " أخو جحله".. فارس ولد فارس..


وكان (غنيم) والد فارس قصتنا هذه يسمى ب الربضا ( بتشديد الباء)
لأنه كان يربض على غريمة بالكون والحرب ويذبحه ذبحة الشاة..
مشعان عند حدوث السالفة هذي كان عمرة قد تجاوز السبعين عام لكنة رجال نشيط .......


كانت لمشعان ابل جميلة وأصيلة تسمى الغافلات.. مشهورة صيتها على كل لسان..
سمع فيها عبدالعزيز المتعب الرشيد ونواها بالغزو وكان معة بن شعلان شيخ الرولة من عنزة..
أقبلوا غازين على فيضة فيها الغافلات منتشره ترعى. ولا حولها الا رعيانها..
ومشعان يباريها ويرقبها من بعيد في بيت شعر هو وزوجته..
يوم أقبل بن رشيد أومى لفرسان معة أن يجمعون الغافلات
وكانت إبل كثيرة وجلس هو وبن شعلان يتفرجون على الفرسان والهجانة يجمعون الأبل..
وتفرقوا حوالين البل..


مشعان.. وهو يرقب أبله من بعيد.. شاف الفرسان مقبلين ويجمعون البل ويسوقونها..
صوت على زوجته (( عطيني الرمح.. ))
صاحت عليه مرته (( أنت مجنون بتتقبل الفرسان هذولا وانت لحالك.. وعيالك ما هم فيه..))
قال يرد عليها
(( هذا مو شغلك.. معصي كان أخلي الغافلات توخذ قدام عيني وانا اتفرج...))


فك مشعان فرسه المسماة " الطويسة " ... فرس كانت مشهورة أنذاك بسرعتها وبطيب سلالتها ...
وبدون لا يسرجها طمر على ظهرها...
وغار على الفرسان.. الطويسه سريعة ومشعان كان لا يبارى بالرمح ..
يمر على الفارس منهم في وسط غبار الطويسة ويلكزة بالرمح....
ومن لكزة طاح ميت ولا قام بعدها... الا شاب منهم..في أخر الأبل
تعدى علية مشعان وحزه بالرمح وطير رمانة خدة وطاح الفارس الشاب على الأرض
والدم مغطي وجهة لكنة ما مات..


صوت مشعان لرعيانة يضفون الأبل.. أمام إبن رشيد وإبن شعلان بتحدي ..


هنا حاول بن شعلان أنه يثني بن رشيد عن إعادة الكرة بمحاولة أخذ للغافلات.........
وقال له (( هذولا عشرين من ربعك راحوا.. والله ان ما رجعت لا يروح كثرهم واكثر.. هذا أخو حجلة.. )))
رد بن رشيد (( هذي مشوره والا حمية لولد عمك..
رد بن شعلان لا والله ..الا المشورة والنصيحة..
واقتنع بن رشيد و رجع عن الغافلات وراعيها..
أخو حجلة لما رجع.. تعدى على الفارس الشاب المضرج بدمة..
وشاله على الطويسة وأخذه لبيت الشعر..
وطلب من مرته تداوية.. ويوم انه توعى وطاب.. وفي خده حفرة من أثار رمح مشعان..
عطاه مشعان فرسه وقال له رح لأبن رشيد خله يشوف سواتي فيك علشان لا يعودها..
أنتهت السالفة.. بقى لازم تعرفون أن راوي السالفة هذي هو الشاب نفسة
قبل كم سنة عدها بمجلس ابن مجلاد
والشاب هذا قد صار رجال شايب طاعن في السن
وأثار جرح الرمح لا زال في وجهه حفرة غائرة...




قصة الشيخ فرحان الايدا (خزامة الفيل ) مع القايد التركي (الفيلد مارشال)وأنقاذه
للشيوخ القبائل


..............................

يزخر تاريخ قبيلة عنزة بالكثير من القصص التاريخية والموروث الشعبي والعديد من الفرسان الذين سجل التاريخ مواقفهم وافعالهم
ومن هؤلاء الابطال الصناديد الشيخ والفارس فرحان الايـــداء وهو من الرجال العظام الذين تركوا في مسيرتهم بصمات خالدة يشهد له بها الاعداء قبل الاصدقاء وهو من قبيلة عريقة الحسب والنسب هي قبيلة عنزة ..
...


هو الشيخ / فرحان بن بدر بن مطلق بن رجاء بن مسعد بن حمدان الايداء رحمه الله


شيخ شمل قبائل ولد علي من بني وهب من ضنا مسلم من عنزة


عاش في القرن الرابع عشر للهجرة وشب بديرة نجد الشمالية ، وكان زعيما ً شجاعا ً مطاعا ً في قبيلة وما حولها من القبائل وسجل لنا الشعراء الذين عاصروه أنصع ماقيل في تاريخ ذلك الزعيم الشجاع.....
هو من الابطال الذين ساهموا بقوه تحت راية الملك عبدالعزيز يرحمه الله وله مواقف مشهوده ولازال التاريخ يذكر مواقفه البطوليه في فتح حايل وموقفه ضد الاتراك وهو من الرجال الذين كرمهم الملك عبدالعزيز ومنحه كثير من الصلاحيات قل من نال شرفها ومن بعده ابنه الشيخ محمد بن فرحان الايداء وقد منحه امارة الفوج الثامن والثلاثون وبعد وفاته رحمه الله تولى ابنه الشيخ سعود بن محمد الايداء ولاية الفوج الحاليه
قيل الكثير عن مواقفه وكرمه من القصائد التي دونت هذاالتاريخ الحافل


هنا قصته مع (( الفيلد مرشال )) القائد التركي وهي سبب تسمية اللقب (خزامة الفيل) وحادثتها ...


القصة:

أنه أقدمت الحكومة التركية على اعتقال بعض زعماء القبائل القاطنة في الشمال ، في تصفيه لزعماء القبائل المعروفون بمعداتهم للاتراك وولايتهم الكامله للملك عبدالعزيز رحمه الله تلك الفتره العصيبه ومنهم الزعيم الشيخ/ النوري بن شعلان شيخ قبيلة الرولة من عنزة ، والشيخ / محمد الملحم من شيوخ قبيلة الحسنة من عنزة ، وأمير قبيلة الموالي في سوريا الامير / الشايش ،
أصرت الحكومة التركية بعد اعتقالهم باعدامهم دون أن تأخذها بهم أي رأفة أو عفو ،
واستنفذت كل الفرص التي يمكن من خلالها إطلاق سراح اولئك الزعماء والمشايخ ولم يبق أمامهم سوى الشيخ الفارس / فرحان الايـــداء ،
والذي يستطيع التعرض الى قوافل الحجيج التركية الذاهبة إلى المدينة المنورة ومكة المكرمة مرورا ً بالمناطق التي يسيطر عليها فرحان الايداء ،
فأرسل هؤلاء الزعماء برسالة الى الشيخ فرحان الايداء تحثه فيها بالضغط على الاتراك كمحاولة أخيرة لنجدتهم وسرعان ما إستجاب الشيخ فرحان لهذا الطلب وسارع إلى التعرض للقافلة التركية التي يقودها ((الفيلد مارشال التركي)) بينما كانت على مورد ماء للتزود به وبعد معركة فاصلة وقع قائد القافلة أسيراً لدى الشيخ فرحان الايداء ، وتمت المفاوضات بينهما ، وأنه لاسبيل إلى إطلاق سراح ((الفيلد)) إلا بعد إستجابة حكومته بالعفو عن أولئك الزعماء ،
وفعلا قد توجه إلى مدينة العلا حينذاك وقام باللاتصال مع المسؤلين من الاتراك وألح عليهم بضرورة إطلاق سراحهم مقابل تأمين وصول الحجيج إلى الديار المقدسة ، وفعلا ً تم للشيخ فرحان ما أراد حيث إستجابت الحكومة التركية إلى طلبه مرغمه لكن ما يؤسف له هو أن الحكم قد نفذ بالشيخ محمد الملحم قبل مبادرة الشيخ فرحان الايداء وقد تم الافراج عن الشيخ النوري بن شعلان وشيخ قبيلة الموالي ، وهذا ما دعا الشاعر شليويح بن عبدالله العنزي أن يطرب لهذا الفعل الذي كان شاهد عيان عليه فتهيض بهذه الهجينية والتي يمتدح فيها فعل الايداءويذكر حادثة الفيلد التي سموها في القصيدة الفيل ...


يقول الشاعر شليويح بن عبدالله العنزي نقتطف منها :


جعل الحفيرة يجيها السيل =مـن حدهـا للبيـديـه
يطمها مع قبـول الليـــل =تلقـى خباريـة ممليـه
اديار من يشترون الهيـل =وأدلالهـم دوم مملـيـه
وقصيرهم مايدور الكيـل =لو جاهم العـدل مطويـه
اخوان بقشة أقشعوا الريل =والفيـل حطـوه بالفيـه
الخيل راحت تجيب الفيـل =مكتوف الايديـه ملويـه


أبن هذال ومعه مسلط الرعوجي ومعهم قله من الحبلان من العمارات يتقاتلون مع الظفير في عيينة ابن معمر



..............................

كان ابن هذال ومسلط الرعوجي قادمين من ابن عريعر بالاحساء ولما اقبلوا على العيينه وكان نازل فيها ابن صويط فطمعوا الظفير بهم لقلة عددهم وارادوا اخذهم فصارت المعركة بينهم وانتصر ت عنزه وشربوا من الماء بالقوة وقد منعو عنه واصيب شيخ الظفير وقتل احد شجعان الظفير


وقال مسلط بعد النصر في هذه المعركة القصيده الاتية:

صاح الصياح وقربوا كل مشوال =المال يحدى والملابيس دونه
التسعة اللي عنزوهن مع الجال =والريع قدام العرب يشرفونه
ودك تبدل خيلهم يابن هذال =النذل عن ركب الفرس تفردونه
بيعوا عباته لام بنته بسروال =ومن ذل هاك اليوم لاترتجونه
قلته وأنا كاسي حصاني كما الشال =ورمحي بدفة شيخهم يمشعونه
ابن صويط اللي خبير بالافعال =اللي كست خيل المعادي طعونه
والمنشرح من ضرية الورع مهتال =والقاز رعيان الغنم يسهجونه
خلي دماغه بين الامتان همال =لعيون من كن المطارق قرونه
والعود ينطح ذربة الجمع لامال =هذاك عذره عند تالي ظعونه
وان كان تذكر يا فتى الجود جفال =جبناه في روس القنا ماتجونه
ورى مطيحه ثعلوهن بالاكفال =خذ الرماح وراح يمشي بهونه


هذا ماتمكنت من كتابته حسب ماسمعته من الشيبان والمعذره من النقص



معركة الهضب وخلف بن سودان .


معركة الهضب


غزت أحدى القبائل على قبيلة عنزة في منطقة الهضب بين تيماء والعلا وقد أخذ الغزاة كسبا من أحدى قبائل عنزة وقد وصل الخبر إلى مسامع الفارس سودان بن مانع بن سبيل بن سويلم من شيوخ الغضاورة والذي كان موجودا في ذلك اليوم 0 فما أن سمع الخبر حتى ركب فرسه والمعروفة باسم ( شيحة ) ودارت المعركة بين عنزة بقيادة سودان والقبيلة الآخرى وأخذ يضيق عليهم سودان ويقتل من فرسانهم (نصار ) والفارس (عبطان ) والفارس (حجي ) وغيرهم ممن هم غير معروفين وبهذه المعركة واشتدادها بعد أن قتل خلق كثير من القبيلة الآخرى وهزموا بها0 ألا أنهم ظفروا بالفارس سودان بن سويلم وقتل بهذه المعركة وقد قتل في الجنوب الغربي من مدينة تيماء ولازال قبر سودان بن سويلم موجودا هناك 0
وقال بهذه المناسبة الشاعر محارب الغضوري :

يعل خيلا ماحتمت سودان =ماتصتبح داف الحليب
يلعن ابوهم كلهم شردان=ماريعوهن للحبيب
يعلهم في سربة الشعلان=اللي ذبيحا واللي صويب

وبعد مقتل الشيخ سودان بن سويلم في تلك المعركة كان ابنه صغيرا وبعد أن كبر وعلم بمقتل أبيه أقسم بأن يغزي على هذه القبيلة لأخذ ثأر أبيه ولو غزا لوحده فقامت قبيلة الغضاورة من عنزة مع الفارس خلف بن سودان بن سويلم وأستعدوا لغزوهم وفي هذه الأثناء علم الفارس خلف بأن هذه القبيلة متمركزين بالجبال 0فقامت قبيلته بتهدئته وأن أبوك قبل مايقتل ذبح فريس منهم وأخذ حقه قبل مايقتل وأن الفريس نصار وعبطان اللي قتلهم أبوك وأن هذه القبيلة الان متمركزين بوسط الجبال0 فانسحب الفارس خلف بن سودان من بينهم ولم يشاهدوه ألا حينما سمعوا دوي الرمي حيث قام خلف بتسلق الجبال اللي تمركزوا بها أعدائه مقبلا عليهم مبرزا نفسه للقتال وبارز تسعة من فرسان تلك القبيلة وقتلهم واشتبكت المعركة بين الطرفين انتصر بها عنزة عليهم بقيادة الفارس خلف بن سويلم0 الذي ثأر لمقتل أبيه رغم انتصارهم بالمعركة 0



مـعـركـة (أشـريـفـا)- نقرة الدم - ..سنة 1319هـ
بين عنزه وبين قبيلة بني رشيد



سنتحدث عن معركة شريفا ,ولسنا هنا بصدد التفاخر والعنصرية المقيتة ولكن ذكر أحداث وقعت في ذلك الوقت وانتهت ونكتب تلك الأحداث للإستفادة مما جاء بها من إيجابيات ونغض الطرف عن السلبيات


*إسم المعركة :


معركة شريفا أو تقال أيضاً معركة نقرة الدم ..


* طرفي المعركة والموقع :


حدثت المعركة بين قبيلة عنزة وقبيلة بني رشيد في منطقة شريفا وهي مابين بيضاء نثيل ووادي سبط وهي هضبة حمراء وهي إلى القارة أقرب منها إلى هضبة، وهي منطقه تقع بحدود 150كم غرب حائل يحدها من الشمال جبل ساق ومن الجنوب الأبيتر ومن الشرق بيضاء نثيل ومن الغرب سلسلة جبال المسمى.


* قادة المعركة :


قائد عنزه الشيخ فرحان بن بدر الإيدا والعقيد/ عسكر الـعـواجـي ومعه إبنه الفارس مشعان بن عسكر الـعـواجـي والفارس شميط الطلوحي من ولد علي وقبيلة ولد علي وولد سليمان بالإضافة إلى إشتراك قسم من الغزلان وهم لاجئين من الشرارات بسبب دم بينهم ومعروف أنهم فرسان شجعان وأصبحوا يعدّون من الجعافرة بالحلف، وقائد بني رشيد الشيخ/ قاسم البراك شيخ شمل بني رشيد قاطبه وهو والحق يقال من أشجع الفرسان وأشدهم بأساً ..


* أحداث المعركة :

كانت قبيلة بني رشيد قد أقامت بالمكان المسمى شريفا بعض الوقت وطاب لهم مرعاها وإستحبوا أخذها من قبيلة عنزة ... في حين كان الشيخ/ مشعان الـعـواجـي وأبوه الشيخ/ عسكر الـعـواجـي من ولد سليمان من قبيلة عنزة في مراتع الخنفه حيث كانت مخصبه فهم مقيمين هناك يدللون الإبل وكان الشيخ / فرحان الايــداء ومن معه من ولد علي نازلين على مراتع عروة وجاءهم المرسول أن بني رشيد في منطقة شريفا. وسمعوا أن الشيخ قاسم إبن براك عندما أعلن أن مراتع شريفا ملك لبني رشيد ففي هذه اللحظه ثارت ثائرة الشيخ/ عسكر العواجي .. وأرسل للشيخ/ قاسم بن براك يطلب منه الإرتحال عن شريفا لكن الأخير رفض ... فإرتحلت قبيلة ولد سليمان بمن معها من الجعافرة ومن عنزة بقيادة العواجيه واستفزعوا بالشيخ/ فرحان الايداء ومن معه من ولد علي ، وأخبروه بأنهم يريدون غزو الشيخ قاسم بن براك في شريفا والسبب أن إبن براك طلب العاني من العواجي فرفض العواجي طلبه فقال إبن براك متحدياً العواجي سوف نرعى بحد السيف فإنضم الشيخ فرحان الايداء بمن معه من ولد علي وعنزة إلى الشيخ عسكر العواجي وإبنه مشعان بن عسكر العواجي وزيد المرتعد ومن معهم من عنزة...


ونزلوا ولدعلي على شريفا وبنو بيت الحرب وهذه من عادات قبيلة عنزة .. وبدأت الحرب بين كر وفر الى أن رمى فرسان عنزة شيخ الرشايدة ، فقُتل الشيخ قاسم بن براك ومعه كثيرون من بني رشيد قتلتهم عنزة، وقتل من عنزة بعض الأفراد أيضا،ً ودارت الدائرة على بني رشيد فإنهزمت، وتعقبتهم فرسان قبيلة عنزة يسوقون خلفهم. وإنتهت المعركة بإنتصار قبيلة عنزة على بني رشيد وذلك بدحرهم عن منطقة شريفا وهروبهم إلي الحرّه وتتبع قبيلة ولدعلي لهم ومن معهم من عنزة ، وكان الشيخ فرحان الايداء لايكفيه فقط هذا الإنتصار بل أراد أن يلاحق خصومه وهم بالحرة وكان الشيخ فرحان شجاعاً لايهاب الموت ولقّب ((بالجنازة)) لفرط شجاعته وأثناء ملاحقتة لمن تبقي من فرسان قبيلة بني رشيد المدبرين عثرث به فرسه فوقع عنها فإلتف حوله فرسان قبيلة بني رشيد وأسروه فتوقفت فرسان قبيلة عنزة عن المطاردة والملاحقة خوفا من الإنتقام أو أن يقتل الشيخ فرحان الايداء ولكن فرسان قبيلة بني رشيد أعتقوه وعفوا عنه وتركوه وهذا يرجع للأسباب التالية :


1- أن فخذ السعيدات من بني رشيد كان بينهم وبين الشيخ فرحان الايداء قصة طيب وكرم ، حيث أن قبيلة عنزة تملك نخيل خيبر ولا يشاركهم فيه أحد ولكن هناك العبيد يقومون بإحسان النخيل ووباره وعند الجداد تأتي قبائل عنزة لأخذ المحصول وتوزيع بعضه على العبيد أتعاباً لهم ، وحصل أن السعيدات من بني رشيد حلّت بهم سنة صعبة فإستنجدوا بالشيخ/ فرحان الايداء يريدون جزء من جداد النخيل فمن كرم الشيخ الايداء أكرمهم ومنحهم جزء من هذا الجداد سنوياً ...


2- أن ثامر بن سعيدة الرشيدي كان كثير الغارات وفي إحدى غزواته أسروه ولد علي فجاء الشيخ فرحان الايداء وكان عازماً على قتله فتدخلت والدة الشيخ فرحان الايداء فأثنت ولدها عن قتله فعفا عنه فكان جميل الشيخ فرحان الايداء لم ينسى لدى فخذ السعيدات الذين هم تحديداً الذين أسروا الشيخ فرحان في وقعة شريفا فعفوا عنه ....


3-أنهم لو قتلوا الشيخ فرحان الايداء لن يحصلوا على جداد النخل الذي خصص لهم بالإضافة إلى أن قبيلة عنزة لن تتركهم...


* قتلى الطرفين :


أسماء مشاهير القتلى في المعركه حسب الرواة وقد تكررت هذه المقوله أكثر من مره حتي إتضحت كمايلي:



قتلى قبيلة عنزه قبورهم موجوده ويطلق عليها حفرة الدم ومنهم (( ناصر بن موسى الايداء – عودة بن لذة الايداء – قاعد بن هايس الايداء – عطالله بن كحيل الطويلعي - موسى بن جحيش الولدعي )) ..



وقتل الكثير الكثير من قبيلة بني رشيد بما فيهم شيخ القوم العقيد/ قاسم البراك ...


طبعا خلّدت عدة قصائد على أثر هذه الوقعة ومنها :



يقول الشاعر سطام الشويوي من الوسامة من الحمامدة من ولد علي يذكر إنتصار قبيلة عنزة على بني رشيد في وقعة شريفا ويذكر عدداً من الفرسان :


صاحت إشريفه صيحة تعمي الأبصار = لكم مشايخ قاموا على مشتورهــا
صاحت للايداء يقحم الحرب جـــــزار = فزع لها بجمعة ما أكثرهــــــــــــــا
حر شهل من ماكره كل ما طــــــــــار = كم صيدة ذيب المغالي جزرهــــــــا
غدا عليهم مثل ذيب اليـــــــــــــــا دار = وحتى الجهامه يوم هجت قهرهـــا
راعي البويضا عيا على جاير الـــدار = الياما المراجل عند خمشة نفرهـا
ومشعان أخو ذكر على القوم حســار = حيض المنايا ما يداني خطرهــــــا
شيخ ولد شيخ على الحرب صبــــــار = وكم سابق بالكون يخلي ظهرهـــا
والمرتعد يضرب على جمعة الـــــــار = اللي افعوله مسترد خبرهــــــــــا
يا ابن براك حاربتم بعيدين الاذكــــــار = هذي اقوالكم والتوالي بثرهــــــــا
جعافرة حطوا بكم موقد النــــــــــــــار = ولا بهم عن درب المذلة قصرهـا
وحنا هل الملحا الى صار ماصـــــــار = عاداتنا العدوان ننثر حمرهــــــــا
أولاد وايل جوكم على الصبح سيــــار = مثل السحابه يوم شلت مطرهــــا
وانا احمداللي جابكم والي الاقـــــــدار = من اللابه اللي مكمنين بوعرهـا
واللي كسب من جيشكم تقل سفـــــــار = يشمت نصيبه واحد ماخطرهـــــا
عولاتكم قامت تقاعي بالاشجـــــــــــار = تبطون وانتم مانسيتم قشرهــــــا

وأيضا قال محمد بن حويكم الولدعي العنزي يذكر أيضاً إنتصارهم على بني رشيد :


جيناك من لغف الطرايف مقابيــــــــــل = اولاد وايل صموا بالصيالـــــــــــه
وباتوا بشور شيوخهم والتعاليــــــــــل = وشالوا على عوج الارجل رحالـه
يتلون بشور ابو مثقال ريف المراميل = وفرحان شيخ مايشرع بحالــــــــه
جينا كما مزن تقافا ظاليــــــــــــــــــــل = ان جا من المنشأ حقوق خيالـــــه
غذا مطرهن قفش وبروقهن خيـــــــل = ترعد بربان الدخن واحتمالـــــــــه
صبت على راس الرشيدي هماليـــــل = قبل طلوع الشمس جاهم اظلالــــه
ولاقصروا ميرغدابهم جارف الســيـل = سيل تحدر من عوالي أجبالـــــــــه
ربعي ليا ركبوا على سبق الخيــــــــل = صديقهم بالكون يضحك غزالــــــه


ويقول الشاعر عتقا بن مجبي بن داموك الرشيدي في قصيدة طويلة منها هذه الابيات يذكر عفو ثامر بن سعيدة الرشيدي للشيخ فرحان الايداء وأن الشيخ فرحان لايستاهل الموت عندما وقع في الاسر :


حتى انت يافرحان براسك طرحنــاك = وعقنالك وانت فوق زين الهذيبي
بالقول والابديرتك ماعرفنــــــــــــاك = يرمي على هبر العداوى عصيبي
ابن سعيدة عتقك لين انجـــــــــــــاك = عيا عليك الله وراسك مريبـــــــي
مايستوي للموت مثلك وشــــــرواك = يالي بلوذات المساعر تطيبـــــــي


* ومن المواقف الطريفة بعد هذه المعركة :


قال مملوكاً عند الشيخ قاسم بن براك ((إذا جيتو العواجي ترى وعده عنز العرقوب انا ذاك اليوم ماخلّني البويضات أهوش)) ..... يقصد الإبل الوضّح للشيخ قاسم بن براك ويعني أنه كان منشغلاً برعي الإبل ويريد ملاقاة الشيخ عسكر العواجي ومن معه من قبيلة عنزة ...


فجاء هذا الكلام ووصل لقبيلة عنزة وهم في جلسة سمر يتسامرون فضحكوا أشد الضحك حتى أصبح الصبح وأنشد أحد شعرائهم قصيده يخص بها عبد الشيخ قاسم بن براك :



العنز عنز ديارنا يا لجاجـــــــــي = كل القبائل دون عنز مـحــروبـــه
يوم (ن) طيرات الكتم والعجاجي = مصرورتك يالعبد فات محلوبـــه
ياعبد بن براك جاك العواجــــــي = شقراه ياعبد العذارى لــســوبـه


معركة بين فخذ السلمات من عنزه وبين الحويطات بقيادة الشيخ محمد ابو تايه .

السلمات من عنزه
في معركه دارت بينهم وبين قبيلت الحويطات
وكان قايد الحويطات هو الشيخ محمد ابو تايه الحويطي
وكان قايد السلمات هو الشيخ فرحان الشقاوي
وهو من شيوخ السلمات
وعندما دارت المعركه بين الطرفين
نذر ابو تايه من شدة الخوف على ربعه وهم الحويطات اذا سلمو من الحرب انه رايح
يذبح ناقه كبيرة السنامي
ولما دارت المعركه انتصر فيها السلمات وانهزموا الحويطات
واتوا في في نفس المعركه من الحويطات
وهم سبعة عشر خيال
وما من السلمات توفي الفارس جحيش بن الشتيوي السلمي
ونجا ابو تايه من المعركه
ومعه بعض من ربعه
وبانسبه للسلمات كانو يطردونهم في اماكن مرتفعه وليس في مكان خفي
وماا مكان المعركه هو حزيم الصبر
التي بلقرب من الجهرأ جنوب من الفري
وحزم الجمل


واليكم هذي القصيدا الحماسيه


التي قالها الشاعر


عنيبر بن نغيمش السلمي


سحابتن على الحويطي لها رف =عجلن سهمها وضربها بلعضاما
يوم الستهلت عليهم خيالها صف=دخل عليهم نوها بتواما
نحمد الله يوم لحقن على خف=نطاحت الصابور ربعي الشماما
السلمات مافيهم ردين تخلف=ونحمد الله عالي الحض قاما
وحنا على الطوعات نكفهم كف=ونقضهم قض القليب الهداما
الخيل بحضون النشاما تواجف=صفرن تقشع مثل قشع الخياما
عن الغبى نحدهم مع الشرف= يشبع بهم ذيب الشفا والتهاما
ياذيب عيد ونطح الخمس بلكف=وتبع جرير مطيرين العساما
الذيب عقب الجوع ربع وكيف=سلمات رمو للحوايم الغاما
ومحمد كب الفود وراح وتعيف=نذره على ربعه ردوم السناما
لعيون نقاض الجعد فوق الاردف=خلو عضامه للحوايم ارماما
انكف عقب الزعاطير مختف=كفو على ربعه رجالن حداما
كم خفرتن من فعلهم تضرب الكف =وعيونها تسعة ليالي سقاما
وحنا بروس الرماحنا ندفهم دف=هذي عوايدنا نهار الزحاما
بجحيش اخذنا الثار ولالنا شف=سبعة عشر بلكون طاحو شماما
السلمات ربعي بلاكاوين تعرف=حزم الجمل يشهد وتشهد رداما
ويشهدم حزيم الصبر عليهم ويحلف=ماشافت عيونه يعده تماما



معركة الحيزة ،،،

زيد المرتعد وعودة أبو تايه ..

هذه المعركة هي معركة الحيزة وكان الطرف المنتصر بها هو الشيخ زيد المرتعد ..


وعندما نسمع المرتعد يتبادر الى ذهنا الشجاعة والاقدام والكرم ... وقبل التحدث عن المعركة نعطي مقدمة بسيطة عن هذه الاسم ..


يعود نسب المرتعد الى اليمنة من الجعافرة من ولد سليمان من عنزة ، ويعودون في نسبهم الى قناص بن علي الملقب اليمني حيث قطعت يده في احدى الحروب في خيبر فأطل عليه اليمني نسبة الى قطع يده اليمنى ولهم بئر في خيبر إسمه : اليوميني..


وفارسنا هو الفارس والشاعر زيد المرتعد ..


* المعركة وأسبابها :


إختلف الشيخ زيد المرتعد وأحد مشائخ القبائل على مورد الحيزة وكل واحد منهم يريد أخذ المورد والنزول عليه ، وحتى وصل موضوع الاختلاف الى الامير محمد العبدالله بن رشيد فحكم ابن رشيد للشيخ المعادي زيد المرتعد بأخذ المورد والنزول عليه ، حيث أنه رفض زيد المرتعد حكم ابن رشيد عندما حكم بينه وبين الشيخ الاخر على مورد مياه الحيزة ، وهو يعتبر الحيزة ملكا له لا لذلك الشيخ ، وقد أنشد زيد المرتعد في هذه المناسبة قصيدة يوجهها الى محمد العبدالله الرشيد :


يا مل عيني ما يلجلج همهـــــــا =والكبد عيّت عن لذيذ الطعام
المرجلة ماهو سريع خمهـــــــا =حفر قليب وبالتهيار هـــــدام
تحفر وتطوي لين يصفي جمهـا =واليا ركد يركز عليه مقــــام
ترى عليك يا شيخ حقنة دمهـــا =قبل يسمك باللفوف قتــــــام
هو كيف بنت الشيخ تاخذ عمها =وملاك من غير الرضا حرام
هنيت هدر ٍ ما بلش في لمهـــــا =واليا ملي بطنه يريد ينـــــام

ولم يقبل المرتعد بحكم ابن رشيد حينذاك وارتحل بعدها الى قبيلة الحويطات لدى شيخها عوده بن حرب أبو تايه ( أخو عليا ) وجاوره شرح له ماحصل عليه من ابن رشيد فقال الشيخ عودة بن حرب أبو تايه أنه مستعد أن يغزو مع زيد المرتعد على ذلك الشيخ ويسترد منه المورد بالقوة وفعلا تعوان ابو تايه والمرتعد على غزو ذلك الشيخ وقومه وانتصروا عليه وأسترد المرتعد مورد الحيزة وقال في ذلك قصيدة ويثني على أخو عليا عودة بن حرب أبو تايه حيث أنه شيخ مشهود له بالفروسية والشجاعة ..

يا راكبا من فوق عجلات الاقــــــران =حيل وتو اجلوسهن وافياتــــــــــي
قب الضلوع الغزل نباي الامثــــــــان =نثل النعايم يقرشن مقفياتــــــــــــي
مدن من اللجون يوم الشفق بـــــــان =باطراف حوصه للعشا ممرحاتـــــي
يا رسل يا مرسال كا انت عطشـــــان =وردهن الهوجا قراح اثواتــــــــــي
تراك منها تروح تيما باليقــــــــــــان =عند الغنوم دلالهم متعباتـــــــــــــي
ادناهم اللي يوسد الزاد خرفـــــــــان =يحي بهن لا شافهن مقبلاتـــــــــــي
اليا حلت الهرجا بقصر ابن نجــــران =طلق ينشدهن عن الماضياتــــــــــي
قل كون ٍ جرى مابين بشرة وعرنان =يبري لهودٍ بالحشا مسملاتـــــــــــي
امسى حلالٍ عندهم تقل ضلعـــــــان =واضحى الضحى وبيوتهم خالياتـــي
غدوا شتات ٍ بين كافر وشيطـــــــان =من ضرب أخو عليا مسيس الهواتي
سلحاننا بايماننا تقل غـــــــــــــدران =صنع النصارى منحظات الشواتـــــي
ياما خذوا بخشوم من شيخ عــربان =صباح شوف العين ماهو بياتــــــــي
والله لو أني ورا شط عمـــــــــــــان =لاجيك بشيخ مثل صيت الزناتــــــــي
أبي الثواري شرب قالط وهـــــــدلان =ما أقول أنا هرج بليا ثباتــــــــــــــي
وعينيك بالغف الطرايف وحلــــــوان =والشرز ما داجن به المرزباتــــــــي
تحدروا وحدركم اله بنقصـــــــــــان =حظط لجابين الصفا والحذاتـــــــــــي
وأن ساعف الله غير تزبن لحبــــران =تزبن على شمر هل الطايلاتــــــــــي


قصة خيال الأربعين ملحان أبو الروس المحيني الدهمشي ومطير

من هو خيال الاربعين ؟


وهو الفارس / ملحان بن ناصر بن فهاد بن عيد أباالروس العنزي من المحينات من المذاودة من المحلف من العلي من الدهامشة من العمارات من بشر من عنزة ،ويلقب بخيال الاربعين


وسبب لقب خيال الاربعين :
قصته مع الشيخ صاهود بن لامي ..


هذه من قصص الشيخ صاهود بن لامي من شيوخ الجبلان من مطير ومعه 40 فارس من مطير كان له غزوات من الجنوب بالقيض الى حدود الرطبة وأطراف الشمالي يجلس بالغزوة أحيانا ثلاثة أشهر وإذا حفيت جيشه يقيم على المارد وكان مع صاهود الشيخ مسيمير الفرواي وجماعته من بريه فقرر صاهود أن يغزوا على الدهامشه ويأ خذ ابل منهم ومن ضمن الابل كانت ابل ملحان أباالروس وهم لايعلمون انهم اخذوا من ابل ابا الروس ولو علموا انها لملحان لما تعرضوا لها ...


وملحان هنا لحق بهم و لم يهزمهم فقط بل منعهم أي اسرهم وعلى ارقابهم اي اخذ منهم سلاحهم وجيشهم لوحده. والابل التي أخذوها انما كانت صدفه بدليل انهم عندما سمعوا ملحان يعتزي خلفهم
لم يبدوا اي مقاومه , بل هربوا الى ذلولهم و الأبل التي اخذوها تركوها وهربوا
وأما الشاعر المطيري قال هذه القصيدة التي يتمنى أنه لم يذهب مع صاهود بن لامي وأنه يتمنى لو ذهب مع مسيمير الفرواي وأخذ برأيه وأيضا يتحسر على ذلوله :

بكرتي ليته تلت قوم الفـــــــراوي=ماتلت صاهود هو ويـّـا خويــــــه
يوم جبنا الذود نحدي بالغنـــاوي=والموازر كنها جلد ابرديــــــــــــه
نهضوا عصيانهم هل الشـــــراوي=يحسبون الخيل تقنع بالرديــــــــه
لحقت بملحان تردف به خــــلاوي=اربعين وردنا رد الرعيــــــــــــــه
ردنا ملحان ماهي بالهقـــــاوي=ولولا منعه مابقت منـّـا بقيــــــــه
المحيني ياعريبين العــــــــزاوي=يعتزي لعيون مجلي الثنيــــــــــه
ليت محسن حاضرٍ ولا الرهــاوي=يعتذر من دونهن قبل المنيـــــــــه

والشاعر المطيري كان من ضمن الأربعين الذين ذهبوا مع صاهود بن لامي وقالها وهو يتمشي على رجليه بعد ان نزل من ذلوله هو ومن معه ونجده يعترف بقوة خصمه عندما قال أن ملحان لحقهم لوحده وردهم وليس هناك هقاوي وأراء بل بالقوة والشجاعة ، طبعا معروف ان الشاعر المطيري يتمنى انه لم يذهب مع الغزو وأنه لم يذهب مع صاهود وخويه ويتمني انه لو ذهب مع قوم الفرواي وهذا الكلام صحيح نسبيا ً , فقد تفرق صاهود ومسيمير بالطريق وكانوا غزو واحد لأختلافهم في الآراء .
ثم ذكر الشاعر أسماء رجال من قومه تمناهم أن يكونوا حاضرين ليفزعوا ويقاوموا ويبدو شيئا من الشجاعة قبل أن يموتوا ...حيث يتمنى وجود هؤلاء الشجعان معهم لكي يبدوا شيئا ً من المقاومه قبل ان يقتلهم ملحان ...

دمتم بخيـــــــــــــــر ...




رد مع اقتباس
قديم 03-14-2011, 09:53 PM   #2


الصورة الرمزية الكحيله
الكحيله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1226
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : اليوم (04:14 AM)
 المشاركات : 3,075 [ + ]
 التقييم :  125
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
أستغفركً ربِي لآإلهَ إلآ أنــتْ إني كنت من الظآلمينْ.!
 اوسمتي
الالفيه الثالثه و سام المشرفه المميزه 
لوني المفضل : Hotpink
افتراضي



ونعم ببربعي بن وائل .
مشكور النمر على هذا الطرح الرائع
يعطيك العافيه
تقبل مروري

الكحيله ..


 

رد مع اقتباس
قديم 03-14-2011, 11:33 PM   #3

المنتدى الأسلامي



الصورة الرمزية بندر العنزي
بندر العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 702
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 أخر زيارة : 03-11-2014 (02:04 AM)
 المشاركات : 1,858 [ + ]
 التقييم :  30
 اوسمتي
الالفيه الاولي المشرف المميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الله يعيطك العافيه اخوي

النمر

على هذا الطرح الجميل والذي يحتوي

على تاريخ قبيلة عنزة وعن بطولاتها القديمة

شكرا لك مرة اخرى

تحيتي وتقديري لك

بندر العنزي


 
 توقيع : بندر العنزي



رد مع اقتباس
قديم 03-15-2011, 12:14 AM   #4


الصورة الرمزية النايفه
النايفه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1077
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 10-06-2012 (03:30 AM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  37
 اوسمتي
الالفيه الثالثه 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



نعم تاريخ عريق سطره رجال اكفاء .....



 
 توقيع : النايفه








رد مع اقتباس
قديم 03-15-2011, 12:04 PM   #5


الصورة الرمزية قلب الأسد
قلب الأسد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 203
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 08-18-2014 (11:40 PM)
 المشاركات : 1,707 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
الالفيه الاولي وسام التميز 
لوني المفضل : Darkgreen
افتراضي



تاريخ يسطر بماء الذهب ...
فلله درك اخوي النمر على الطرح الجميل ...

تحياتي لك ولروعة حضورك ..


 
 توقيع : قلب الأسد




ابو عبدالإلــــــــــــه


رد مع اقتباس
قديم 03-16-2011, 04:32 PM   #6


الصورة الرمزية النمر
النمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : اليوم (02:22 PM)
 المشاركات : 8,941 [ + ]
 التقييم :  101
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه الثامنه و سـام المدير المميز و سام المدير العام و سام عطاء بلا حدود وسام شكر و تقدير للمدير وسام التميز 
لوني المفضل : Teal
افتراضي



اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكحيلهونعم ببربعي بن وائل .
مشكور النمر على هذا الطرح الرائع
يعطيك العافيه
تقبل مروري

الكحيله ..


الكحيله.
اهلا بكـ .
الاروع تواجدكـ هنا .
مني لك الشــكر عزيزتي على المـــرور اسعدني ذلك .
تحيتي .

النمــــــــــــــــــــــــــــــر ...


 
 توقيع : النمر



رد مع اقتباس
قديم 03-16-2011, 04:36 PM   #7


الصورة الرمزية النمر
النمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : اليوم (02:22 PM)
 المشاركات : 8,941 [ + ]
 التقييم :  101
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه الثامنه و سـام المدير المميز و سام المدير العام و سام عطاء بلا حدود وسام شكر و تقدير للمدير وسام التميز 
لوني المفضل : Teal
افتراضي



اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة بندر العنزيالله يعيطك العافيه اخوي

النمر

على هذا الطرح الجميل والذي يحتوي

على تاريخ قبيلة عنزة وعن بطولاتها القديمة

شكرا لك مرة اخرى

تحيتي وتقديري لك

بندر العنزي

بندر العنزي .
اهلا بكـ .
و كذلك انت مشــكور على المـــرور تشرفت بذلك.
تحيتي .
النمــــــــــــــــــــــــــــــر ...


 
 توقيع : النمر


التعديل الأخير تم بواسطة النمر ; 03-16-2011 الساعة 04:43 PM

رد مع اقتباس
قديم 03-16-2011, 04:38 PM   #8


الصورة الرمزية النمر
النمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : اليوم (02:22 PM)
 المشاركات : 8,941 [ + ]
 التقييم :  101
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه الثامنه و سـام المدير المميز و سام المدير العام و سام عطاء بلا حدود وسام شكر و تقدير للمدير وسام التميز 
لوني المفضل : Teal
افتراضي



اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة النايفهنعم تاريخ عريق سطره رجال اكفاء .....





النايفه.
اهلا بكـ .
شــاكر مروركـ عزيزتي .
تحيتي .
النمــــــــــــــــــــــــــــــر ...


 
 توقيع : النمر



رد مع اقتباس
قديم 03-16-2011, 04:42 PM   #9


الصورة الرمزية النمر
النمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : اليوم (02:22 PM)
 المشاركات : 8,941 [ + ]
 التقييم :  101
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه الثامنه و سـام المدير المميز و سام المدير العام و سام عطاء بلا حدود وسام شكر و تقدير للمدير وسام التميز 
لوني المفضل : Teal
افتراضي



اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلب الأسدتاريخ يسطر بماء الذهب ...
فلله درك اخوي النمر على الطرح الجميل ...

تحياتي لك ولروعة حضورك ..


قلب الاسد .
اهلا بكـ .
الاجمل تواجدك بهذا المتصفح اخي الكريم.
مني لك الشــكر على ذلك .
تحيتي .

النمــــــــــــــــــــــــــــــر ...


 
 توقيع : النمر



رد مع اقتباس
قديم 08-25-2011, 02:53 AM   #10


الصورة الرمزية رائد - الطويلعي
رائد - الطويلعي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1591
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 09-23-2012 (02:09 AM)
 المشاركات : 317 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مشكور على النقل الرائع
ولكن هذه " النبذه " في جهـة وقصـة ابناء العواجي في جهة اخرى - )


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
كلمة أدارة الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه من عنزه

الإدارة: *-إدارة الموقع غير مسؤولة عن أي مشاركة من مشاركات الأعضاء كل مشاركة تخص كاتبها فقط-* الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعة من عنزة

Security byi.s.s.w